«نفط الكويت»: مناقصات الحقول البحرية ... نهاية العام

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 1,312 | الردود : 2 | ‏13 يونيو 2011
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,467
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    خلال الاحتفال بجائزة رئيس مجلس الإدارة للصحة والسلامة والبيئة
    «نفط الكويت»: مناقصات الحقول البحرية ... نهاية العام



    [​IMG]

    السميطي مكرما احدى الفائزات (تصوير أحمد عماد)



    | كتب إيهاب حشيش |

    كشفت شركة «نفط الكويت» امس ان عمليات طرح مناقصات استكشاف البحر ستتم بحلول نهاية العام ويعقبها البدء في عملية المسح الزلزالي في منطقة جون الكويت والمنطقة البحرية.
    جاء ذلك على لسان نائب العضو المنتدب للاستكشاف وتطوير الانتاج في الشركة خالد السميطي الذي مثل رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة سامي الرشيد في احتفال بجائزة رئيس مجلس الإدارة للصحة والسلامة والبيئة.
    وقال السميطي في تصريح للصحافيين بعد المؤتمر ان من اهم التحديات التي تواجه الشركة هي عملية تطوير العنصر البشري ليكون قادرا على التعامل مع التكنولوجيا الحديثة، مشيرا الى ان صغر مساحة البلاد الجغرافية تشكل عائقا امام عمليات الاستكشاف مما يتطلب الحفر الى اعماق اكبر وبالتالي وجود تكنولوجيا احدث.
    واشار الى ان حقل برقان «مازال شابا»، مشيرا الى ان التركيز خلال المرحلة المقبلة سيكون في البحر لاستكشاف النفط الخفيف والبحث عن الغاز لكن هناك عجزا في التكنولوجيا القادرة على البحث في الاماكن العميقة.
    وأضاف السميطي ان «عمليات طرح مناقصات استكشاف البحر ستتم بحلول نهاية العام كما يعقبها البدء في عملية المسح الزلزالي في منطقة جون الكويت والمنطقة البحرية، موضحا ان الكميات المتوقعة في البحر لايمكن تحديدها قبل عمليات المسح الزلزالي.
    وفي ما يخص عمليات الغاز قال ان نفط الكويت لديها خطة للوصول الى انتاج 600 مليون قدم مكعب خلال 2011 -2012،ومليار قدم مكعب بحلول 2015-2016، لافتا الى ان الانتاج الحالي من الغاز بحدود 140 مليون قدم مكعب.
    وأكد الرشيد أن الشركة حققت في السنة المالية الاخيرة الكثير من الإنجازات على صعيد الصحة والسلامة والبيئة أهمها خفض نسبة حرق الغاز إلى 1.74 في المئة خلال 2011/2010، بالإضافة إلى تدشين الخط الساخن للصحة والسلامة والبيئة لدعم نظام hse life والابلاغ عن القضايا ذات الصلة داخل مدينة الأحمدي.
    وأضاف الرشيد في كلمته التي القاها السميطي نيابة عنه أن «نفط الكويت» كشركة عاملة في مجال حيوي وهو ما يجعلها أكثر عرضة من غيرها للنقد المستمر والمراقبة، مشيراً الى انها بدأت بتنفيذ المرحلة الثالثة من حملة السلوك الآمن «بي بي اس» والتي سوف تمتد إلى ثلاث سنوات وسوف تغطي شركة نفط الكويت والمقاولين، وكذلك تنظيم يوم السلامة للمقاولين بحضور أكثر من 200 موظف من الشركات التابعة لمؤسسة البترول الكويتية وإدارة المقاولين.
    وقال الرشيد ان من انجازات الشركة في هذا الشأن افتتاح مشروع العبدلية البيئي غرب الكويت والذي تضمن غرس نحو 14 الف شجرة وشجيرة وهي خطوة نحو تعزيز البيئة في صحراء المنطقة، بالإضافة إلى تنظيم حملة لتنظيف المنطقة، حيث تمت إزالة نحو 12 طنا من القمامة والمخلفات، و كذلك تدشين محمية ضلع القرين الطبيعية بالتعاون مع مركز العمل التطوعي وعمل نظام تفادي السرعة على أساس النقاط، بالإضافة إلى قيام كبار مسؤولي الشركة بزيارات ميدانية للتأكد من الالتزام باشتراطات الصحة والسلامة والبيئة.
    وأشار الرشيد إلى أن الشركة بدأت تنظيم ورشة عمل للقيادة الآمنة بالتعاون مع وزارة الدفاع وإدارات المرور وحماية الحدود لدراسة المخاطر على طريق العبدلي وإقرار حلول عملية لتخفيض تلك المخاطر، بالإضافة إلى إطلاق حملة «توفير الطاقة» لدعم جهود وزراة الكهرباء والماء لتوفير الطاقة خلال أوقات الذروة خلال الصيف.
    ولفت الرشيد إلى أن «نفط الكويت» قامت بحملة تنظيف شاطئ الخليج العربي بمشاركة أكثر من 400 مدرسة خلال ديسمبر الماضي، بالإضافة إلى تعزيز صورة الشركة عن طريق المشاركة في مؤتمرات ومعارض وفاعليات إقليمية وعالمية، بالإضافة إلى التزام الشركة بتنفيذ نظام الصحة والسلامة والبيئة من خلال الدليل الجديد لهذا النظام الذي تم توزيعه على جميع المدريات.
    وأكد الرشيد على ان المشاريع الخلاقة ذات الصلة تشكل دافعا إضافياً لإدارة الشركة لتقديم المزيد من أشكال الدعم والمساندة بما يعزز هذا المجال الحيوي المهم وتكريسه كجزء أساسي في ثقافة وسلوك الموظفين.</< div>


    الراي
     
  2. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,467
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    «نفط الكويت» تخطط لإنتاج 600 مليون قدم مكعبة من الغاز خلال 2011- 2012


    خلال حفل جائزة رئيس مجلس الإدارة للصحة والسلامة والبيئة
    «نفط الكويت» تخطط لإنتاج 600 مليون قدم مكعبة من الغاز خلال 2011- 2012


    [​IMG]

    خالد السميط مكرما أحد الفائزين (متين غوزال)



    • عمليات طرح مناقصات استكشاف البحر ستتم بحلول نهاية العام الحالي
    • حقل برقان مازال شاباً والتركيز سيكون في البحر لاستكشاف النفط الخفيف


    عاطف رمضان
    أكد رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة نفط الكويت سامي الرشيد ان الشركة حققت الكثير من الانجازات على صعيد الصحة والسلامة والبيئة أهمها خفض نسبة حرق الغاز الى 1.74% خلال 2010/2011، بالاضافة الى تدشين الخط الساخن «هيس لايف» للصحة والسلامة والبيئة لدعم نظام الإبلاغ عن القضايا ذات الصلة داخل مدينة الأحمدي».
    واضاف الرشيد في كلمته التي ألقاها بالنيابة عنه نائب العضو المنتدب للاستكشاف وتطوير الإنتاج خالد السميطي خلال احتفال الشركة أمس بجائزة رئيس مجلس الادارة للصحة والسلامة والبيئة ان «نفط الكويت» كشركة عاملة في مجال حيوي يجعلها اكثر من غيرها عرضة للنقد المستمر والمراقبة، لافتا الى انها بدأت في تنفيذ المرحلة الثالثة من حملة السلوك الآمن «بي بي اس» والتي ستمتد لـ 3 سنوات وتغطي شركة نفط الكويت والمقاولين، بالإضافة الى تنظيم يوم السلامة للمقاولين بحضور اكثر من 200 موظف من الشركات التابعة لمؤسسة البترول الكويتية وادارة المقاولين.
    وذكر ان من انجازات الشركة في هذا الشأن افتتاح مشروع العبدلية البيئي غرب الكويت والذي تضمن غرس نحو 14 الف شجرة وشجيرة وهو خطوة نحو تعزيز البيئة في صحراء المنطقة بالإضافة الى تنظيم حملة لتنظيف المنطقة حيث تمت ازالة نحو 12 طنا من القمامة والمخلفات، وكذلك تدشين محمية ضلع القرين الطبيعية بالتعاون مع مركز العمل التطوعي وعمل نظام تفادي السرعة على اساس النقاط، بالاضافة الى قيام كبار مسؤولي الشركة بزيارات ميدانية للتأكد من الالتزام باشتراطات الصحة والسلامة والبيئة.
    ولفت الرشيد الى ان الشركة بدأت تنظيم ورشة عمل للقيادة الآمنة بالتعاون مع وزارة الدفاع وادارات المرور وحماية الحدود لدراسة المخاطر على طريق العبدلي واقرار حلول عملية لتخفيض تلك المخاطر، بالاضافة الى اطلاق حملة «توفير الطاقة» لدعم جهود وزارة الكهرباء والماء لتوفير الطاقة خلال اوقات الذروة خلال الصيف.
    وبين ان «نفط الكويت» قامت بحملة تنظيف شاطئ الخليج العربي بمشاركة اكثر من 400 مدرسة خلال ديسمبر الماضي، بالاضافة الى تعزيز صورة الشركة عن طريق المشاركة في مؤتمرات ومعارض وأنشطة اقليمية وعالمية، بالإضافة الى التزام الشركة بتنفيذ نظام الصحة والسلامة والبيئة من خلال الدليل الجديد لهذا النظام الذي تم توزيعه على جميع المدريات.
    وأكد الرشيد ان المشاريع الخلاقة ذات الصلة تشكل دافعا اضافيا لإدارة الشركة لتقديم المزيد من أشكال الدعم والمساندة بما يعزز هذا المجال الحيوي المهم وتكريسة كجزء اساسي في ثقافة وسلوك الموظفين.
    وقال نائب العضو المنتدب للاستكشاف وتطوير الإنتاج بالشركة خالد السميطي: ان من اهم التحديات التي تواجه الشركة عملية تطوير العنصر البشري ليكون قادرا على التعامل مع التكنولوجيا الحديثة، مشيرا الى ان صغر مساحة البلاد الجغرافية تشكل عائقا امام عمليات الاستكشاف مما يتطلب الحفر الى اعماق اكبر وبالتالي وجود تكنولوجيا احدث.
    وأضاف السميطي للصحافيين على هامش احتفال الشركة، ان حقل برقان مازال شابا، مشيرا الى ان التركيز خلال المرحلة المقبلة سيكون في البحر للاستكشاف النفط الخفيف والبحث عن الغاز لكن هناك عجزا في التكنولوجيا القادرة على البحث في الأماكن العميقة.
    واستطرد قائلا: «ان عمليات طرح مناقصات استكشاف البحر ستتم بحلول نهاية العام الحالي كما يعقبها البدء في عملية المسح الزلزالي في منطقة جون الكويت والمنطقة البحرية، موضحا ان الكميات المتوقعة في البحر لا يمكن تحديدها قبل عمليات المسح الزلزالي».
    وفيما يخص عمليات الغاز قال ان نفط الكويت لديها خطة للوصول الى انتاج 600 مليون قدم مكعبة خلال 2011 -2012، ومليار قدم مكعبة بحلول 2015-2016، لافتا الى ان الإنتاج الحالي من الغاز بحدود 140 مليون قدم مكعبة.

    الأنباء
    الاثنين 13 يونيو 2011
     
  3. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,467
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    «نفط الكويت»‍: خفض حرق الغاز إلى 1.74%


    تحتفل بجائزة الصحة والسلامة والبيئة
    «نفط الكويت»‍: خفض حرق الغاز إلى 1.74%



    سعد الشيتي
    قال رئيس مجلس الادارة العضو المنتدب لشركة نفط الكويت سامي الرشيد إن الشركة حققت خلال السنة المالية 2010 – 2011 كثيرا من الانجازات على صعيد الصحة والسلامة والبيئة، اهمها خفض نسبة حرق الغاز الى أقل نسبة ممكنة، حيث بلغ حرق الغاز نسبة %1.74.
    واشار الرشيد في كلمته التي ألقاها بالنيابة عنه نائب العضو المنتدب للاستكشاف والتطوير خالد السميطي خلال احتفال الشركة بجائزة رئيس مجلس الادارة للصحة والسلامة والبيئة، الى ان من الانجازات الاخرى البدء بتنفيذ المرحلة الثالثة من حملة السلوك الآمن BBS، التي ستمتد لثلاث سنوات وتغطي شركة نفط الكويت والمقاولين. وكذلك تدشين الخط الساخن للصحة والسلامة والبيئة لدعم نظام HSE Live للابلاغ عن القضايا ذات الصلة داخل مدينة الاحمدي. بالاضافة الى تنظيم يوم السلامة للمقاولين، بحضور اكثر من 200 موظف من الشركات التابعة لمؤسسة البترول الكويتية وادارة المقاولين.
    وأوضح الرشيد ان شركة نفط الكويت كشركة عاملة في المجال الحيوي تجعلها اكثر من غيرها عرضة للنقد المستمر والمراقبة، وان من انجازات الشركة في هذا الشأن افتتاح مشروع العبدلية البيئي غرب الكويت، الذي تضمن غرس نحو 14 الف شجرة وشجيرة، وهو خطوة نحو تعزيز البيئة في صحراء المنطقة، وتنظيم حملة لتنظيف المنطقة، حيث تمت ازالة نحو 12 طنا من القمامة والمخلفات، وكذلك تدشين محمية ضلع القرين الطبيعية، بالتعاون مع مركز العمل التطوعي وعمل نظام تفادي السرعة على اساس النقاط، بالاضافة الى قيام كبار مسؤولي الشركة بزيارات ميدانية للتأكد من الالتزام باشتراطات الصحة والسلامة والبيئة.
    وبين الرشيد ان الشركة بدأت تنظيم ورشة عمل للقيادة الآمنة بالتعاون مع وزارة الدفاع وادارات المرور وحماية الحدود لدراسة المخاطر على طريق العبدلي واقرار حلول عملية لتخفيض تلك المخاطر، بالاضافة الى اطلاق حملة «توفير الطاقة» لدعم جهود وزراة الكهرباء والماء لتوفير الطاقة خلال اوقات الذروة خلال الصيف.
    وتابع ان «نفط الكويت» قامت بحملة تنظيف شاط‍ئ الخليج العربي بمشاركة اكثر من 400 مدرسة خلال ديسمبر الماضي، وعملت على تعزيز صورة الشركة عن طريق المشاركة في مؤتمرات ومعارض وفاعليات اقليمية وعالمية، بالاضافة الى التزام الشركة بتنفيذ نظام الصحة والسلامة والبيئة من خلال الدليل الجديد لهذا النظام الذي تم توزيعه على جميع المدريات.
    واضاف الرشيد ان المشاريع الخلاقة ذات الصلة تشكل دافعا اضافيا لادارة الشركة لتقديم المزيد من اشكال الدعم والمساندة بما يعزز هذا المجال الحيوي المهم وتكريسه كجزء اساسي في ثقافة الموظفين وسلوكهم.


    القبس
    13/06/2011
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة