خبر عاجل : حسني مبارك يتنحى عن الرئاسه للجيش

الكاتب : brilliant | المشاهدات : 836 | الردود : 8 | ‏11 فبراير 2011
  1. brilliant

    brilliant المـراقب الـعـام

    8,477
    0
    0
    Engineer
    Kuwait
    وأخيرا تنحى حسني مبارك للجيش لحكم البلاد الى انتخابات نزيهه

    الحين الدور على من من رئساء دول الظلم والفساد
     
  2. فيصل العجمي

    فيصل العجمي مؤسس المنتدى أعضاء الشرف

    6,420
    1
    36
    الله يكون بالعون
    وعسى الله يحفظ مصر واهلها
     
  3. k.p.c

    k.p.c بـترولـي نشيط جدا

    الله يكون بعونهم


    احس بتصير العراق الثانيه


    الله يحفظهم
     
  4. منصور المجيبل

    منصور المجيبل بترولي خاص أعضاء الشرف

    ابن علي

    مبارك


    انفرط المسباح

    الله يستر علي المسلمين
     
  5. Bo Hadeel

    Bo Hadeel بـترولـي نشيط جدا

    245
    0
    0
    الله يستر عليهم ويوفقهم لما فيه الخير


    والف الحمد لله أني كويتي
    الله يحفظنا من كل مكروه انشاء الله
     
  6. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

  7. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    إحدى خفايا تغير اللهجه الأمريكيه خلال الثوره المصريه

    تقرير إخباري : خادم الحرمين يهدد أوباما من اجل مبارك.. بالإنفتاح على إيران 11/02/2011 00:00:00

    http://www.citytalks.co.uk/fulldetails.asp?ref=34289


    " حديث المدينة " : _ ظهرت فجوة عميقة في العلاقات بين واشنطن والرياض يوم 10 فبراير حين إتصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما بملك السعودية عبد الله، لكي يناقش معه الأوضاع في مصر. وتصف مصادرنا الحديث على أنه الأصعب للغاية والذي أجراه الرئيس الأمريكي مع زعيم عربي طيلة عامين من ولايته. وفي نهاية الحدث أبدى الملك حالة شديدة من الغضب لدرجة أن مصادر في الولايات المتحدة الأمريكية وفي الشرق الأوسط قالت أنه أصيب بأزمة قلبية وتوفى.

    والأنباء الخاصة بموت الملك والتي أدت إلى صعود حاد في الأسواق المالية وفي الأسعار العالمية للنفط، تم نفيها في السعودية، ولكن مصادر في الخليج تقول أنه من المحتمل أن عبد الله والذي أصيب من قبل بأزمة قلبية قد أصيب بها مجددا فور الحديث مع أوباما.

    ووفقا لما نشره موقع ديبكا الإسرائيلي , تقول مصادر أن الملك عبد الله قال للرئيس الأمريكي بصورة واضحة وفجة جدا، أن سياساته تجاة مصر وتجاة الرئيس مبارك تعتبر كارثة وتشجع على إنتشار عدم الإستقرار في المنطقة، وتزعزع وضع الزعماء والأنظمة العربية المتعدلة التي أيدت الولايات المتحدة الأمريكية حتى هذه اللحظة. كما تلفظ الملك بصورة حادة جدا ضد ما وصفه "تخلي" الإدارة عن حليف مخلص جدا في العالم العربي – الرئيس مبارك، وقال للرئيس أنه في حال واصلت الولايات المتحدة العمل ضده، فإن الأسرة المالكة السعودية ستعمل ليس فقط على منع مثل هذه العمليات الأمريكية، ولكنها سوف تسخر قوتها وثرواتها لكي تلغي النتائج التي تنبثق عن السياسات الأمريكية في مصر.

    مصادر إستخباراتية بريطانية في لندن، قالت أن الملك عبد الله قال للرئيس أوباما أنه في حال أوقفت الولايات المتحدة الأمريكية المساعدات العسكرية والإقتصادية لمصر، كأداة ضغط على مبارك للإستقالة، فإنه شخصيا سيأمر الخزانة السعودية بنقل مبالغ مماثلة للمساعدات الأمريكية للرئيس مبارك، والتي تمكنه وجيش مصر من مواجهة الضغوط الأمريكية.

    يشار إلى أنه في جميع مراحل العلاقات بين واشنطن والرياض، وهي علاقات مستمرة منذ سنوات الخمسينات من القرن الماضي، لم يهدد أي ملك سعودي بعمل مباشر كهذا ضد سياسات الولايات المتحدة الأمريكية. وقد قال مصدر سعودي لصحيفة "تايمز" اللندنية، أن مبارك والملك عبد الله ليسا مجرد حليفين، ولكنهما صديقان مقربان، وأن الملك لن يكون على إستعداد لرؤية صديقة يدفع خارجا ويتعرض للإهانة. ويتضح من هذه الكلمات أن الملك عبد الله البالغ من العمر 87 عاما يخشى أنه في حال وقعت أحداث مماثلة في السعودية، فإن إدارة أوباما ستتخلى عنه مثلهما فعلت مع مبارك.

    وتقول مصادرأن التهديد بتقديم مساعدة سعودية لمبارك بدلا كمن المساعدات الأمريكية لم يكن التهديد الوحيد والرئيسي للملك عبد الله، فقد قال ملك السعودية لأوباما أيضا أنه لن ينتظر ليرى الأحداث في مصر تتطور، وكيفية رد الولايات المتحدة الأمريكية عليها، ولكنه أعطى أوامر بالفعل للبدء كرد فعل بمسيرة تعزيز العلاقات السياسية والعسكرية بين الرياض وطهران.

    وأكد عبد الله أنه ليس الموقف الأمريكي فقط تجاة الأحداث في مصر هو ما أدى إلى إتخاذه هذا القرار، ولكن الموقف الأمريكي أيضا حول ما يدور في لبنان، وهناك، كما يرى عبد الله، تخلت واشنطن عن حليفها سعد الحريري. وقال ملك السعودية للرئيس أوباما أنه أمر بدعوة وفد إيراني لزيارة المدن السعودية الرئيسية.

    وتقول المصادر في واشنطن أن جميع محاولات الرئيس أوباما لتهدئة الملك السعودي ومحاولة تفسير مواقفه له تجاه مصر باءت بالفشل. ويشار إلى انه في يوم 8 /2 قالت مصادر عربية في لندن أن الرئيس أوباما أرسل في مطلع الأسبوع موفدا خاصا لقصر الملك عبد الله في المغرب، حيث يستشفى الملك من الجراحة التي أجراها في الظهر في محاولة لتفسير السياسات الأمريكية تجاة مصر، ولكن هذا الحوار أيضا إنتهى بخلافات حادة وباء بالفشل. ومن غير الممكن الحصول على تأيد على نبأ الموفد الأمريكي سواء من مصادر أمريكية أو سعودية.

    ويعتبر بدء الحوار بين الرياض وطهران حول دفع العلاقات بينهما هو التطور السياسي الدراماتيكي للغاية حتى الآن في الشرق الأوسط منذ أحداث مصر، ويعني هذا التطور تعزيز حقيقي لنظام آية الله الإيراني، حيث بدا أن هناك وضع به الأنظمة الموالية للغرب إما تتلاشى من خلال إنتفاضات داخلية أو أنها تعطي ظهرها للولايات المتحدة مثلما فعلت السعودية الآن.


    تعليق جابر : والله ونعومك يابومتعب
     
  8. Balloons Shop

    Balloons Shop بـترولـي نشيط جدا

    415
    0
    0
    visiter
    Kuwait
    زلزال سياسي والله يستر من عواقب الأمور
     
  9. SpiCy

    SpiCy بـترولـي نشيط

    122
    0
    0
    نبارك للشعب المصري هذا الانتصار،،،


    الف الف الف مبروك يا رقاله،،،



    فلا نامت اعين الطواغيت
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة