بين قبول المكافأة............... والمضي بالأضراب!!!

الكاتب : Reader | المشاهدات : 414 | الردود : 1 | ‏8 سبتمبر 2011
  1. Reader

    Reader بـترولـي جـديـد

    44
    0
    0


    السلام عليكم

    اود منكم جميعا المشاركة وابداء الرئ خصوصا اننا جميعا من مهندسين وفنيين وقانونيين ومحاسبين ونظم معلومات سوف نتأثر بما قد تؤول له النتائج:

    تسلسل الأحداث

    1- تمت دراسة الرواتب والمزايا استنادا للأتفاق القائم بين مؤسسة البترول الكويتية والأتحاد العام للنقابات النفطية والذي يوجب مراجعة الرواتب كل ثلاث سنوات كما يعلم الجميع.

    2- قامت مؤسسة البترول بالتعاون مع شركة استشارية بدراسة سلم الرواتب والأجور بالقطاع النفطي الكويتي وبقية دول الخليج.

    3- أظهرت الدراسة وجود فوارق كبيرة في الرواتب مما اعطى شرعية للمطالبة بزياد الرواتب والأجور في مؤسسة البترول الكويتية والشركات التابعة لها.

    4-أنتجت الدراسة ثلاث مقترحات لمعالجة الفوارق كما اظهرتها الدراسة.

    5-تم الأتفاق مع الأتحاد العام على ان يتم الأخذ بأحد هذه المقتراحات مع توصية غير ملزمة لأحدى هذه المقترحات بالأتفاق وقبول الأتحاد العام على ان تقر احداها وبدون خروج عن هالمقترحات الثلاثة.
    6-تم رفع الأقتراحات مع التوصية للمجلس الأعلى للبترول.

    7-تم اضافة مقترح رابع من المجلس الأعلى للبترول وتحويل جميع المقترحات الي مجلس الخدمة المدنية لأقرار احداها دون التواصل والتنسيق مع الأتحاد العام والنقابات النفطية.

    8-تمت الدراسة من قبل ديوان الخدمة المدنية.

    9-تم اقرار الزيادة على شكل مكافأة شهرية .

    تحليل الزيادة

    1- أقرار الزيادة على شكل مكافأة شهرية يعني انها لا تدخل ظمن حساب الراتب التقاعدي على الرغم من شمولها بالراتب التكميلي لمؤسسة التأمينات الأجتماعية ويتم سحب المكافأة أو التقليل منها متي دعت الحاجة أو عند أنخفاض اسعار البترول.

    2-عدم معالجة سقف الراتب لقدامى العاملين.

    3-تقسيم العاملين في القطاع النفطي الي ثلاثة فئات اساسية من قيادين وفنيين وأداريين وأعتماد المكافأة بنسب متفاوته لكل فئة.

    تحليل الموقف

    1-رفع المكافأة التي تم اعتمادها بلأمس والي مجلس الوزراء واعتمادها قبل موعد الأضراب سوف يضعف موقف الأتحاد العام والنقابات النفطية وكافة العاملين من حيث عدم مشروعية الأضراب خصوصا ان اساس المطالبة ومشروعيتها جاء نتيجة للدراسة التي قامت بها المؤسسة والتس أظهرت الفوارق في الرواتب مع بقية الدول التي شملتها الدراسة.

    2-أقرار الزيادة على الرواتب هو علاج لهذه الفوارق كما اظهرتها الدرسة من وجهة النظر الحكومية وبالتالي لا توجد اي مشروعية للأضراب.

    3-القبول بالزيادة على شكل مكافأة شهرية بنسب مختلفة للأدارين والفنيين والقيادين هو عبارة عن قتل لأي مطالبات مستقبلية لكوادر تخصصية للمهندسيين أو الفنييين أو القانونيين أو الأداريين أو المحاسبين أو نظم المعلومات اسوة بزملائهم بالقطاع الحكومي حيث سيتم ترجمة هذه الزيادة كبديل عن التخصص ونوع العمل وبالتالي تسقط جميع المطالبات خصوصا انها اتت بنسب معينة ومتفاوتة لشرائح مختلفة ( اداريين وفنيين وقيادييين) مع التغاضي المتعمد عن الفوارق التي أوجدتها دراسة المؤسسة للرواتب والأجور مقارنة ببقي الدول التي شملتها الدراسة (ظرب عصفوريين بحجر).

    4-القبول بهذه الزيادة هو سحب لمشروعية القضايا المرفوعة حاليا على مؤسسة البترول والمنظوره بالمحاكم وقبل صدور اي احكام توجب التنفيذ والتي تطالب بتطبيق الكوادر التخصصية ككادر المهندسيين على سبيل المثال لا الحصر.وحتى في وجود احكام قد صدرت سيتم نقضها بالأسئناف استنادا لهذه المكافأة والتي اتت بشرائح لمعالجة هذه القضية من وجهة النظر الحكومية.

    خطورة الموقف

    1-ممن سبق نرى ان أقرار الزيادة على شكل مكافأة هو سحب لمشروعية الأضراب حيث ان الأضراب يستمد مشروعيته من الفوارق التي أظهرتها الدراسة والتي تم التلاعب بالمقترحات الثلاثة. وبالتالي ما هو مشروعية الأضراب الذي سنقوم به من هذه الناحية وخصوصا ان الفوارق تمت معالجتها بشكل كبير من وجهة النظر الحكومية.

    2-هل يوجد لدنيا دعم من نواب الأمة للأضراب خصوصا بعد اقرار الزيادة بالأمس وبغض النظر عن كونها مكافأة شهرية!.

    3-هل يوجد لدينا ولدى الأتحاد العام والنقابات النفطية اسس قانونية بالقيام الفعلي للأضراب خصوصا بعد اقرار المكافأة.

    4- هل نملك جميعا الحق القانوني للمطالبة وأجبار الحكومة على ان تقوم بعمل زيادة على الراتب الأساسي أو تحت اية بنود أخري للرواتب وعدم اقرارها كمكافأة شهرية.

    5-هل يوجد لدي الأتحاد ما يستند اليه عند البدئ بالأضراب مما يقوي ويدعم المطالبات وحتى لا نتفاجأ جمعيا مقتراحات او تصريحات لم نكن مستعدين للرد عليها ومقارعة الحجة بالحجة.

    6- اهداف الأضراب يجب أن تستمد مما سبق وحشد التأييد المناسب من اعضاء مجلس امة ونقابات وتكاتف الجميع حتى نظمن فاعلية الأضراب ومشروعية المطالبة وحتى لا ينتهي بنا المطاف الي فشل لن تقوم لنا قائمة بعده.

    جميع ما سبق هو قراءة شخصية مستمدة من مجريات الأحداث ولا تستند الي اي معلومات من اي جهة. ويجب علينا جميعا المشاركة الهادفة ليتم توحيد الصفووف والأستعداد للأضراب على النحو الأمثل مع أخونا بالأتحاد العام والنقابات النفطية.
    أرجوا من أدارة المنتدي بتوصيل محتوى المشاركة إلي الاخوان بالأتحاد العام والنقابات النفطية لتعم الفائدة ولأخذ الحذر.

    أنا أشهد أنها حركة مهندسة ومتعوب عليها!!!

    بأنتظار مساهماتكم بالموضوع.....
     
  2. jajs04

    jajs04 بـترولـي نشيط جدا

    Strike

    أنا ضد الإضراب و ضد الزيادة وضد المكافأة ومع مصلحة البلد
    لكن
    إذا الإضراب راح يلقن الرويبضة اللي ألفوا هذا الإقتراح درس قاسي فإني سأكون مع الإضراب حرصاً على البلد لأني لا أريد أن أراهم في مناصبهم بالمستقبل ولانهم هم من يدمر مصلحة البلد.


    دراسة ... وخبراء.... مقارنة اقليمية ..... آخر شي مقترح فاشل؟؟؟ عبالهم هم أفضل من الخبراء ودراستهم.
    أثبتوا إنهم غير أكفاء لمناصبهم (رويبضة).
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة