المسؤول ... الشفــاف ..!

الكاتب : pic2020 | المشاهدات : 277 | الردود : 0 | ‏3 أغسطس 2011
  1. pic2020

    pic2020 كاتب - صحيفة الكويتيّـة أعضاء الشرف

    462
    0
    16
    المسؤول ... الشفــاف ..!

    بقلم : أحمد مبارك البريكي
    Twitter : @ahmad_alburaiki

    في إحـدى مسرحيات فيروز الرحبانيــه ، وقفت بيـاعة البندورة (الطماطم) أمام أحد المسؤولين ، سلّمت عليــه فرد عليهــا السلام .. هنــا صعقت الدهشــة فيروز البندوريــه ، قالت معقولة مسؤول يعرف يـرد السلام ويحكــي ! .
    عندنا وعند أبناء رحبانــي خير ، فمسؤولونــا في وزارات الكويت لايحكـون ولاحتى (يتحاكـون) لكــن يعرفون يتحاكمون مع من ينتقدهـم ، فـالآيـة القرآنيـة الكريمة ( ولاتصعر خدك للناس ..) ليست في قاموسهم !.
    على باب الوزيــر يصطف طالبـي الحكــي من (بق) الوزير المحتــرم الذي لايحكــي ، لكنه عندما يتلاشى داخل غرفتــه المغلقــة فإن الحكي والبكــي ديدنــه !.
    في أحد أيام مراجعاتي الصباحيــه ، وجدت الباب مخلوع على مدخل مكـتب أحد المسؤولين فاستبشرت خيـرا ، دخلت وبادرت سكرتيرتـه المبتسـمه على الـدوام ( جزاهـا الله خير ) فالإبتسامه في هذا الزمن صدقــه وقلت : ماشاء اللـه على حضرة مسؤولكــم خلع الباب وإرتاح النجــار واللي مــار ، إبتسمت ولم ترد ...
    فإسترسلت وتماديت في الكلام ... هذه هي الشفافيه (عفيه) على المسؤولين (اللي جذي) .
    ومرّت اللحظــات ببطيء ...
    تماديت أكثر وأكثر في (العجاف) ... وهي تبتســم حتى ذكرتنـي بمسلسل كارتوني قديم إسمه (بسمة وعبدو) ! .
    لو كل مسؤول نهج منهج هذا المسؤول المحترم كانت الكويت بألف خير ، مسؤولين فعلا مسؤوليـن ... تمتمت أردد بذوق ! ،
    مرت الدقائق (تكبــس) لهــا الساعات ... وأنا أتمـادى في مدح المسؤول الشفاف ، ... والمسؤول مختفي .
    إنتهى الدوام ...
    قالت لي الباسمه ، سألتها : والمسؤول (وينه) ؟
    ردت بإبتسامه عريضه : في مكتبه العلوي ... قـافـل عليـه البـاب..!

    http://www.alkuwaitiah.com/index.php/article-details/28293
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة