عقود ال koc في النصف الأول

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 470 | الردود : 0 | ‏14 يوليو 2011
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    بانخفاض قدره 60% نتيجة تأجيل العديد من المشاريع الكبرى
    428.9 مليون دينار إجمالي العقود التي وقعتها «نفط الكويت» في النصف الأول


    أحمد مغربي
    كشفت إحصائية مجمعة حصلت «الأنباء» على نسخة منها أن قيمة المشاريع والعقود التي قامت شركة نفط الكويت بتوقيعها خلال النصف الأول من العام الحالي بلغت حوالي 429 مليون دينار، مشيرة الى أن إنفاق الشركة شهد تراجعا كبيرا يصل إلى حوالي 60% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي والتي بلغت قيمة المشاريع فيها حوالي 1.16 مليار دينار وهذا يرجع في الأساس الى تأجيل العديد من المشاريع الكبرى التي كانت تخطط نفط الكويت لتنفيذها خلال النصف الأول.
    وأشارت مصادر مسؤولة في نفط الكويت الى أنه على الرغم من مساعي الشركة الرامية الى تنفيذ العديد من المشاريع المليارية خلال العام الحالي إلا أن حالة الشلل التام التي أصابت القطاع النفطي طوال فترة النصف الأول أثرت كثيرا على الشركة وعلى العقود بشكل كبير، مشيرة الى أن فك العديد من المعضلات الشائكة التي كانت تقف أمام القطاع النفطي مثل تعيين القياديين وإقرار المشروعات الكبرى ستكون بادرة خير لتنفيذ العديد من المشاريع خلال النصف الثاني.
    وذكرت الإحصائية أن قيمة العقود التي وقعتها الشركة في شهر يناير بلغت 179.8 مليون دينار كان أكبرها لشركة شلمبرجير لخدمات الحقول بقيمة 70.8 مليون دينار وشركة هاليبرتون بقيمة 49.7 مليون دينار لتقديم خدمات في عددا من الحقول النفطية.
    وأشارت إلى أن قيمة العقود في شهر فبراير بلغت 24.7 مليون دينار كان أكبرها مع شركتي الملا لتأجير السيارات والشركة الكويتية لتأجير السيارات بقيمة 5.8 و8.4 ملايين دينار على التوالي، مبينة أن قيمة العقود التي وقعت في شهر مارس بلغت 109.6 ملايين دينار كان أكبرها من نصيب شركة المجموعة المشتركة للمقاولات بقيمة 26.9 مليون دينار لبناء 5 محطات إطفاء في شمال وغرب الكويت بالإضافة الى منطقة برقان.
    هذا وبينت الإحصائية أن قيمة العقود انخفضت بشكل حاد خلال شهر ابريل ومايو حيث بلغت قيمتهما خلال الشهرين 20.2 مليون دينار و11.5 مليون دينار على التوالي.
    وأشارت الإحصائية الى أن قيمة العقود التي وقعتها نفط الكويت في شهر يونيو الماضي بلغت 83.1 مليون دينار، وذهب أكبر عقدين في يونيو لمصلحة شركة هاليبرتون أوفرسيز ومقرها دبي، ولمصلحة شركة الروضتين الواحدة للتجارة العامة، وبلغت قيمة العقد 9.4 ملايين دينار، فيما حصلت على العقد الثاني شركة الغانم انترناشيونال، وبلغت قيمته 32.4 مليون دولار، ويهدف إلى استبدال السخانات الحالية في وحدات الشركة التي تقع في خمسة مراكز تجميع للنفط الخام.
    وبينت الإحصائية أن جعبة نفط الكويت من المشاريع لن تنفذ خلال العام 2011 حيث سيتم التوسع بشكل كبير في تنفيذ خطط الحفر في شمال الكويت وتنفيذ العديد من المشروعات بمنطقة جنوب شرق الكويت واللازمة لاستيعاب الزيادة في انتاج النفط والغاز والماء المصاحب.
    وأشارت الإحصائية الى انه على الرغم من تركيز عمليات انتاج النفط في منطقة برقان والبالغة 1.429 ألف
    برميل/ يوم من إجمالي الإنتاج الفعلي اليومي للكويت إلا أن الشركة سعت جاهدة خلال العام 2010 الى زيادة إنتاج حقول الشمال الى 860 ألف برميل يوميا واعتزام الوصول لإنتاج 1.1 مليار قدم مكعبة من الغاز في 2013.
    من جهة أخرى وعلى صعيد تنفيذ استراتيجية 2020 وتطبيقها حتى عام 2030 قالت المصادر أن «نفط الكويت» حققت زيادة في القدرة الإنتاجية للشركة من 2.787 مليون برميل يومي الى 3 ملايين برميل يومي في السنة المالية 2010/2011 وذلك من خلال انجاز العديد من المشاريع الرأسمالية كحفر آبار جديدة وإعداد شبكات وخطوط تدفق ومرافق سطحيه مما نتج عنه زيادة في قيمة الأصول المملوكة للشركة من 3.7 مليارات دينار في السنة السابقة الى 4.2 مليارات دينار خلال السنة الحالية، الأمر الذي ساهم في رفع قيمة الاستهلاك السنوي على الأصول الثابتة من 212 مليون دينار الى 295 مليون دينار.


    الأنباء
    الخميس 14 يوليو 2011
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة