الجسمي : المماطلة تجعل صبر الجميع ينفذ

الكاتب : سالم الخالدي | المشاهدات : 550 | الردود : 0 | ‏28 مارس 2011
  1. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    المماطلة تجعل صبر الجميع ينفذ في وقت لا يحتمل المزايدات أو تجاهل المطالب العمالية المشروعة

    *أعرب مساعد أمين سر نقابة العاملين بشركة إيكويت للبتروكيماويات يوسف الجسمي عن بالغ أسف النقابة لاستمرار تأخر الزيادات التي سبق وأقرت للقطاع النفطي .

    وقال مساعد أمين السر إن تأخر صرف إقرار زيادة رواتب العاملين في القطاع النفطي والذي جاء كأمر مستحق بعد ترقب ومعاناة يعيدنا اليوم مرة أخرى إلى نفس المربع الأول الذي كنا نعاني منه* في سبيل إقرارها. *

    وأشار الجسمي أن هذا التأخر غير المبرر لا نجد له تفسير ، خاصة في ظل ما نسمع عنه من توجهات الدولة في المرحلة القادمة لتشجع العمالة الوطنية *الكويتية للانخراط في هذا القطاع الذي يعتبر العصب الرئيسي للدولة .

    وأضاف الجسمي أن النقابة تعتبر المماطلة في صرف الزيادة أمر لا يمس الموظف* فقط بل يمس بشكل مباشر أسرته و الالتزامات المادية التي تتعلق بها ،* محذرا من أن المماطلة تجعل صبر الجميع ينفذ في وقت لا يحتمل المزايدات أو تجاهل المطالب العمالية المشروعة .

    كما أن النقابة تدعو جميع النقابات الزميلة للالتفاف ودعم اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات ، وتدعو كذلك جميع القيادات الوطنية لتحمل مسئوليتها في هذه المرحلة الهامة و تأكيد الرفض بالمساس بمقدرات العمالة الوطنية الكويتية.

    وختم الجسمي بالقول أن النقابة تتوجه بمناشدة سمو رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط ورئيس مؤسسة البترول للتحرك السريع وإنصاف أبناء القطاع النفطي بشقية العام والخاص وأن تكون المرحلة القادمة مرحلة تطوير و إنصاف ، بعيداً عن التهميش والتجاهل الذي سبب تسرب الكفاءات الوطنية من القطاع النفطي الذي يعتبر شريان البلاد الاقتصادي.
     

مشاركة هذه الصفحة