عاجل نواب الحكومة في أجتماع خاص متوهقين ( ساخر )

الكاتب : bo-saleh | المشاهدات : 400 | الردود : 1 | ‏15 ديسمبر 2010
  1. bo-saleh

    bo-saleh بـترولـي مميز

    زنيفر : تكفون ياعيال أنا ما أبي المجلس ينحل وش الحيلة وش العمل ...؟

    الحويلة : والله انك صادق يازنيفر أنا نفسك والله مبتلس ..

    زنيفر : أنت يالحويلة مبطي بالمجلس وابوك مبطي .. أنا اللي للتو ماحاشني شيء

    الحويلة : ياخوي انت رجال كبير وش يعني بتعمّر أحمد ربك نجحت ...

    دليهي : ياعيال وش بلاكم اتركوا الهرج وخلونا بذا الورطه

    العدوّة : قولوا لايالله إلا الله .. اركدو ياعيال .. لازم فيه حل ..؟!

    سعدون حماد : أنا اللي قاهرني يالربع نظرة الناس ماهي الاولية ...؟ وماعاد معاملاتي تنفع ؟

    سعدون حماد : يالربع أنا كافحت على شان أوصل المجلس عقب الوطني من يصدق أوصل ..؟

    سعدون حماد : يا اخوان من يوم صرت عضو والمشاكل والتأزيم في كل يوم تهقون إني نحس؟

    العدوة : انا اشهد ياسعدون .. أنت من جيت المجلس وكل يوم مشكلة وحلّ

    دميثر : أنا اللي نهايتي قربت بعد ذا العمر كله .. الله يقطعك يالبراك كل يوم فاتح لنا باب ..؟

    دميثير : حنّا لو الله يفكنا من البراك والسعدون هل الشيبة قطاع الرزق كان حنّا بخير ..

    سعدون : اي والله صدقت يا الدمث أخ وأنا ذابحني فيصل المسلم هو فتح لنا باب ماعاد يتسكّر ..

    زنيفر : تكفون يانشاما أنا على الله وثم عليكم لاتخلوني ... ياجماعة والله ماحشني شيء

    عسكر : من صجك زنيفر ماحاششك شيء ..؟

    زنيفر : ماحاشني شيء تو قاعد أضبط بس ماهي راضية تظبط

    العدوه : زنيفر انت الله يهداك سو شيء "صرح " هدد " اعلن استجواب " مايصير كذا ...؟

    زنيفر : يالربع ماعرف شيء انتم وش بلاكم انا بس اصوت مع الحكومة على كل شيء ..

    سعدون : أجل ماراح يجيك شيء .. بس عاد الراتب زين ..؟

    زنيفر : الحمدلله .. راتب وسيارة وتلفون .. ومظبط الجماعة سكرتارية ..

    الخنفور : والله أنا خايف أن المجلس ينحل وأنا ماني ضامن يرجع المجلس

    زنيفر : ياعيال هي السالفة وش ...؟

    حسين مزيد : المشكلة يازنيفر في الندوات والدستور وضرب النواب في ندوة الحربش ..

    النملان : ياحسين انت الله يعينك عليك ضغط موب طبيعي من ربعك ..؟

    حسين مزيد : أنا أشهد يانملان والمشكلة أن ولد عمن لي مضروب والله مالي وجه بالمرّه ..!

    عسكر : ياحسين خلك مع ربعك ووقف مع الاستجواب ...؟

    حسين مزيد : ماقدر يالربع الكرسي حلو وانتم تدرون وش حلاوته ..؟!!

    دليهي : للخنفور أنت ياحظك ماعليك ضغط مثلي أنا اللي مبتلش يسموني أنبطاحي

    دميثير : أجل أنت يسمونك أنبطاحي

    دليهي : أقول يالدمث أستريح انت أخر واحد يتكلم ياأنشكاحي

    دليهي : المشكلة شبكة ولد عمي سعود نازلين فيني تشخط وأنا أقول ياعيال وش بيدي ..؟

    العدوه : أنا أفكر وشلون أطلع من ذي الورطة ...؟

    العدوه : للحويلة .. ياحظك أنت معروف أنك أنبطاحي متعود .. بس أنا وش أسوي

    الحويلة : للعدوه .. انت ذيب يابو سالم معروف تعرف تلعبها أنا خوفي على زنيفر من يفزعله .

    عسكر : أنا الحمدلله ماني فايز فرعي ومو مطلوب مني موقف راهي ....

    دميثير : كله من فيصل المسلم لعنوبك كلها حصانه لعبت بحسبتنا ..

    العدوة : للحضور .. الحين وش العمل ..؟ مع الحكومة وإلا البراك ......؟

    الحضور : مع المجلس ( انبطاحيين ) أنشكاحيين ) المهم نبقى في المجلس ..

    العدوه : طيب والوسمي يالربع .. ؟

    الحضور : هو اللي جنا على نفسه .. حنّا غير المجلس مانبي نموت ويحيا الكرسي ..

    الحضور مع بعض بصوت واحد ....

    حنّا حكوميين وأنبطاحيين حتى المووت ..

    بلا دستور بلا براك .. بلا سعدون ... مصلحتنا فوق كل اعتبار ......


    أنتهى الأجتماع ..

    كان هذا حديث من وحي الخيال "ساخر " للواقع التعيس الذي نعيش فيه ..

    أتمنى ان اكون قد وفقت ببعض ماكتبت ..



    أعتذر في أعضاء والله نسيت أسمائهم من كثر مايطلعون " محظوظين من السخرية "

    وكل الاحترام للقبائل وأنا هنا أتحدث عن أعضاء فقط بطابع ( ساخر ) بطعم الالم والاسى

    تحياتي ......



    منقول
     
  2. Mr.nO

    Mr.nO بـترولـي نشيط جدا

    450
    0
    0
    fire fighter
    q8
    أخي ( bo-saleh )

    شكراً جزيلاً لك على إختيارك لهذا النقل الرائع .


    فهو يجسد واقع مادي يتصارعون النواب من أجله , لأن لا كرامة لهم إن لم يسجلوا موقفهم .


    ولأنهم لايعلموا : أن الكرامة لا تشرى بثمن ....



    و يتصارعون من أجل البقاء , ولكن نظل نحن من ساعدناهم , لأنهم سحرونا بإنجازهم السريع للمعاملات .


    ولكن في نفس الوقت , نحن غير مذنبين لأننا ( ماشمينا على ئيدهم وعرفنا نواياهم )


    ولكن سوف يعودون ليمارسون حياتهم بعد البساط الأخضر الذي يعيشون ويناضلون من أجله .


    وسوف يعلمون بعد ذلك قيمة كرامتهم , لأننا لن ننسى مواقفهم المخيزه , ولن نستقبلهم ,


    وسوف يصبح حالهم حال
    ( الجزم ) أعزكم الله , وهذا أقل من قدرهم .


    ومزبلة التاريخ تنتظر وتقول : هل من مزيد !!!
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة