نقابيون يحذرون وكيل العمل الجديد من الزج بوزارة الشؤون و تعريضها لانتقادات دولية

الكاتب : سالم الخالدي | المشاهدات : 684 | الردود : 0 | ‏28 يوليو 2011
  1. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    نقابيون يحذرون وكيل العمل الجديد من الزج بوزارة الشؤون و تعريضها لانتقادات دولية
    لمناصرته أطراف نقابية على آخرى في أزمة مجلس إدارة نقابة إيكويت للبتروكيماويات
    حذرت أوساط نقابية مما يحدث من قبل المتنفذين بوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بالتدخل في أعمال النقابات بدولة الكويت ، خاصة بعد ما أثير منذ فترة بضغوط تمارس على وكيل العمل الجديد جمال الدوسري لكي ينقلب على القرارات الصادرة والكتب التي تؤكد شرعية وقانونية مجلس الإدارة لنقابة ايكويت ، بعد عقد جمعية عمومية غير شرعية ، وأشارت الأوساط النقابية أن هذه الضغوط التي تمارس على جمال الدوسري مصدرها بعض المتنفذين والواسطات ، لكي يستمر في تأزيم الوضع وإصدار قرار بالموافقة على اعتماد فريق لجنة مشكلة جديدة لمجلس إدارة النقابة ، بعدما أصدر وكيل العمل السابق منصور المنصور قرارا في 3 يوليو أكد فيه أن " الإجراءات المتبعة في الدعوة للجمعية العمومية غير صحيحة, وبالتالي تصبح القرارات الصادرة عنها باطلة".
    وأشار أحد النقابيين أن المحافظة على وحدة النقابات العمالية وعدم التحيز أو مناصرة طرف على طرف ضمان لاستقلالية وحيادية ونزاهة العمل النقابي بدولة الكويت ككل حتى لا نتعرض لانتقادات دولية أو نضع نزاهة العمل النقابي في دائرة الشبهات ،
    هذا و حذر مجلس إدارة النقابة من هذه المحاولات من قبل الوكيل الجديد بالالتفاف على الشرعية والقانونية لمجلس الإدارة الحالي بل وضرب عرض الحائط بقرارات الوزارة نفسها والتي صدرت ، وأن هذا سيكون سابقة في تاريخ العمل النقابي بدولة الكويت بل وسيعرض وزارة الشؤون الجهة الحيادية والتي دائما ما كانت تقف على خطوات متساوية من جميع الأطراف لانتقادات واتهام بعدم المصداقية والازدواجية والتناقض في القرارات والمذكرات ، طالما أن الأهواء والاعتبارات الشخصية تتدخل فيما يصدر.
    وتساءلت النقابة ما الدافع الحقيقي لإصرار الوكيل الجديد على عدم الأخذ بالقرارات الصادرة والمدروسة من الجهات الاستشارية والمختصة بالعمل النقابي والمذكرات الداخلية التي تدعم صحة وشرعية وقانونية المجلس القائم (هل هي الوساطات أم عدم إعتراف الوكيل الجديد بما تصدره الأقسام المختصة بالوزارة والتي تعمل تحت مظلته).
    وتابعت النقابة بأن فرض قرارات بأهواء شخصية أمر ترفضه جميع النقابات العمالية بدولة الكويت حيث أنه تعدى على الثوابت النقابية وتدخل غير مقبول في سيادتها ، وطالبت النقابة من الوكيل الجديد أن ينأي بالوزارة عن هذا التأزيم وألا يحاول مناصرة طرف ضد طرف ، وناشدت النقابة السيد الوزير أن يتصدى بكل حسم لكل من يحاول أن يضع وزارة الشؤون في خصومة مع مؤسسات العمل النقابي بالدولة فلطالما كانت وزارة الشؤون بعيدة عن هذه الصراعات ولا يجب أن يقحمها فيها أحد بدواقع وأهواء تحوم حولها الكثير من علامات الاستفهام .
    وتابعت النقابة بأنها مستعدة للمواجه مع السيد جمال الدوسري بحضور الوكلاء المساعدين وحضور السيد منصور المنصور الوكيل السابق لوضع الحقوق في مكانها الصحيح وإيقاف هذا التأزيم المفتعل ، مناشدة الوزير التدخل لإيقاف ما يحدث ومسائلة كل من يحاول الالتفاف على القوانين والتشريعات و يحاول المساس بالقوانين والقرارات وبالمبادئ وأطر ومعاهدات دولية حمت العمل النقابي معرضاَ سمعه دولة الكويت بل ووزارة الشؤون لانتقادات والزج بها من قبل البعض في خضم صراع برؤية قاصرة و قرارات غير مدروسة.
     

مشاركة هذه الصفحة