علي ادارة الشركة التنحي لأننا نستحق الأفضل

الكاتب : سالم الخالدي | المشاهدات : 611 | الردود : 1 | ‏8 مايو 2011
  1. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    *
    أعرب ناصر سليمان المطوع – سكرتيرعام اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات عن استيائه الشديد مما يحدث حاليا من ظلم وبخس لحقوق العاملين في شركة إيكويت للبتروكيماويات والذي تمثل مؤخرا من عملية تفشي المحسوبية والانتقائية في القرارات التي تمثلت في تفنيش عشوائي لعدد من العاملين الكويتيين بها الأمر الذي نعتبره تصرفات غير مسئولة أضرت بالعمالة الوطنية يجب أن نقف عندها ونحاسب من ورائها كون ماتمارسه الشركة حاليا *من تهميش للقوانين الكويتية المتمثلة في القانون رقم 6/2010م في شأن العمل في القطاع الأهلي والقانون رقم 28لسنة 1969م في القطاع النفطي أدى إلى
    ·******* تسرب العمالة والكفاءات والكوادر الكويتية من الشركة
    ·******* ضياع الأمان الوظيفي
    ·******* تصفية العنصر الوطني
    ·******* جمود وظيفي بشتى أنواعه
    ·******* اتباع سياسة الشريك الأجنبي Dow-chemical بدون دراسة
    ·******* محاولة تصفية الحسابات وانهاء خدمات نقابيين سابقين
    *
    وقال المطوع بأن ما يمارسه قياديوا الشركة من تخبط وقطع لأرزاق العاملين إنما هو أمر ليس بالهين وأن هذه الممارسات الجائرة بحق الموظفين الكويتيين الذين أفنوا سنوات عمرهم في خدمة الشركة إنما لن يضيع سدا ولن يكون عرضة للمزاجية لهذه القلة من القيادات التي وضعت مصلحتها الشخصية متناسية مصلحة البلاد وحقوق العباد .
    وبين المطوع بأن اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات بصفته الممثل الرئيسي عن حقوق العاملين في القطاع النفطي سوف يكون له الموقف الحازم اتجاه من تسول له نفسه العبث بمقدرات الدولة والاستهتار بالعنصر البشري والوطني وأن المرحلة القادمة سوف تشهد خطوات تصعيدية أكبر من الاعتصام تكشف مواطن الخلل ومدى العبث الذي تمارسه قيادات الشركة التي عاثت فسادا في أروقتها والتي يجب عليها إصلاح مواطن الخلل وإعادة الموظفين إلى أعمالهم وإلا فإن نيران الغضب سوف تصب عليهم وتحرقهم لكي يكونوا عبرة لكل من عبث بأرزاق أبناء هذا الوطن وهذا القطاع.
    وتساءل المطوع *تحت أي بند تم تفنيش العاملين؟ وهل تم التحقيق مهم؟وهل يستدعي هذا الأمر تفنيشهم وقطع أرزاقهم؟ ألم يراعي أصحاب الكراسي العاجية بالشركة مدد الخدمة الطويلة لهؤلاء العاملين؟ ألم يراعي من قام بتفنيشهم أن لهذه العمالة أبناء ويعيلون أسر كبيرة؟ هل هذا ما يسمى بالقطاع الخاص الذي يقضي على البطالة؟ أين خطط التنمية في دعم العمالة الوطنية؟
    ان كل هذه الأسئلة هي محط أنظار الجميع وإن عملية الاستهتار هذه سوف لن تمر مرور الكرام وعلى قيادات الشركة سرعة معالجة هذا الأمر واطفاء شعلة الغضب بإعادة العاملين إلى مواقع عملهم واصلاح ما اقترفته يداهم وإلا فسوف نكون لهم بالمرصاد وأنه من الأفضل لهم التنحي عن إدارة الشركة التي تستحق الأفضل وتستحق من يدافع عن أبناء الوطن والعمالة الوطنية عصب الاقتصاد الوطني
     
  2. (مذهل)

    (مذهل) بـترولـي نشيط

    87
    0
    0
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة