مسح شامل للمصافي

الكاتب : فيصل العجمي | المشاهدات : 865 | الردود : 7 | ‏18 مايو 2011
  1. فيصل العجمي

    فيصل العجمي مؤسس المنتدى أعضاء الشرف

    6,420
    1
    36

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ورد هذا الخبر في جريدة الوطن صباح هذا اليوم . وهذا الامر يجب ان لا نستهين فيه خصوصاً نحن العاملين في المصافي النفطية وانا اعلم ان الكثير منكم يتذمر من التفتيش ومن المباحث ومن تعطيل الناس عن شغلها ولكن في الفتره هذي بالذات يجب ان نحرص نحن على ان يتم تفتيشنا جميعاً بل وتفتيش من يدخل بسيارته لانه احتمال يكون مدسوس بسيارته شي وهو مايدري عنها .
    واتمنى من كل قلبي من جميع الزملاء الابلاغ عن اي شخص يشتبهون فيه في المصافي ولا يتهاونون في مثل هذه الأمور لانها في مصلحة الوطن قبل كل شيء وسلامتك الشخصية انت زملائك في العمل.

    اتمنى ان نتعاون مع رجال الأمن من رجال الداخلية ورجال الامن من شركة الخدمات البترولية ورجال المباحث داخل المصافي ونكون نحن ايضاً رجال أمن ضد كل من تسول له نفسه المساس بأمن وطننا.
     
  2. بوسلمان

    بوسلمان بـترولـي نشيط جدا

    261
    20
    18
    ذكر
    مشغل
    الكويت
    كلامك عين العقل أخوي فيصل !!

    إن شاء الله الجميع يتعاون من أجل المحافظه علي ديرتنا ..

    وشوية تأخير بالتفتيش .. أو بالدخول ماتضر في سبيل أمن الكويت !

    اما بالنسبة للتعاون ... لحد يستهين بأي شيئ صغير أو كبير

    إذا شكيت بشئ .. مالك إلا أن توصل شككّ لأي مسئول أمن !

    ولو بالهاتف ..
    حتي الكل يقوم بمسئولياته !!


    أخيراّ


    الله يحفظ الكويت من كل مكروه
     
  3. أبـو سعــــــــــود

    أبـو سعــــــــــود بـترولـي جـديـد

    33
    0
    0
    في مثل الاوضــاع هذي الكل لازمـ يكون قد المسؤوليه ,,

    الامــر خطيــر ,,


    اللـه يحفظنـا ويحفظ ديرتنا ,,
     
  4. مواطن كويتي

    مواطن كويتي بـترولـي نشيط جدا

    466
    12
    18
    السلام عليكم
    حفظ الله الكويت و شعبها من مكروه
    شكرا لك أخوي فيصل على التنبيه
     
  5. المحرر النفطي

    المحرر النفطي فريق الإعلام

    3,466
    224
    63
    ذكر
    الكويت
    المواد المتفجرة: استنفار وتأهب في المنشآت النفطية والحيوية
    وزير الداخلية رفع تقريرا لمجلس الوزراء بالواقعة



    يوسف المطيري ومحمد إبراهيم
    في تطور لافت لقضية محاولة ادخال مادة الــ«C4» المتفجرة الى ميناء الشعيبة، رفع نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود امس تقريراً مفصلا الى مجلس الوزراء عن آخر المستجدات التي توصل اليها رجال الأمن فيما يخص المواد المتفجرة، في حين رفعت مؤسسة البترول درجة التأهب الأمني الى ما يسمى بمرحلة الاستعداد رقم 2.
    ووفق مصادر مطلعة أكدت ان مؤسسة البترول رفعت جهوزيتها الأمنية الى مرحلة متقدمة، حيث عممت على العاملين في الشركات الأمنية ضرورة التعاون مع رجال الأمن والابلاغ عن أي اجسام يشتبه بانها متفجرات.
    وقالت المصادر ان التعميم نص على انه «نظراً للوضع والظروف الأمنية الراهنة تم رفع الحالة الأمنية الى الحالة رقم 2، وعليه يتوجب على جميع العاملين في الشركة ان يحرصوا على حمل الهوية الشخصية في جميع الأوقات والأماكن داخل جميع مرافق ومباني الشركة.
    وشدد التعميم على «ان هناك مراقبة مشددة وتفتيشا على جميع منافذ الدخول الى المنشآت النفطية ومكاتب الشركة، لذلك يرجى التعاون مع جميع موظفي الأمن في هذا الخصوص».
    وبحسب التعميم فانه يتعين «على جميع عمال المقاولين الذين يعملون تحت اشرافكم، الالتزام بالتعليمات والتعاون نفسيهما مع موظفي الأمن».
    وشدد التعميم على ضرورة الإبلاغ وبشكل فوري عن أي أجسام مثيرة للشبهة أو افعال مشبوهة ومثيرة للشك داخل مقر عملهم، مطالبهم عند فقدان الهوية الشخصية او تصريح دخول المناطق المحظورة سواء لموظفي الشركة او عمال المقاولين الاتصال على غرفة مركز الطوارئ رقم 160.
    آخر التطورات
    وفيما يخص مجريات التحقيق مع احدى الشركات العاملة داخل ميناء الشعيبة والتي تتولى مهمة الأمن والسلامة الداخلية تبين ان عقد الشركة شارف على الانتهاء، وهناك شبهات تحوم حول رغبة الشركة بتجديد العقد لسنوات اخرى.
    وقالت المصادر ان المسؤولين عن الشركة افادوا بأنهم كانوا يختبرون اجهزة الامن والسلامة داخل الميناء وقياس مدى قدرتها على كشف اي مواد متفجرة يحاول بعض المتطرفين او العناصر المشبوهة ادخالها الى الميناء، مشيرين الى انهم كانوا على علم بهذه المادة التي تستخدم في التفجيرات وفي تصنيع الآليات والأسلحة العسكرية.
    وذكرت المصادر أن سائق المركبة وهو آسيوي الجنسية تبين عدم معرفته بوجود هذه المادة الخطرة المتفجرة داخل مركبته وبمجرد ضبطه اعترف بأن الحمولة التي يقلها الى الميناء تتبع احدى وزارات الدولة وهو مسؤول فقط عن النقل دون العلم بالحمولة التي ينقلها يومياً الى داخل الميناء.
    فيما تواصلت التحقيقات مع 3 أشخاص يعملون في الشركة نفسها كانت أجهزة الأمن اعتقلتهم من داخل المسكن الذي خصصته الشركة التي يعملون فيها للعمال في منطقة المهبولة أمس الأول، حيث نفوا علمهم بمعرفة وجود مواد متفجرة وأكدوا عدم صلتهم بالحادث.​

    القبس
     
  6. Kuwait-37

    Kuwait-37 بـترولـي نشيط جدا

    394
    0
    0
    مساء الخير.
    جزاك الله الف خير وبأذن الله الكويت محفوظة من رب العالمين وأهلها اللهم امين.
     
  7. Knpc lawyer

    Knpc lawyer بـترولـي نشيط جدا

    271
    1
    16
    للهم احفظ الكويت وشعبها من كل مكروه تكفووون يا اخوان تكفووون كله يهون ولا ديرتنا يدا بيد حفاظا على امن وطننا...
     
  8. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    أحسنت فيصل فأمن الكويت من أمننا وكل موظف خفير على قطاعنا
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة