مشير بشير ..!

الكاتب : pic2020 | المشاهدات : 362 | الردود : 1 | ‏13 يوليو 2011
  1. pic2020

    pic2020 كاتب - صحيفة الكويتيّـة أعضاء الشرف

    462
    0
    16
    مشير بشير ..!
    بقلم : أحمد مبارك البريكي
    Twitter : ahmad_alburaiki

    وقــف بشيــر السودان يومــا أمام عدسات مصوري الفضائيــات متهندمــا لباســا أبيض ، واضعــا على رأســه طاقــة خام صيفــي (36 متر!) ، ماسكــا بيده عصــا من خيـــزران ، منتعــلا حذاء السندبــاد البحري ، مكتسيا صديري فــرو .. بعــز الحـر ، يرقص رقصة فلكلوريــّة أم درمانيّة غريبــة في (بـلاده) غريبــة وكأنّــة إستعاد أمجاد إمبراطوريـّة بني عبّــاس ويصيــح في قومــه بأعلى (صـوط) :
    ياجمــاعة .. السودان من جنوبه إلى غربه ومن شمــاله الى شرغــه ( العقــل والمنطق يقول من شماله الى جنوبه ومن شرقه إلى غربه!) .. كله يعاهدنــي على السمع والطــاعة ! ، الحبيب خرّب الإتجاهات ففصـل الشمال عن الجنــوب ، والشرغ كما قال دمجه مع الشمــال ، فأصبحت إتجاهاته جميعهــا تحت الصّيانــة ..!
    السودان أكبر البلاد العربيّــة مساحــة قطّعها ذلك الخيزراني بسكيــن سطوتــه ، وقلّــة بصيرتــه إلى فتــات ، بلاد تركب الأفيــال والجمــال معــا وينتشر الجمــال الطبيعي في أصقاعها ويجري النيل بلونيــه الأبيــض والازرق عبر شرايينــها وتنتشــر الغابات والأشجــار في أراضيها كإنتشــار النار في هشيـم ذلك الغشيــم ، فتحها المسلمون في عصور النــور ، فأمست وأضحت أرضــا عربيّـة إسلاميــّة ، تشــعّ أدبــا وعلمــأ .
    قرون الإسـلام ، أضاعتهــا قرون (الثيــران) ، فإنــهدّ جدار السودان ، وبقــي هذا (الزول.. اللي جعلــه للزوال ) ، يرقــص رقصتــه الفلكلوريــّة الأم درمانيّة متوهمــا أنّــه إنتصــر ..!.
    الطيب صالح عبقري الرواية العربية قال في موسم هجرته الى الشمــال ( ... فكّرت قليلا في البلد الذي خلّفتــه ورائي ، فكان مثل جبل ضربت خيمتي عنده وفي الصباح قلعت الأوتـــاد وسرجت بعيري!) ، هاجر الطيب صالح من الشمـال إلى رحمة اللـه تعالــى ، وأكمل البشير تقطيــع أوصال بلده ... ليحكم الشمــال !.
     
  2. عبدالله النفيسي

    عبدالله النفيسي بـترولـي نشيط

مشاركة هذه الصفحة