التوظيف في moo

الكاتب : Eng4S | المشاهدات : 564 | الردود : 4 | ‏6 سبتمبر 2011
  1. Eng4S

    Eng4S بـترولـي جـديـد

    3
    0
    0
    السلام عليكم

    تم قبولي في وزارة النفط و قدمت اوراقي قبل شهر ، لكن الئ اليوم محد اتصل بخصوص المقابلة !!

    هل هذا الوضع طبيعي؟

    تنصحوني انطر لو اتصل لو اروح الوزارة اشوف ليش التاخير ؟


    شكرا
     
  2. محمد 10

    محمد 10 بـترولـي نشيط

    56
    0
    0
    اول شي مبروك حبيبي على الوظيفه
    ثانيا يالغالي دام قبلوك بوزاره
    لازم تدش فبلاعيمهم
    يعني تراجعهم وتدقلهم لان يالغالي ان ما تحركت عادي يلطعونك شهر ثاني وثالث
    تخيل انا لمن طلع اسمي شهر 10 رحت لهم دقولي شهر 12 بعد الحن والرن
    وطاف بعدها اسبوعين لوعت جبودهم كل يوم اروح وادق
    خلصت الفحص الطبي بيوم كامل
    ووديت اوراقي بس خلص الاسبوع بلشت دق فيهم لمن توظفت شهر 2
    هاذه وانا شاقهم شق
    نصيحتي لك حجينا
    دش فبلاعيمهم لان والله يزرعونك ع الفاضي*
     
  3. Eng4S

    Eng4S بـترولـي جـديـد

    3
    0
    0
    ان شاء الله

    شكرا
     
  4. عزيز 88

    عزيز 88 بـترولـي نشيط

    114
    0
    0
    اوووله ليش جذي شنو يذلونه عالوظيفة ولا شنوو !؟ :confused:
     
  5. محمد 10

    محمد 10 بـترولـي نشيط

    56
    0
    0
    وما خفي اعظم
    والله في ناس غيري ارحم
    الحمدالله على كل حال
    واحد من الشباب همن لمن طلع اسمه بالديوان
    قدم اوراقه شهرين ما دقوله
    لمن راجعهم
    قالوله انت مو مقدم اوراقك وراحت عليك
    شقيناهم حزتها مراكض بين الاقسام ولا مديرهم محنج ما يبي يوظفه
    بس حركنا جم شغله وتوظف الحمدالله
    الجهات الحكوميه مع الاسف تعامل تعبان ومافي اي تقدير
    وتبي ابشرك
    انا موظف بالحكومه من شهر 2/2009
    تدري لمن اراجع التأمينات خدمتي بس شهرين
    لان تغيرنا صرنا هيئه مستقله
    ومحد من موظفينا الموقرين له خلق يدق سيارته سلف بوساعه عشان يعطيهم الملفات ملوتنا
    وانا اذا بقدم استقالتي بيننوني او لمن بتقاعد
    فناطر اقرب فرصه ان شاء الله اطلع من دوامي لان والله الله لا يراويكم شنو من معاناه نفسيه نعانيها
    ومحد راضي يحرك ساكن
    الارزاق بيد الرحمن ما نعترض عليها
    بس تسيب واضح وماكو تقدير
    وتقريبا اغلب الوزارات فيها فوضى
    بس وزارتنا بشكل يخرع
    والحمدالله على كل حال*
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة