إلا متى يموت الضمير

الكاتب : kuwaitawi | المشاهدات : 337 | الردود : 0 | ‏22 مارس 2011
  1. kuwaitawi

    kuwaitawi بـترولـي جـديـد

    2
    0
    0
    أحقا حينما تكون الضمائر متجمدة للمصالح المشتركة فيما بين أصحاب النفوذ والمنتفعين غائبة تكون النتيجة ظلم واستبداد للناس المظلومين فهنا يعجز التعبير عن ما يدور من تسلط وفوضى يستغلها بعض المسئولين بشركة البترول الوطنية لمصلحتهم وكل يغني على ليلاه فالغموض الذي تكنه الشركة عن نفض غبار صاحب الكرسي وهو الرئيس لشيء عجيب وبغياب الراعي تكثر الذئاب وتتسلط لأنها دون رقابة وفرصتهم التي لا تعوض أبدا وبالتالي يكون الضحية الموظف الذي لا ينتمي لأي من طوائف فهو من يدفع هذا الثمن من حياته فلكل مجتهد نصيب لكن في الشركة لا نجد هذه المقولة نافعة لان بعض العوايل التي أصبحت تستولي على نسبة كبيرة من توظيف أبناء العمومة تكون بالنهاية مصالح يروح ضحيتها من لا ينتمي لهم ولكن الله موجود وان الظلم ظلمات يوم القيامة .
    :confused:
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة