ماذا يجري بين الزنكي والوزير؟

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 985 | الردود : 3 | ‏13 أغسطس 2011
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,467
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    ماذا يجري بين الزنكي والوزير؟
    رئيس شركة نفطية «عتيق» يطلب إعفاءه احتجاجاً... وكرة الاعتراضات تكبر


    [align=right]| كتب إيهاب حشيش |
    انتظر رئيس مجلس إدارة نفط الكويت العضو المنتدب سامي الرشيد اتصالاً من وزير النفط الدكتور محمد البصيري. لم يتأخر الوقت حتى رن هاتفه. لم يكن الوزير «على الخط»، بل الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول فاروق الزنكي.
    وصلت الرسالة. الوزير لن يرد على التظلم الذي قدمه نائب رئيس مجلس إدارة «نفط الكويت» (السابق) محمد حسين، والذي تولى الرشيد رفعه إلى وزير النفط مباشرة، وفيه اعتراض على نقل الرجل (حسين) ليصبح نائب رئيس مجلس إدارة مجلس إدارة «البترول الوطنية».
    يتلخص تظلم حسين مضمونه بأن من غير المعقول نقل الرجل الذي عمل لعقود في «نفط الكويت»، والمسؤول عن كامل مشاريع الغاز الجديدة، إلى «البترول الوطنية» التي ليس لديه خبرة في مجال عملها.
    معلوم أن الزنكي هو من يقف وراء قرار النقل هذا الذي أغضب حسين. ومع أن الرشيد لم يقل صراحة موقفه من قرار النقل هذا، إلا أنه بدا متفهماً لتظلم حسين.
    جاء جواب الزنكي في الاتصال الهاتفي غير مباشر، لكنه واضح. فقد طلب إلى الرشيد دعوة مجلس إدارة «نفط الكويت» إلى اجتماع الأحد لإقرار تعيين العضو المنتدب للخدمات الفنية مازن السردي نائباً لرئيس مجلس إدارة الشركة، خلفاً لمحمد حسين. خطوةٌ من شأنها أن تغلق طريق العودة إلى الشركة بوجه حسين.
    هناك من تكهن بأن اتصال الزنكي بالرشيد جاء بعد أن أحال الوزير أمر التظلم إلى الزنكي، لكن أحداً لا يملك تأكيداً لذلك.
    حتى الآن، مازال حسين يبذل محاولاته لتغيير مسار الأمور. وأول من أمس عبر عن اعتراضه بالتغيب عن حضور أول اجتماع لمجلس الإدارة الجديد لشركة البترول الوطنية، والمخصص في أحد بنود جدول أعماله لإقرار تعيينه نائباً لرئيس مجلس إدارة الشركة. واستبق ذلك بتوزيع كتاب على أعضاء مجلس الإدارة الآخرين يطلب إليهم فيه التريث في تعيينه ريثما يبت وزير النفط في تظلمه.
    لم يستجب مجلس الإدارة لطلبه، وهناك من يقول إن الرجل يوضع في موقف «الإحراج للإخراج»، خصوصاً وان هناك من يتكهن بأنه لن يرضى بالانتقال الى «البترول الوطنية» ولو كلفه الأمر كتابة استقالته.
    طلب إعفاء
    مشكلة محمد حسين ليست إلا رأس جبل الجليد. فقد تواترت المعلومات بعض ظهر أمس عن أن رئيس «عتيقاً» لإحدى الشركات النفطية التابعة لمؤسسة البترول الكويتية طلب إعفاءه من منصبه، احتجاجاً على نقل أحد نواب العضو المنتدب في الشركة إلى شركة أخرى من دون التشاور معه، على الرغم من أن المسؤول المنقول أحد الكوادر الرئيسية المرشحة لقيادة الشركة مستقبلاً»، بحس مختلف التقييمات التي تجريها المؤسسة للقياديين.
    بعض القريبين من الزنكي لا يترددون في الإيحاء بأن الأمور استتبت له كما يريد في الجولة الثانية من التعيينات، وكأن في الأمر نوع من المقايضة؛ تعيينات الصف الثاني «حق حصري» للرئيس التنفيذي، مقابل قبوله بتعيينات الصف الأول على غير هواه.
    مع ذلك، هناك من يؤكد أن جدلاً يدور بين الوزير والرئيس التنفيذي حول الأسس التي تمت على أساسها التعيينات والتنقلات الأخيرة، بعد أن اتضح للوزير أن ما أثارته من اعتراضات تتحول إلى كرة نار تكبر كلما تدرجت أكثر. [/align]

    الرأي
     
  2. مهم للغاية

    مهم للغاية بـترولـي نشيط

    58
    0
    0
  3. يا وطن لك من يحبك

    يا وطن لك من يحبك بـترولـي نشيط جدا

    353
    0
    0
    نفطي متنفط وأشم يومياً H2S أم قدير
    العالية .. الغالية
    رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آَمِناً

    إنشالله ما يكون تمسك حسين بالمنصب سببه رغبته بكسب وقت أطول لتغطية تجاوزات تمت في عهده
    إنشالله ما يكون إصرار الزنكي على النقل سببه تصفية حسابات شخصية بعيدة عن المهنية
    إنشالله ما يكون تعاون الرشيد بإرسال كتاب التظلم سببه محاولة تعكير فترة رئاسة الزنكي

    تختلف النوايا والله وحده أعلم فيها

    رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آَمِناً
    رب احفظ هالبلد من كل منافق أفاق متسلق عديم ذمة وضمير*
     
  4. NASSER-Q8

    NASSER-Q8 بـترولـي نشيط

    67
    0
    0
    سبحان الله وبحمدة ،، سبحان الله العظيم
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. كاتب
    الردود:
    3
    المشاهدات:
    604
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    3
    المشاهدات:
    7,743
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    1,018
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,000
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    2,003

مشاركة هذه الصفحة