تقرير ديوان المحاسبة

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 761 | الردود : 0 | ‏24 يوليو 2011
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    تقرير ديوان المحاسبة
    502 مليون برميل هجرت «نفط الخليج» في منطقة العمليات المشتركة



    مي مأمون
    كشف تقرير لديوان المحاسبة عن استمرار عدم اتخاذ شركة نفط الخليج الاجراءات اللازمة في منطقة العمليات المشتركة للحد من ظاهرة هجرة النفط من المكامن الموجودة بحقل الخفجي.
    وقدرت كميتها بــ 502.94 مليون برميل خلال الفترة من 1960/1/1 حتى 2009/1/1 وتمثل نسبة 11 في المائة من اجمالي كميات النفط المستخرجة والتي بلغت نحو 4.567.92 مليارات برميل خلال الفترة نفسها.
    وأرجع التقرير هجرة النفط لعدم التزام العمليات المشتركة بتنفيذ كافة المشروعات الرأسمالية المتعلقة بالاستكشافات والانتاج وزيادة حفر الآبار في القطاع الجنوبي من حقل الخفجي في حين توجد ابار كثيرة منتجة في حقل الجانب الاخر والذي يعتبر امتدادا لحقل الخفجي حيث يقع 60 في المائة من مساحة الحقل في السعودية وتؤدي زيادة العمليات الانتاجية بالجانب الاخر الى زيادة هجرة النفط من الحقل، وسبق للديوان الاشارة الى ذلك في تقاريره السابقة.
    وأوضحت «نفط الخليج» في ردها أن الجانب السعودي ما زال لا يعترف بتقارير الهجرة النفطية من حقل الخفجي الى الحقل الواقع في الجانب الاخر، كما انه يعارض عمل دراسة مشتركة يتم من خلالها تقييم المشكلة ووضع الحلول للسيطرة عليها ولذلك قامت الشركة برفع هذا الموضوع الى وزير النفط للافادة واتخاذ اللازم بهذا الشأن.
    وطالب الديوان بضرورة التنسيق مع مؤسسة البترول الكويتية ووزارة النفط لاتخاذ الاجراءات اللازمة لتنفيذ كافة المشروعات الرأسمالية المتعلقة بحفر ابار جديدة في المنطقة المقسومة وتنمية الآبار المنتجة وذلك لوقف هجرة النفط في حقل الجانب الاخر.
    وأوضحت الشركة أن دائرة الاستكشاف والتطوير في عمليات الخفجي المشتركة ما زالت تعاني من التأخير في تسلم البيانات المكمنية والجيولوجية للآبار وكذلك البيانات المتعلقة بحفر وصيانة الآبار لحقل شمال السفانية للحاجة القصوى لتحديث الأنماط الخاصة بالمكامن التي توجد فيها ظاهرة هجرة النفط، كما أن هناك جهودا تبذلها «نفط الخليج» للتقليل من ظاهرة هجرة النفط.
    وقالت الشركة ان هذه المشاريع تتلخص في عدد من المشروعات الرأسمالية والتي تهدف الى زيادة الانتاج من حقل الخفجي ومنها مشروع تحديث المنشآت النفطية وبناء منشآت جديدة في حقل الخفجي وفي المنطقة البرية، بالاضافة الى تركيب مضخات غاطسة في عدد 31 بئرا، وزيادة عدد الآبار التي سيتم تزويدها بغاز الرفع الاصطناعي، وتركيز حفر الابار التطويرية في الجزء الجنوبي من حقل الخفجي.
    وأكد الديوان على ضرورة تنفيذ خطة الانفاق الرأسمالي بالكامل لزيادة عدد حفر الآبار في الجزء الجنوبي من حقل الخفجي لتقليل كميات النفط المهاجرة الى الجانب الآخر.


    القبس
    24/07/2011
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة