فيروس {ستكسنت} يعود إلى مفاعل بوشهر

الكاتب : جابر | المشاهدات : 324 | الردود : 0 | ‏1 فبراير 2011
  1. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    فيروس {ستكسنت} يعود إلى مفاعل بوشهر
    01/02/2011 12:42:00
    http://almustagbal.com/economy/tecno/3841.html

    "المستقبل" - خاص: نقلت مصادر استخباراتية إسرائيلية عن مصادر روسية قولها إن فيروس "ستكسنت" الذي هاجم مفاعل بوشهر الذي بنته روسيا في إيران العام الماضي، عاد لمهاجمته من جديد، وإن تشغيله الآن قد يؤدي إلى كارثة ربما تودي بحياة مليون إيراني.

    وكان رئيس الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي -هو الآن وزير الخارجية- قال، يوم 29 يناير الماضي، إنه سيتم ربط محطة بوشهر للطاقة النووية بشبكة الكهرباء الوطنية في 9 أبريل، وكانت طهران تعهدت بتنشيط مفاعلها يوم 25 يناير. غير أن مصادر إسرائيلية نقلت عن مصادر استخبارات في موسكو قولها إنه في ذلك اليوم، قام سيرجي كيريينكو، رئيس الهيئة الوطنية الروسية للطاقة النووية الذي أشرف على بناء المفاعل، بمنع إيران من تشغيل المفاعل في آخر لحظة.

    أضافت المصادر الإسرائيلية أن كيريينكو وصل إلى طهران على جناح السرعة للتحذير من أن فيروس "ستكسنت" قد عاد من جديد، وأن تشغيل المفاعل يمكن أن يتسبب بانفجار نووي كارثي ربما يؤدي إلى مقتل مليون إيراني. وشكا للرئيس محمود أحمدي نجاد من أن الموظفين والمهندسين النوويين الإيرانيين يتجاهلون وجود الفيروس، وأنه يتعين وقفهم.

    وبحسب المصادر الإسرائيلية، فإن كيريينكو أبلغ الرئيس الإيراني أن المهندسين الروس الذين يعملون في المفاعل أخطروا موسكو بأن الفيروس عاد لمهاجمة أجهزة المفاعل في بوشهر بعد أن أخذ قسطاً من الراحة، على ما يبدو، عقب الهجوم الذي تم أول يونيو الماضي. ولم تكن هناك مؤشرات على الأجهزة التي أصابها الفيروس، لأن السمة الرئيسية له تتمثل في أن شاشات الأجهزة "تظهر أنها تعمل بشكل طبيعي في حين أنها مصابة".

    ونقلت المصادر عن الخبراء الروس قولهم إن تشغيل المفاعل في هذه الظروف قد يسبب انفجاراً أقوى بكثير من كارثة مفاعل "تشيرنوبل" الروسي في أوكرانيا في أبريل 1986، التي أدت إلى نشر مواد مشعة تزيد بمقدار 400 مرة عن تلك التي نجمت عن إلقاء القنبلة الذرية على هيروشيما.

    وورد أن الانطباع الذي خرج به كيريينكو من موظفيه في بوشهر هو أن الأوامر قد صدرت للفرق الإيرانية بتشغيل المفاعل بأي ثمن لإثبات أن الجمهورية الإسلامية قد تغلبت على الفيروس. وقال كيريينكو إنه لا يمكن تصور عواقب تجاهل هذا الخطر المروع، لأن من شأنها أن تدمر النظام في طهران.

    وأشارت المصادر الروسية إلى أن القلق بدأ يساور كيريينكو عندما سمع المتحدث باسم الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية حميد خادم قائمي يقول يوم 17 يناير أن مفاعل بوشهر لم يتأثر بفيروس "ستكسنت". ونقلت الاستخبارات الإسرائيلية عن مصادر إيرانية قولها إن أحمدي نجاد أمر بإغلاق المفاعل بعد مقابلة المسؤول الروسي. ​
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة