تحالف مشبوه ضد البصيري للهيمنة على النفط

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 899 | الردود : 3 | ‏15 أغسطس 2011
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    تحالف مشبوه ضد البصيري للهيمنة على النفط

    البصيري وقيادات البترول يرفضون التدخلات السياسية والرضوخ لضغوط الحرس القديم


    [align=right]أوساط اقتصادية: المضي بقرارات البصيري سيخرج القطاع النفطي من كبوته
    المطالبة بإعادة أحد قياديي "نفط الكويت" هدفها تمرير مناقصة ضخمة لصالح شركة يابانية
    رئيس ناقلات النفط لم يستقل ولم يعتذر احتجاجاً على تعيين نائب رئيس الشركة


    كشفت مصادر نفطية رفيعة المستوى أن نائباً محسوباً على تيار اسلامي مدعوماً من بعض الكتل هو الذي يقود الحملة "الشرسة" على وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الدكتور محمد البصيري لإجباره على تثبيت القياديين المنتمين لنفس التيار في الشركات التابعة للقطاع النفطي وخاصة في شركة "نفط الكويت", وذلك لتمرير صفقات مليارية.
    ووضعت المصادر اعتراضات بعض ما يسمى ب¯ "الحرس القديم" في القطاع النفطي على قرارات التعيين الأخيرة في سياق سعي بعض "النواب المتمصلحين" إلى الحفاظ على نفوذهم في مؤسسة البترول الوطنية ومجالس ادارات الشركات التابعة لها, في موازاة التحرك النيابي "العلني" بوضع الوزير البصيري أمام خيارين "إما عودة القيادات الاسلامية وإما الاستجواب".
    ولفتت المصادر الى أن القيادات النفطية مدركة تماماً لما يحاك للمؤسسة الوطنية "في السر والعلن" وأن تشكيل مجالس الإدارات في الشركات وتعيين نواب الرئيس تعد "قرارات مؤسسية نافذة لا تراجع عنها رغم كل ما يثار على الساحة السياسية ومحاولات نقل الموضوع الى غير مكان".
    وكشفت أن احد النواب يسعى جاهدا لتثبيت قيادي في "نفط الكويت" للفوز بمناقصة ضخمة بالتعاون مع احدى الشركات اليابانية على الرغم من وجود شركات محلية مؤهلة وتتمتع بنفس مستويات الخبرة والأداء.
    ولفتت المصادر إلى أن أداء القطاع النفطي تراجع خلال السنوات الماضية بسبب اختطافه من جانب احد التيارات, مؤكدة ان التوجه الإسلامي عمد خلال تلك الفترة الى تضييق الخناق على القيادات القادمة الى الساحة النفطية لكي تكون من ذات التوجه لخدمة مصالحه المعروفة, ومشددة على ان الوزير البصيري على قناعة تامة بأن اعتراض بعض الأشخاص على قرارات النقل في الشركات لن يحول دون مسيرة الاصلاح والتغيير التي يقودها لضخ دماء جديدة في القطاع والنهوض به من كبوته المستمرة منذ 4 سنوات.
    وذكرت أن الحملة التي تثار حاليا على القيادة والتعيينات الجديدة في الشركات النفطية ما هي الا أبواق لأصحاب مصالح ومتنفذين في القطاع النفطي, متسائلة: لماذا لم تقم الدنيا وتقعد عندما شهد القطاع حركة مماثلة في عهد الرئيس التنفيذي السابق سعد الشويب والوزير بالوكالة محمد العليم عام 2007 وطال التدوير حينها جميع القيادات ولم يعترض احد على تلك التنقلات?!
    وعلى خط مواز, حذرت أوساط اقتصادية من انسياق الوزير البصيري خلف الأبواق التي تنادي بتعديل حركة التنقلات الأخيرة في القطاع النفطي ورضوخه للضغوط والتلويح النيابي بالاستجواب, مستغربة تدخل النواب في قضايا وقرارات حكومية مؤسسية وعدم احترامهم الفصل بين السلطات.
    وشددت على ان "الحملة المضادة التي يشنها التيار الاسلامي لن تغير قناعة الوزير البصيري في القرارات الأخيرة لاسيما انه يمثل الحكومة ومجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية وان القرارات صدرت وفق الطرق القانونية والتشريعية المعتمدة, مؤكدة ضرورة المضي في تفعيل تلك التنقلات وتثبيتها كل في مكانه".
    من جهة أخرى, أكدت مصادر مسؤولة في مؤسسة البترول ان الرئيس التنفيذي للمؤسسة لم يتلق أي طلب او كتاب من رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة ناقلات النفط الكويتية نبيل بورسلي يفيد بالاعتذار عن المنصب او تقديم الاستقالة اعتراضا على تعيين الشيخ علي الصباح نائبا لرئيس مجلس الإدارة بالشركة, خلافا لما أشيع بهذا الشأن.[/align]

    السياسة
     
  2. مزااجي

    مزااجي بـترولـي نشيط

    64
    0
    0
    والله انك اكبر عائق يالبصيري وعمر المؤسسه

    ماراح تتطور بوجودك

    وفشلك المستمر في تطور المناصب اللتي تقلدتها من قبل

    اكبر دليل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  3. مستشار

    مستشار بـترولـي نشيط جدا

    400
    9
    18
    كفو يا البصيري هذولي عصابة ويبون المناقصات وخلك صاحب قرار ولا تتردد والله يوفقك.
     
  4. للحق صوت

    للحق صوت بـترولـي نشيط

    81
    0
    0
    هذا اكيد سامي رشيد وربعة !! عسى الله لا يوفقكم ان كنتوا تخططون لمصلحتكم وليس لمصلحة الكويت
     

مشاركة هذه الصفحة