رد شركة ايكويت للبتروكيماويات على ادعاءات النقابة

الكاتب : Kuwait00 | المشاهدات : 713 | الردود : 0 | ‏7 يوليو 2011
  1. Kuwait00

    Kuwait00 بـترولـي نشيط

    رد شركة ايكويت للبتروكيماويات على ادعاءات النقابة

    بالاشارة الى الادعاءات بأن إدارة شركة ايكويت تتبع أساليب التهديد والتحدي ضد العمالة الوطنية أو غيرهم من موظفي الشركة، تود الشركة التأكيد على عدم صحة هذه الأقوال وتوضيح النقاط التالية:

    1- لدى جميع موظفي الشركة على اختلاف مستوياتهم الوظيفية خطة للتطوير الوظيفي (EDP) يتم إعدادها بالتعاون والتنسيق بين الموظف المعني ومديره المباشر من حيث المضمون والتاريخ والتوقيت المناسبين للتطبيق، ويتم اعداد هذه الخطة بناءً على تقييم قدرات الموظف (360 Feedback) وذلك بغية تحسين مستوى أدائه الوظيفي ليتسنى له تحقيق الأهداف الواردة في تقرير تقييم الأداء السنوي للموظف (EPA) وتطوير مستواه الوظيفي.

    2- لدى شركة ايكويت للبتروكيماويات العديد من البرامج والخطط التدريبية السنوية المخصص لها ميزانيات مرتفعة تفوق المخصص لها في الشركات الأخرى، وتفتخر الشركة باستمرار هذه البرامج التدريبية سواء داخل الشركة أو خارجها بناء على طبيعة البرنامج بالرغم من الظروف والأوضاع الاقتصادية العالمية وهذا الأمر دليل قاطع على مدى حرص الشركة على تدريب وتطوير قدرات جميع الموظفين، ويتم تحديد البرامج التدريبية للموظفين كل حسب اختصاصه وطبيعة عمله سواء الفنيين أو الاداريين، مع مراجعة مدى تطبيق البرامج التدريبية بشكل تفصيلي لمعرفة مدى الاستفادة التي تم الحصول عليها من تلك البرامج ليتم ذكرها في التقرير السنوي لتقييم أداء الموظف (EPA).

    3- تؤكد الشركة بأن الضمان الوظيفي واستمرار التوظيف لجميع موظفي الشركة مرتهن بمستوى أداء الموظف مع اعطاء كل موظف الفرصة الكافية التي تستمر لمدة سنتين لتحسين أدائه اذا ما تبين ضعف الأداء الوظيفي، لذا فان اتهام الشركة بتهديد الموظفين لهو أمر عار عن الصحة بدليل وجود موظفين تم تعيينهم منذ تأسيس الشركة في مستويات وظيفية مختلفة وما زالوا على رأس عملهم إلى يومنا هذا.

    4- تقل نسبة الموظفين من ضعيفي الأداء (LPs) في عام 2010 عن نسبة 2% من اجمالي عدد موظفي الشركة وتعتبر هذه النسبة أقل بكثير من من النسب الموجودة في معظم الشركات العالمية، وهذا يدل على أن أكثر من 98% من موظفي الشركة يتسمون بمستوى جيد وأعلى، لذا فان التهديد المزعوم وعدم وجود الأمان الوظيفي ليست إلا ادعاءات لا صحة لها لتبرير موقف الجهة المدعية والمشاكل الداخلية التي تعاني منها.

    5- يتم مراجعة تقرير تقييم الأداء للموظف (EPA) مرتين في العام كل 6 أشهر، وتوقع بعد المراجعة التامة من قبل الموظف ومديره المباشر، حيث يستطيع الموظف ابداء الرأي حول التقدير الذي حصل عليه واذا لم يكن الموظف على قناعة تامة بنتيجة التقييم فيحق له التظلم واتباع القنوات الرسمية المتبعة داخل الشركة للوصول بهذه الشكوى الى الادارة العليا بالشركة للتأكد من صحة مطالبته وإنصافه من خلال نموذج نظام التظلم (Employee Issue Resolution)، وتتبع الشركة مجموعة من اللوائح والمعايير التي تضاهي بل تفوق المعمول بها في الشركات العالمية، حيث يتمتع الموظف بأكثر من فرصة لتحسين مستوى أدائه الوظيفي.

    6- جميع من تم تسريحهم من موظفي الشركة في هذه السنة أو قبلها لم يكن إلا بسبب تدني مستوى الأداء الوظيفي واللامبالاة أو بسبب مخالفة اللوائح الداخلية للشركة. وتطالب الشركة كل موظف وموظفة تم تهديده بالتسريح شفويا أو كتابيا التقدم الى المسؤول المباشر أو عن طريق قسم علاقات الموظفين في ادارة الموارد البشرية لمناقشة هذا الأمر.

    7- لضمان تطوير وتحسين قدرات الموظفين من ذوي الأداء الضعيف، يتم وضع خطة تحسين أداء الموظف (Action Plan for Improvement) تراعي احتياجاتهم الشخصية لتحقيق ما فيه مصلحتهم ومصلحة الشركة ضمن جدول زمني محدد ومجموعة واضحة من الأهداف تحت إشراف ومتابعة إدارة الموارد البشرية التي تتولى كذلك مهمة إعلام الإدارة العليا للشركة بكل ما يستجد حول هؤلاء الموظفين بصفة مستمرة. وقد أثبتت هذه الخطوة نجاحها مع غالبية الموظفين من ذوي الأداء الضعيف نظرا لالتزامهم وتقيدهم بمتطلبات الخطة وأهدافها.

    ورغبة من الشركة في تجنب أي التباس أو سوء فهم بسبب ما تم تداوله مؤخرا في الوسائل الإعلامية، اقتضى التوضيح لجميع الموظفين عن موقف الشركة واللوائح والأنظمة المطبقة لديها بشأن ما قامت به سابقا أو ما سوف تقوم به في المستقبل لتؤكد التزامها التام بتطوير العمالة الوطنية خاصة وجميع الموظفين لتحقيق كافة الأهداف المرجوة.
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة