نقابة إيـكـويـت: نستمد قوتنا وعزيمتنا من قوة وعزيمة الاتحادات العمالية والنقابات الزميلة

الكاتب : المحرر النفطي | المشاهدات : 518 | الردود : 0 | ‏12 يونيو 2011
  1. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    نستمد قوتنا وعزيمتنا من قوة وعزيمة الاتحادات العمالية والنقابات الزميلة و نثمن دور كل من يقف معنا ويساندنا وننتظر تحقق وعد معالي وزير النفط و السيد الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول بحل الأزمة قريبا

    قال مجلس إدارة نقابة العاملين بشركة إيكويت للبتروكيماويات أن النقابة لازالت على ثوابتها من ضرورة حل مشكلة الزملاء المفصولين – الالتزام بتطبيق بقية بنود قانون العمل الكويتي الجديد مع ضمان الميزة الأفضل للموظف - ترسيخ مبدأ الأمان والاستقرار الوظيفي بالشركة ، وتابعت النقابة أنها تثمن بكل الشكر والتقدير الدور المشرف الذي يقوم بها أعضاء الجمعية العمومية ، الذين يقفوا ويساندوا مطالب النقابة ، وهو دور ليس بجديد عليهم فلطالما كانوا ولازالوا السند والذخر للنقابة في كل المراحل التي خاضتها منذ تأسيسها حتى اليوم .

    وقالت النقابة أنها تؤكد لجميع الاتحادات النقابية والنقابات الزميلة وأعضاء مجلس الأمة وكل من وقف وساندها أنها لازالت تستمد قوتها وعزيمتها من قوتهم وعزيمتهم ، وأنها تؤكد على دورهم مسجلة بكل الإجلال والتقدير والعرفان دور كـــلاً من الإتحاد العام لعمال الكويت ، وإتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات ، الاتحاد الحكومي ، كافة النقابات الزميلة ، الذين دعموا وساندوا النقابة في اعتصامها (9/5/2011) والذي جاء كرسالة هدفها المحافظة على حقوق الموظفين ، تماشياً مع مبدأ المساواة وإقرار الحقوق والعدالة ، مثمنةً هذا الدور المشرف الذي سطروه ولا يزالون ، وأنهم السند والدعم لنا في إي خطوة نقوم بها أو سنقوم بها .

    كذلك أشارات النقابة أنها تسجل وبكل التقدير الوقفة الصادقة والجادة لأعضاء مجلس الأمة الذين يساندونها مجددين من خلال هذه المساندة موقفهم ورفضهم المساس بالعنصر الوطني الكويتي ، وخصت منهم ( خالد الطاحوس ، دليهي الهاجري ، وليد الطبطبائي ، جمعان الحربش) .

    وأشارت النقابة أن الفترة التي تلت الاعتصام لم تكن فترة توقف أو هدوء كما ظن البعض بل لقد كان هناك اجتماعات وتدخلات مستمرة لحل الأزمة من قبل الكثيرين من أعضاء مجلس الأمة والاتحادات العمالية والنقابات الزميلة بالتشاور والتنسيق المستمر مع النقابة ، وأن هدف النقابة من عدم الإعلان عن هذه المفاوضات أو الاتجاه للتصعيد كان لإتاحة المزيد من فرص التوافق و الحل ، وهو الأمر الذي توج بالوعود الكريمة والصادقة بالحل من قبل معالي وزير النفط السيد / محمد البصيري وتبنية شخصياً الموضوع ، وكذلك السيد الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية / فاروق الزنكي ، والسيد العضو المنتدب للشؤون المالية والإدارية بمؤسسة البترول الكويتي / على عامر الهاجري ، والعضو المنتدب للعلاقات الحكومية والبرلمانية والعلاقات العامة والإعلام بمؤسسة البترول الكويتية معالي الشيخ / طلال الخالد ، خاصة وأن هذه الوعود و التدخلات لحل المشاكل القائمة وأيضا إقرار الزيادات ، يثمنها جميع موظفي إيكويت والاتحادات والنقابات العمالية ، متأكدين بإذن الله أنها ستكون على مستوى الطموح الذي ينتظره الجميع لتكون خطوة في طريق دعم واستثمار الثروة البشرية الكويتية في المجال النفطي وبداية لعهد جديد يكون فيه الموظف الكويتي هو ثروة الوطن الحقيقية

    وتابعت النقابة بأنه وبعد أن فعلت الشركة بعض بنود قانون العمل في القطاع الأهلي الجديد 2010 لازالت تطالب أن يتم تطبيق بقية البنود بما يضمن الميزة الأفضل للموظفين ، وكذلك التجاوب مع الجهود لحل مشكلة الزملاء المفصولين ، مؤكدين بأن النقابة جزء من منظومة واحدة هي منظومة العمل النقابي في دولة الكويت وأن هدفها أولا وأخيرا كما هو هدف الجميع " رفعة الوطن وقوة اقتصاده – الحفاظ على مصلحة العنصر الوطني الكويتي فوق أرضة)​
    مجلـــــس إدارة النــــقابــــة
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    5,985
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    5,327
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,587
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    2,098
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    2,020

مشاركة هذه الصفحة