الكويت: الاقتصاد العالمي يستطيع تحمل سعر 100 دولار للنفط

الكاتب : فهد شموه | المشاهدات : 358 | الردود : 0 | ‏25 ديسمبر 2010
  1. فهد شموه

    فهد شموه المـراقب الـعـام

    2,712
    25
    38
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀
    الكويت: الاقتصاد العالمي يستطيع تحمل سعر 100 دولار للنفط

    Sat Dec 25, 2010 12:32pm GMT


    القاهرة (رويترز) - قال وزير النفط الكويتي يوم السبت ان الاقتصاد العالمي يستطيع تحمل سعر للنفط عند 100 دولار للبرميل بينما استبعد مصدرون اخرون أن يرتفع الانتاج العالمي في 2011 نظرا لان السوق تتلقى امدادات جيدة.
    ويقول المحللون ان من المرجح أن تضخ الدول المنتجة للنفط المزيد بعدما ارتفعت أسعار الخام أكثر من 30 بالمئة من مستواها المنخفض المسجل في مايو أيار تحسبا لان تتسبب الاسعار مجددا في الاضرار بالنمو الاقتصادي في الدول المستوردة للوقود.
    وأغلق سعر مزيج برنت في بورصة انتركونتننتال عند 93.46 دولار للبرميل يوم الجمعة بعدما لامس 94.74 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى له منذ أكتوبر تشرين الاول 2008.
    لكن دولا عربية مصدرة للنفط تعقد اجتماعا في القاهرة مطلع الاسبوع الحالي قالت انها لا ترى حاجة الى ضخ مزيد من الخام نظرا لارتفاع المخزونات ولان الارتفاع الحالي في الاسعار هو ظاهرة مؤقتة نجمت عن طقس بارد في أوروبا.
    وقال وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد العبد الله الصباح ردا على سؤال لرويترز ان الاقتصاد العالمي يستطيع تحمل سعر 100 دولار للنفط.
    وأبلغ وزير النفط العراقي الجديد ورئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا رويترز أن سعر 100 دولار هو سعر عادل في حين قال وزير النفط القطري عبد الله العطية انه لا يتوقع أن ترفع أوبك الانتاج في 2011.
    وقال العطية انه لا يتوقع أن تعقد أوبك اجتماعا قبل يونيو حزيران وعزا ذلك الى أن أسعار النفط مستقرة.
    بل ان بعض الوزراء دعوا المصدرين الى تحسين درجة الالتزام بقيود الانتاج المتفق عليها. وبحسب تقديرات لرويترز بلغت نسبة التزام أوبك بالتخفيضات 56 بالمئة في نوفمبر تشرين الثاني.
    وأجاب الشيخ أحمد بالنفي ردا على سؤال ان كان انتاج النفط سيزيد وطالب بمزيد من الالتزام بحصص الانتاج القائمة.
    كان وزير البترول السعودي عبد الله النعيمي قال يوم الجمعة انه مازال راضيا عن سعر للنفط في نطاق 70 الى 80 دولارا للبرميل وانه لا حاجة الى عقد اجتماع لمنظمة أوبك قبل مؤتمرها المقرر التالي في يونيو.
    ويدعو اخرون في المنظمة الى سعر أعلى قائلين ان سياسات التيسير الكمي والدولار الامريكي الضعيف يجعلان قوة أسعار النفط غير حقيقية بشكل جزئي.
    ويقول المحللون ان سعر النفط قد يواصل الصعود في 2011 مع تحسن الثقة بشأن التعافي الاقتصادي العالمي وتراجع المخزونات.
    وقال وزير النفط الاماراتي محمد الهاملي ان مستوى المخزونات الحالي مرتفع مضيفا أنه الاعلى على مدى متوسط خمس سنوات مما يعني أن السوق تحظى بامدادات جيدة.
    وقال وزير البترول المصري سامح فهمي ان الزيادة الحالية في أسعار النفط هي نتيجة ارتفاع الطلب على وقود التدفئة بسبب الطقس البارد في أوروبا.

    من شيماء فايد وامنة بكر
    © Thomson Reuters 2010 All rights reserved.


    http://ara.reuters.com/article/businessNews/idARACAE6BO06G20101225?sp=true
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة