// وفي القبور حياة //

الكاتب : نفطي كويتي | المشاهدات : 373 | الردود : 2 | ‏10 ديسمبر 2007
  1. نفطي كويتي

    نفطي كويتي بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,016
    12
    38
    همسات غير مسموعة
    د.هيفاء اليافي ( جريدة عكاظ


    طفل .. لم .. يتجاوز عمره الثمانية أشهر .. وشقيقته في الخامسة من عمرها ..

    ..مات أبوهما ... ولحقت به الأم بعد فترة قصيرة من الزمن ... أخذهما العم ... شقيق الوالد ليشرف على تربيتهما ورعايتهما فلم يكن لديهما قريب غيره .

    لم تتحمل زوجة العم ... عبء الرعاية والتربية والمسؤولية ...فطلبت من زوجها الطلاق أو إبعاد الأطفال عنهم وهداه تفكيره الشيطاني إلى حمل أطفال أخيه وتركهما بمقبرة العائلة التي يرقد فيها جثمان أمهما وأبيهما نعم تركهما أحياء إلى جوار الأموات ! أقفل القبر ... ولكن القدرة الإلهية جعلته لا ينتبه إلى تلك الفتحة الصغيرة التي تركها في غفلة منه .... فكانت لهما حياة وهواء للتنفس من تلك الفجوة المتروكة عفواً ....

    ومضت أربعة أيام قبل أن يكتشف أحد أمرهما ... حتى قدمت جنازة في مقبرة مجاورة .. وبعد انتهاء مراسم الدفن ... سمع الناس أصوات أطفال يتحدثون ويلهون ... بحثوا عن مصدر الصوت حتى وجدوا الطفلين في القبر وأخرجوهما ... وتولت الجهات المسؤولة العناية بهما .. ثم القبض على العم المجرم وسألوه عن سبب جريمته ولماذالم يضعهما بملجأ أو ميتم فلم يُجب !.....

    سألوا الطفلة كيف عاشت وأخوها أربعة أيام دون طعام أو شراب ... فقالت قولاً عجيباً ... شعرت بقشعريرة القدرة الإلهية تعتريني كالكهرباء تسري في عروقي وتجمد دمي ، قالت الطفلة : كانت هناك شجرة مثمرة من جميع أنواع الفاكهة ... وكنت أقطف منها حين أجوع أما أخي فكان يبكي حين يجوع فيحضر إلينا شيخ كبير ذو لحية بيضاء يحمله بين ذراعيه ويضعه على ثدي أمي ليرضع حتى ينام ظللت أردد الشهادة وأنطقها ساعات وساعات ... كانت هذه قدرة الرحمن وجلاله ومعجزاته وعظمته أرسل جنوده وملائكته إلى القبر لإنقاذ أرواح بريئة لا تعرف الشر

    لإنقاذالإنسان من ظلم الإنسان فسبحان الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر القادر على كل شئ !

    هذا ما سمعته عن برنامج فضائي بعنوان ( من وراء القضبان ) الذي يعالج المشاكل الإجتماعية والجرائم البشرية ، وكان حوارهم مع العم المجرم من وراء القضبان حيث يقضي عقوبته على جريمة الوأد الجاهلي وأيضاً مع الطفلة التي روت ما حدث بلسان بريء لا يعرف الكذب !

    يزيد بن معاوية

    فكم قتيل لنا بالظلم مات جوى
    من الحرام ولم يبد ولم يعد

    فقلت أستغفر الرحمن من زلل
    إن الجهول قليل الصبر والجلد

    والله ما حزنت أخت لفقد أخ
    حزني عليه ولا أم ولا ولد

    هم يحسدوني على موتي فوا أسفي
    حتى على الموت لا أخلو من الحسد
     
  2. dehen_3ood

    dehen_3ood بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    فسبحان الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر القادر على كل شئ !

    طرح قيم وجميل بارك الله فيك
    وبانتظار جديدك ....
     
  3. نفطي كويتي

    نفطي كويتي بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    2,016
    12
    38
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة