ما هكذا تعالج الأمور يا حكومه

الكاتب : مؤشر برنت | المشاهدات : 493 | الردود : 2 | ‏22 ديسمبر 2010
  1. مؤشر برنت

    مؤشر برنت بـترولـي نشيط جدا

    178
    3
    18
    ذكر
    مهندس ميكانيكا
    الكويت
    تحضرني قصه طريفه تقول يحكى أن هناك رجل يعيش بسلام بكوخه الجميل وفي أحدى الليالي وبينما هو نائم ضج مخدعه فأر صغير ولم يستطع النوم لكثرة حركة الفار وحماسه وفي اليوم التالي جلس مع أصحابه فأشار أليه أحدى الأصحاب الذي يبطن له عكس ما يظهر له بأحضار قطه وفي الليله الموعوده أحضر قطه فما أنشاهدها الفار حتى هرب ولكن للأسف تكرر الموقف مع صاحبنا فحركة القطه الدؤبه لم تمكنه من النوم وذهب لنفس الشخص ليستشيره فقال أن عليك أن تحضر كلبا أجلكم الله فعملا بنصيحة صاحبه ودون أستشارة أهل الرأي والحكمه أحضر كلبا أجلكم الله فما كان فيى ذات الليله ألا أن حصل عراك شديد جعل القطه تهرب مسرعه تاركه للريح أرجلها ولكن الكلب أجلكم الله أزداد نباحه مما أعاد الأرق لصاحبنا فذهب في اليوم التالي لصاحبه (أنا ما أدري شيبي فيه ولماذا هو بالذات المهم أنها قصه) فأشار أليه بأن يحضر فيلا وللأسف سمع كلامه فأحضر فيلا وما أن شاهده الكلب أجلكم الله حتى أرتعد خائفا وقال لا يحوشك وهرب دون رجعه وحشر الرجل مع الفيل المهم ذهب صاحبنا الى نفس المنافق أقصد صاحبه فأشار أليه باحضار فأر لان الفيل يخاف من الفار فذهب الرجل الى الفار متوسلا له بأن يعود بعد مناقصات وهبات وترضيات وافق الفار ولا بعد على مضض وعاد وما أن شاهده الفيل حتى خر ج من الحائط بعد أن هده وحطمه ورضي بالأمر الواقع وفي يوم بينما كان صاحبنا جالس وجد أناس متجمهرين عند رجل يسطع من وجهه الهيبه ورجاحة العقل فقال لهم من هذا قالو حكيم نستفيد منه بحياتنا وأعمالنا فذهب أليه مسرعا وأنتظر حتى انتهى ذلك الحكيم من خطبته وسأله :
    الرجل: هل لي بدقائق من وقتك
    الحكيم :تفضل يا بني
    الرجل :أنا لدي مشكله
    الحكيم :وما هي
    الرجل:هناك فأر يؤرقني بالمنزل
    الحكيم للرجل:تعال معي لحظات الى الحداد
    الرجل :ولماذا
    الحكيم: ستعرف بالحال
    الحكيم: أخذ ورقه وقلم وأخذ برهه من الوقت يفكر مع أنه حكيم ما استعجل ورسم رسمه وأعادها كذا مره ألى أن وصل لما يريد وأعطاها للحداد وقال له أعمل لي مثلها
    الحداد : سمعا وطاعه يا سيدي وعمل له مصيده تسمح بالدخول ولا تسمح بالخروج وأعطاها للرجل وأفهمه ماذا يفعل وأين يضع الطعم
    ذهب الرجل بعد أن شكر صنيع الرجل الحكيم وعمل ما طلبه منه فقام الفار وأشتم رائحة الجبنه وأتى مهرولا ناسي مبادئه طمعا بالجبنه مع أنه يملك مصنع جبن وحبس بالفخ وتخلص الرجل منه والقصه لم تنتهي الى هذا الحد بل في اليوم التالي شاهد صاحبنا صاحبه المنافق وتجاذبا اطراف الحديث فقال له هل تخلصت من الفار قال نعم والحمد لله قال وكيف رد ممازحا قمت بحرق البيت وما هي لحظات حتى أفترقا وفي اليوم الذي يليه شاهد صاحبنا صاحبه المنافق وعليه أثار حروق ويغطي وجهه السخام فقال له مالذي فعل بك هكذا.
    قال المنافق :عملت بنصيحتك
    قال الرجل صاحب الفار: (طبعا صار من الربع) وكيف
    قال المنافق :ضايقني فار مشابه لفارك فقمت بأحراق البيت عملا بنصيحتك .
    فقال ولكنني كنت أضحك معك . وهكذا خسر صاحبنا بيته وصحته والأمان والعيش الرغيد
    وأنا أقول لحكومتنا الرشيده قربي ولا تبعدي ولا تجعلى لكل مشبوه الدخول بين أبناء الوطن الواحد فالمتنفعين يظهرون وقت الرخاء ويختفون بالأزمات وليس كل ناصح صائب بل البعض ينصح على حسب أهواءه فأذا أراد أحد أشعال نار ببلدنا هل نستطيع أطفاءها وكم نريد لذلك وكم الخسائر .
     
  2. aL- raSy

    aL- raSy إدارة المنتدى

    2,714
    0
    36
    واقع الحال.. و بإختصار..
    نحن امام حكومه لا تسمع.. و ان سمعت لا تستوعب.. و ان استوعبت لا تعمل..

    حكومه تتخذ من سياسة " فرّق تسد " منهجاً لها.. لا تستحق البقاء..
    حكومه تجعل من الوحده الوطنيه و ضربها " لعبه ".. لا تستحق البقاء..
    حكومه تجنّد السفهاء لمهاجمة منتقديها.. لا تستحق البقاء..
    حكومه الملاحقات السياسيه القضائيه.. لا تستحق البقاء..
    حكومة القمع و المطاعات و الهراوات.. لا تستحق البقاء..
     
  3. Mr.nO

    Mr.nO بـترولـي نشيط جدا

    450
    0
    0
    fire fighter
    q8


    رأيي مماثلٌ لرأيك , وهذا هو الواقع الذي نسعى لوقفه


    ولكن هل من معين ؟؟

    للأسف أن رأينا أصبح بأيدي سفلة القوم .

    ولن نيأس .. لأن الكرامة لا تقدر بثمن .
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة