427 مليون دولار أرباحاً صافية خلال العام المالي 2010/2011

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 587 | الردود : 0 | ‏5 يوليو 2011
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    427 مليون دولار أرباحاً صافية خلال العام المالي 2010/2011
    إسماعيل: «البترول العالمية» رصدت ميزانية بأكثر من 1.7 مليار دولار



    [​IMG]

    حسين إسماعيل

    أحمد حسن:
    • نتطلع لزيادة مبيعات وقود الطائرات في أوروبا الشرقية وإعادة هيكلة الأصول
    • تحسين عائد نقاط بيع التجزئة ورفع أداء الاستثمار واقتناص الفرص
    • استثماراتنا في الصين وفيتنام خطوة مهمة لتحقيق إستراتيجية (2030)
    • نحرص على الوضع التنافسي لمنتجات الوقود ومحطات التوزيع
    • مصفاة فيتنام تحقق عقود تزويد طويلة الأمد للنفط الكويتي
    • مصفاة الصين مشروع إستراتيجي مهم للغاية ومنفذ آمن للنفط الكويتي
    • مسح مستمر لأنشطتنا لتقليل الكلفة مع عدم التضحية بعوائدها أو انتشارها
    • زيادة هامش الربح وتطبيق القوانين البيئية وتطوير المشاريع
    تحديات قائمة
    من خلال خبراته المتراكمة لعشرات السنين وحبه للعمل الدؤوب ومعرفته الدقيقة وعلمه الواسع بالفرص الاستثمارية المتاحة امام ذراع الاستثمارات الخارجية لمؤسسة البترول شركة البترول الكويتية العالمية استطاع رئيس مجلس إدارتها إحداث نقلة نوعية في إيرادات الشركة والعبور بها الى مصاف الشركات الرائدة في الاستثمارات النفطية على مستوى العالم ومن خلال اتصالاته ومشاوراته المستمرة مع الشركاء العالميين على مر السنين تمكن باقتدار من اقتناص فرص واعدة والحصول على شراكات مهمة في اكثر المناطق استهلاكا للنفط ونموا اقتصاديا على مستوى العالم.
    «الدار» كان لها حوار شامل مع رئيس مجلس ادارة شركة البترول الكويتية العالمية حسين اسماعيل الذي أكد خلاله ان الشركة حققت اكثر من 427 مليون دولار ارباحا صافية خلال السنة المالية 2010/2011 خاصة وان هذه الارباح جاءت في اوقات اقتصادية بالغة الصعوبة وتكبد السواد الأعظم من الشركات لخسائر نتيجة الاوضاع الصعبة التي يمر بها الاقتصاد العالمي ككل.
    واوضح إسماعيل ان الشركة وفي اطار استراتيجية اكثر تفاؤلا بمستقبل استثماراتها المقبلة قامت برصد نحو 1.7 مليار دولار كميزانية تشغيلية للعام المالي 2011/2012 كما تعتزم زيادة الكميات المباعة من وقود الطائرات بجانب التوسع في محطات التزود بالديزل في مناطق اوروبا الشرقية.
    واشار إسماعيل الى ان خطة ناجحة لتقليص النفقات بجانب مجهودات ادارة التسويق ساهمت في تعظيم الايرادات ومحافظة الشركة على تفوقها خلال الفترة الماضية ما مكنها من القدرة على المنافسة وبقوة في السوق الاوروبي في قطاع منتجات الوقود محطات التوزيع.
    وتابع القول «من الأهداف الأساسية للمشروع المشترك مع الصين، تأمين منفذ آمن للنفط الخام الكويتي عبر مؤسسة البترول الكويتية إلى السوق الصيني على المدى البعيد، والسماح لشركة البترول الكويتية العالمية Q8 بالدخول إلى أسواق التجزئة للوقود هناك كما ان مشروع مصفاة في فيتنام يندرج ضمن استراتيجية مؤسسة البترول طويلة الاجل المعروفة باسم استراتيجية 2030 بالاضافة الى التطلع لاقامة مصفاة للتكرير في اندونيسا مستقبلا بالشراكة مع الحكومة هناك». وإلى تفاصيل اللقاء:
    • ما أهم المشاريع التي نفذتها الشركة خلال 2010، وماذا بشأن الخطة المستقبلية؟ والأرباح المتوقعة نهاية العام الحالي؟
    «البترول العالمية» استطاعت تحقيق أكثر من 427 مليون دولار ارباحا صافية خلال 2010 - 2011، ونؤكد ان تحقيق ذلك المستوى المرتفع من الارباح يعد إنجازا في ظل الاوضاع الاقتصادية العالمية غير المستقرة، ولاسيما في بعض البلدان الاوروبية التي عانت خلال العام المنصرم من هزات وازمات مالية. ولقد كان لقطاع التسويق بالشركة دور محوري حيث ساهم القطاع بمعظم الأرباح للشركة بالاضافة الى خطة الشركة لتقليص النفقات. ومن الجدير بالذكر أن «البترول العالمية» تحافظ على الوضع التنافسي لها في السوق الاوروبي لمنتجات الوقود ومحطات التوزيع، باتباع استراتيجية طموحة.

    الميزانية التشغيلية
    • كم تبلغ الميزانية التشغيلية المتوقعة للعام 2011 / 2012 وأوجه التركيز؟
    - حرصت البترول العالمية على تحقيق أفضل العوائد من خلال الوحدات التشغيلية في أوروبا واقتناص الفرص المناسبة للنمو والتوسع، وقد رصدت الشركة للسنة المالية 2011-2012 ميزانية تشغيلية قدرها 1.786 مليار دولار. حيث تتطلع الشركة لزيادة كمية مبيعات وقود الطائرات من خلال ذراعها التسويقية لشركة (KPAIC) والتوسع في أوروبا الشرقية من خلال محطات تزويد الديزل (IDS) وتعول الشركة على تحسين العائد من نقاط بيع التجزئة التابعة لها وذلك برفع أداء الاستثمار وإعادة هيكلة الأصول وبالإضافة إلى اقتناص فرص الاستحواذ المجدية اقتصاديا. وانوه هنا بأن عمليات التوسع والاستحواذ تتم بطرق علمية وعملية دقيقة للتأكد من جدوى أي عملية تجارية تقوم بها الشركة، وتخضع لمراقبة محاسبية تضمن الشفافية والمراجعة إن لزم الأمر.

    مصفاة الصين
    • اخر التطورات بشأن مصفاتي الصين وفيتنام وأي الاسس سيتم وفقا لها اختيار الشريك لمشروع الصين؟
    - يعد مشروع بناء مصفاة للتكرير ومجمع للبتروكيماويات بالتكامل مع شبكة تسويق محطات الوقود في جنوب الصين من المشروعات الاستراتيجية للشركة مستقبلا وتنظر اليه كاستثمار مهم للغاية ومن المزمع أن يتم تزويد المصفاة بنسبة 100 في المئة من النفط الخام الكويتي من قبل مؤسسة البترول الكويتية. ومن المتوقع أن يكون المجمع أكبر مجمع يتم بناؤه في الصين، حيث تبلغ طاقة التكرير 15 مليون طن متري في السنة (300 الف برميل يوميا)، وانتاج مليون طن في السنة من الإيثيلين. يقع المشروع على جزيرة دونغهاي، في مدينة تشانجيانغ، التي تقع في المنطقة الجنوبية من الصين، في مقاطعة جوانغدونغ.
    ومن الأسباب الأساسية لبناء هذا المشروع المشترك مع الصين، هو تأمين منفذ آمن للنفط الخام الكويتي عبر مؤسسة البترول الكويتية إلى السوق الصيني على المدى البعيد، والسماح لشركة البترول الكويتية العالمية Q8 بالدخول إلى أسواق التجزئة للوقود في الصين، التي تعد واحدة من أسرع الأسواق نموا في العالم اليوم، كذلك الدخول إلى قطاع تصنيع البتروكيماويات في الصين، الذي يتسم بكونه جذابا للمستثمرين بصورة كبيرة.
    وتعتبر الصين السوق الثاني في العالم بعد الولايات المتحدة الأميركية لاستهلاك المنتجات البترولية، ويقدر استهلاكها اليومي للنفط بـ8.325 مليون برميل والذي يعادل 9.45 في المئة من الاستهلاك العالمي للنفط، كما يعكس النمو في الطلب النفطي للصين والذي يقدر بـ6.6 في المئة أهمية السوق الصيني لمستهلك رئيسي ومهم، فعلى سبيل المثال يتم تسجيل أكثر من 1800 سيارة جديدة يومياً في بكين فقط، كما تجدر الاشارة الى حقيقة اقتصادية مهمة حدثت في فبراير 2011 وهي تخطي الصين للاقتصاد الياباني كثاني أكبر اقتصاد في العالم من حيث الناتج القومي بعد الولايات المتحدة الأميركية، وقد هيمنت اليابان على المركز الثاني لأكثر من أربعين سنة، ولكن تقدم الاقتصاد الصيني ونموه استطاع إزاحة اليابان من ذلك المركز الاقتصادي المهم. ولذلك تعتبر مؤسسة البترول الكويتية الصين من أهم أسواقها المستهدفة لبيع النفط الخام الكويتي والمنتجات البترولية ولهذا فإن إنشاء المشروع المشترك يعتبر خطوة مهمة لتحقيق أهداف المؤسسة الاستراتيجية (2030) في الصين.

    مشروع فيتنام
    يهدف المشروع إلى بناء مصفاة تنافسية جديدة ومتكاملة مع مجمع للبتروكيماويات بعقود تزويد طويلة الأمد للنفط الخام الكويتي وذلك من خلال الاستثمار في الأسواق النامية كالسوق الفيتنامي وذلك تماشيا وتطبيقاً مع التوجهات الاستراتيجية طويلة المدى لمؤسسة البترول الكويتية (KPC) (2030) وشركة البترول الكويتية العالمية (Q8 - KPI)، وتعزيزا للعلاقات الودية القائمة بين دولة الكويت وجمهورية فيتنام الاشتراكية. وتقع المصفاة في موقع استراتيجي في شمال جمهورية فيتنام الاشتراكية على بعد 180 كيلومترا جنوب العاصمة الفيتنامية هانوى بالقرب من الساحل الشرقي لتأمين سهولة استقبال النفط الخام وتصدير المنتجات البترولية. وقد قام الشركاء بإنشاء الشركة المالكة لمشروع مصفاة تكرير النفط ومجمع البتروكيماويات – نغي سون (Nghi-Son) رسميا في يوليو 2008 وتم بعدها البدء في التنفيذ، حيث باشرت الشركة أعمالها ومضت قدما في الإعداد للمراحل المختلفة لاستكمال المشروع، كما أن الشركاء ونسبة مشاركتهم في المشروع هي كالتالي:
    شركة البترول الكويتية العالمية (35.1 في المئة).
    اديمتسوكوسان اليابانية (35.1 في المئة).
    وميتسوى كيميكالز اليابانية (4.7 في المئة ).
    شركة نفط فيتنام الحكومية بترو فيتنام (25.1 في المئة ).
    وتبلغ التكلفة الإجمالية لأعمال الهندسة والمعدات / المواد والإنشاء حوالى 5.2 مليار دولار بالاضافة الى التكاليف الاخرى على أن يكون رأسمال شركة البترول الكويتية العالمية في المشروع ما يعادل 35.1 في المئة من التكلفة الرأسمالية الفعلية للمشروع، وسوف يأتي هذا المشروع متوافقاً مع الخطط والأهداف الاستراتيجية لمؤسسة البترول الكويتية وشركة البترول الكويتية العالمية (Q8) حيث تعتبر جمهورية فيتنام الاشتراكية من الدول ذات الأسواق النامية والمستهدفة لضمان أفضل العوائد كما أن تلك الاستثمارات مرتبطة بتزويد النفط الخام الكويتي على المدى البعيد وتأمين منفذ آمن له.

    استراتيجية القطاع
    • مساهمة «البترول العالمية» في استراتيجية القطاع النفطي المعروفة باسم 2030؟
    - تلعب البترول العالمية دورا رئيسا في استراتيجية مؤسسة البترول العالمية كونها الذراع العالمية للتسويق والتكرير. حيث ستقوم البترول العالمية بترسيخ دورها في الاستراتيجية من خلال التوسع شرقا من خلال أسواق الصين وفيتنام كما ذكرت سابقا في مجالات التكرير، الصناعات البتروكيماوية، والتسويق في تلك الأسواق. كما ستقوم البترول العالمية بتطوير أصولها في أوروبا لزيادة كميات الوقود المبيعة مع المحافظة على العوائد المجزية للشركة.

    محطات الوقود
    • ماذا عن اخر التطورات على صعيد محطات الوقود المنتظر انتقالها من «البترول الوطنية» إلى البترول العالمية؟
    - شركة البترول الكويتية العالمية Q8 تعكف حاليا وبالتعاون مع شركة البترول الوطنية الكويتية لإعداد خطة وفريق عمل لاعادة خطة لإدارة المحطات المحلية، وستعرض هذه الخطة على مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية لاعتمادها ومن المتوقع أن تبدأ محطات التزود بالوقود في السوق المحلي مع العلامة التجارية Q8والتي ستتولى الشركة إدارتها العام المقبل.
    ادارة محطات الوقود التابعة للبترول الوطنية ستكون على مراحل مختلفة بداية من وضع الخطة التطويرية التي تتبناها Q8 حاليا، وتقضي الخطة بان يتم التحديث في المحطات على مراحل خلال 2 الى 3 سنوات.
    بعدها تعميم شعار الشركة على كافة المحطات. وقد تم تشكيل لجنة مشتركة بين كل من شركة «البترول العالمية» و«البترول الوطنية» ومؤسسة البترول الكويتية
    لوضع خطة شاملة لتطويرها وستشمل عملية التحديث اضافة خدمات لاحقة في محطات التزود بالوقود مثل المطاعم والخدمات البنكية وغسيل السيارات.
    كما ان الخطة الموضوعة من قبل البترول العالمية ترنو لتطوير عدد 39 محطة في مختلف انحاء الكويت وتحويلها الى نظام يضاهي ما يطبق في المحطات التابعة للشركة في اوروبا.

    سوق إندونيسيا
    • ما آخر التطورات بشأن التطلعات داخل السوق الاندونيسى ؟ وهل يوجد تركيز على استثمار بعينه في الوقت الراهن هناك؟
    - تقوم البترول العالمية حاليا وبالتعاون مع شركة برتامينا الأندونيسية بدراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع مجمع نفطي يشمل مصفاة تكرير ومصنع بتروكيماويات، ونحن الآن في المراحل الأولية للمحادثات حيث ننتظر إسهام الحكومة الاندونيسية في تحفيز اقتصاديات الشراكة ومن ثم الانتقال إلى مرحلة الجدوى التفصيلية. ونود أن ننوه إلى أن المشروع يتماشى مع رؤية استراتيجية 2030 بالتوسع شرقا.

    أهم التحديات
    • ما التحديات التي تواجه خطط البترول العالمية الاستراتيجية خلال المرحلة المقبلة؟
    - تواجه الشركة في الوقت الحالي بعدة تحديات تفرض عليها ضرورة تطوير سبل عملها لمواكبة التطورات العالمية في قطاع بيع وتسويق الوقود فضلا عن تحقيق معايير السلامة البيئية خاصة في الاسواق الاوروبية ويمكن اجمال تلك التحديات في الآتي:
    1 - تطوير كفاءة العمليات.
    2 - زيادة هامش الربح.
    3 - التحديات الناتجة عن تطبيق القوانين البيئية الصارمة في اوروبا.
    4 - تطوير مشاريعنا في آسيا في ظل القوانين السائدة وتطوير العلاقات مع السلطات المحلية وشركائنا لتسهيل تطوير مشاريعنا.
    5 - اعادة الهيكلة للشركة للتركيز على تطوير أداء الشركة وتطوير العناصر البشرية خاصة الكويتيين لإدارة مشاريعنا المستقبلية.
    • هل توجد نية لتخفيض النفقات خلال المرحلة المقبلة؟ وكم تبلغ النسبة المستهدفة؟
    - تقوم البترول العالمية بمسح مستمر لأنشطتها لتقليل الكلفة مع عدم التضحية بعوائدها أو انتشارها، ولهذا الغرض فقد طبقت البترول العالمية عددا من الاستراتيجيات والبرامج مثل استراتيجية بيئة خفض التكاليف و(Six Sigma) والآيزو. واشكر في هذا جميع العاملين في البترول العالمية لسعيهم الدؤوب على تطبيق تلك الاستراتيجيات والبحث عن سبل خفض التكاليف.



    الدار
    تاريخ النشر: الثلاثاء, يوليو 05, 2011
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. فيصل العجمي
    الردود:
    10
    المشاهدات:
    1,738
  2. admin
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    611
  3. الجيولوجية بسمة
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    782
  4. الجيولوجية بسمة
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    520
  5. أسرة كافكو
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    718

مشاركة هذه الصفحة