من المسئول

الكاتب : جابر | المشاهدات : 422 | الردود : 1 | ‏20 مارس 2011
  1. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    من المسئول
    هذا رأي جابر وللباقين رأيهم

    قبل أشهر تم إختطاف صوت الطائفه الشيعيه بأكملها ..ولم يفك قيدها سوى صوت الدكتور حسن جوهر عندما صوّت مع حرية الشعب ..

    تصويت الدكتور حسن شجّع الكثير من الشيعه للأبداء برأيهم وبمخالفة كل النواب الشيعه الأخرين وأصطفوا مع الشعب
    كان يبدوا إن الأصطفاف الجديد للشيعه مع المعارضه (السنيه) سيكون بقيادة الدكتور حسن قويا ..كما كان فى يوم ما بقيادة السيد عدنان عبدالصمد ..


    وجاءت أحداث البحرين كطبق من فضه لمؤلبى الفتن

    وقرروا كسر هذه التحالفات الجديده كما فعلوا أيام التأبين ..

    وانا هنيه ما أبرىء السيد عدنان ..لكن يبدوا إن الخساره كانت أقل على الكويت لو غمضنا عيوننا..وطوفناها له


    أشاعات ظهرت بأن السلطات العليا لن ترسل أى عسكرى وفى المقابل سمحت لرموز من الشيعه بالذهاب إلى البحرين ..وبدأوا بتصوير إن هذا هو موقف الكويت الرسمى ..وكان لهم مايبون ..بدأ الشيعه بإعتبار إن هذا الموقف هو الموقف الرسمى وبما إنه (يجوز لهم ويستحسنونه) فبدأوا يهاجمون الرأى الأخر لأنه (تمرد) على رأى الدوله والسلطات العليا ..ومن لم يقتنع بعدالة مطالب شيعة البحرين أصبح مقتنعا ..لأنه راى الحكومه الكويتيه ..

    وما أن حميت الحديده ..

    حتى أرسلت الحكومه القوات ووزير الخارجيه ..فخرج أبناء القبائل والسنه بهجوم مضاد وشرس على الشيعه ...ويستخدمون نفس العذر

    النتيجه ...تفلش الحلف اللى أوشك الدكتور حسن .على بنيانه .والخسران الكويت ..والرابح هم ..تعرفونهم
    لايلدغ المؤمن من جحر مرتين ..ولقد رأينا تفرق السنه والشيعه ..وصّل ناس الى مخباة الحكومه ..والنتيجه مجلس (معطل)

    وأعضاء (ماغير يبابون ) ولابيدهم حيله ...بدون قصور فيهم...واصبحت الندوات فى الشوارع ..والثقل صار على الشعب فى المطالبه بأى تغيير ..وزاد الخطر على البلدفكونا من سوالف إيران ..وخلكم بالكويت مشاكلنا محد راح يحلها غيرنا ..
    وأتركوا شأن البحرين للحكومه ...والا حرية الرأى فقط بالتدخل فى البلدان الثانيه ...وبلدنا نخاف نقول رأينا فيها ..


    والسلام على من عرف معنى السلام
    وتبقى الكويت أولا
     
  2. aL- raSy

    aL- raSy إدارة المنتدى

    2,714
    0
    36
    يحق لـ " ابو مهدي " مالا يحق لغيره..

    و شخصيا لا اعتقد ان شخص مثل " ابو مهدي " منسجم مع افكاره.. شجاع.. وطني..
    قد ينصاع لمثل هذه التألبات التي ذكرت.. و قضية التأبين و ما نتج عنها.. و تصويته لكرامه الشعب و غيرها.. خير مثال و دليل..

    المشكله ان موقف الحكومه ضبابي.. و حتى النواب انفسهم او بعضهم لا يعرفون حقيقة موقف حكومة الكويت من احداث البحرين حتى هذه اللحظه..!!


    البلا في الحكومه و طريقة ادارتها للدوله عزيزي جابر..
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. جابر
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    451

مشاركة هذه الصفحة