النقابة والمسؤولية

الكاتب : عابر السبيل | المشاهدات : 320 | الردود : 0 | ‏6 يوليو 2011
  1. عابر السبيل

    عابر السبيل بـترولـي نشيط

    58
    0
    0
    مازال الجدل قائما حتى الأن حول النقابات ودورها وحدود هذا الدور .. البعض يرى أن دور النقابة ينحصر فى تحسين شروط وظروف العمل وفقط. البعض الاخر يتخطى ذلك كثيرا إنطلاقا من أن التنظيم النقابى ليس له شكل ثابت بل يظل يلعب أدواراُ مختلفة فى مراحل تاريخية مختلفة فالنقابة أحد أهم منظمات الطبقة العاملة
    أن تكوين التنظيم النقابى لأبد أن يكون تصرفا إراديا حراً لا تتدخل فيه السلطة العامة بل يستقل عنها ليظل بعيدا عن سيطرتها .. ومن ثم تتمخض الحرية النقابية عن قاعدة أولية فى التنظيم النقابى " لتؤكد "حق كل عامل فى الإنضمام إلى المنظمة النقابية ليكون عضوا فيها وفى أن ينعزل عنها حميقا فلا يلج أبوابها .

    كذلك فإننا نرى أن النزعة الاقتصادية والعداء للسياسة يتناقض مع حرية وإستقلال النقابات ..
    وهذه النزعة الاقتصادية بنت ظاهرة متخلفة يرجع تاريخها إلى الستينيات حيث الاصلاحات الاجتماعية وتأميم النقابات أحد القسمات الرئيسية لتلك المرحلة التاريخيةوالتى كرست فهما خاطئا وضارا والذى يتلخص فى "تفرغ الدولة للسياسة وتفرغ العمال لزيادة الانتاج " ولذلك تراجع النضال الاقتصادى الذى يفترض الدخول فى مساومة جماعية لزيادة الاجور على المستوىالذى يضمن الحقوق للعمال مقارنة مع الشركات النفطية الأخرى فى دول الجوار .. أو ممارسة السياسة بمواجهة السياسات المعادية للطبقة العاملة مثل سياسة الخصخصة مثلا "
    ومن هنا نرى أن الدور النقابى حجر زاوية ومفصلى وليس دور شرفى يتمثل فى واجهة للعمال بل يكون سد منيع وحصن قوى فى الذود عن الأنقاص من الحقوق والمطالبة بالمزيد من المكاسب التى يتم الحصول عليها وفق تغيرات فى بيئة العمل والظروف المعيشية التى تتغير مع مرور الزمن.

    الأمر والموضوع ليس انتقاد يا سيدى العزيز بل توجيه ومتابعة ورقابة ومحاسبة واذا الأمر مو عاجبك بهذى الطريقة خلاص شنو الطريقة الى تشوفها سليمة وما تخدش مشاعر وأحاسيس النقابة ولا تضيق خلقهم ولا تعطلهم عن السفر والكورسات ورحلات العمل ومؤتمرات الاتحادات النقابية الى ما تجى الى فى الصيف يا (82)

    إننا بحاجة إلى خوض معركة طويلة الامد عبر عملية نضالية وتاريخية تتوحد فيها جهود كل القيادات النقابية الشريفة فى هذا الوطن وكذا جماهير العمال باعتبارها طرفا أصيلا فى تلك المعركة "معركة تحرير النقابات " من السيطرة التى تمت من قبل الأطراف الحكومية والدليل التغيرات الاخيرة فى النقابات والاتيان بأشخاص يمثلون التوجه الحكومى والوظيفى المتعلق بكل نقابة متخصصصة بعملها .

    ولتكن الانتخابات النقابات العمالية الجاية هى البداية من التحرر من سيطرة الاتباع والمؤديين لما يملى عليهم من قبل أصحاب السلطة والنفوذ بما يحقق مصالحهم التى هى ضد مصالح العمال .
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة