لاتجعلـوا بلدكم ... خروفا !

الكاتب : pic2020 | المشاهدات : 316 | الردود : 1 | ‏13 سبتمبر 2011
  1. pic2020

    pic2020 كاتب - صحيفة الكويتيّـة أعضاء الشرف

    462
    0
    16
    لاتجعلـوا بلدكم ... خروفا !

    بقلم : أحمد مبارك البريكي
    Twitter :mad:ahmad_alburaiki

    جاءتني رســالة طريفة من أحد الأصدقاء والتي وصلتـه هو الآخر عبر رسالة (واتس اب) وهي عبارة عن قصـة (كارتونيـة) لها بعد آخر ...
    تبدأ الحكايـة العالميـة :
    بحصــان مريض ، قال الطبيب البيطري للمزارع : إذا لم يتعاف خلال (ثلاثة) أيام ، يجب قتلــه .
    الخروف سمـع كل شيء فقال للحصــان : إنهـض ..
    لكن الحصان متعب جدا ، وفي اليوم الثاني قال له : إنهـض بسرعه .. لكن الحصان لم يستطع النهوض أبدا .
    في اليوم الثالث والأخيـر قال الخروف للحصان : إنهض وإلا سيقتلونك! ، هنـا نهض الحصـان بكل قوتـه أخيـرا ..
    وقال الفلاح عندهــا وهو سعيد جدا : يجب أن نحتفل بصحوة الحصان ... إذبحـوا الخروف !.
    – إنتهـت القصـة –
    نحـن في الكويــت ماأجملنـا وأصواتنا تعلــو فوق أصوات معارك غيرنـا ، نتحمـس لهم أكثر من حماستنـا لبلدنــا ، نختلف ونتصارع ونتضارب فيمـا بيننـا ونقطع أوصال بلدنــا من أجل حفنــة أعيـن بلدان غيرنــا ، نفرح بسقوط الأنظمـة العربيــة ، ونطالب أحصنـة الشعوب المريضـة أن تنهــض ، وإن ذبحـت حكوماتهـم تراقصنـا طربـا .
    نظام صدام كان لنا (بالون) إختبـار لم نستوعبـه جيـدا ، عندما كان ذلك المجرم في أشد وأحلك أيامه ذلا وضعفـا ، وكنـا في مأمن من شره ، حيث لم يكن يستطيع تحريك ساكن ولا تسكين متحرك عبر حدودنـا معه ، فقامت نخوتنـا مع إخوتنـا في العراق وأنقضينا على ذلك الجرذ الذليل ، لتخرج لنا بعدهـا جرذان أخرى تهددنـا في أوطاننـا !.
    أحدهـم سألني يومـا : مال الكويتييـن والقذافي وبن علي وحسني ، هل هناك ثأر ؟ ولماذا تملؤون الدنيا عويلا ونياحـا مزعجـا ؟.
    قلت له : إنّـه البطــر يا صــاح ..!.
     
  2. رحال

    رحال بـترولـي مميز

    586
    0
    0
    غمزه: قال نخيتك يا بو فلان ! قاله عند وجهك قل ولك الأمان !! قال لي ذيبٍ ما هو سوي وسعران ! قاله دامك باخصه عيل ليش آمنته وتناسيت غدره يا انسان !! قال يمكن أغيره أو يغيره الزمان !! قاله هذا حالك بظل وبيستمر دامك له مسرح القطعان .. (كليك)
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة