مقابلة سمو الأمير .. الحل النهائي

الكاتب : خميس الخامس عشر | المشاهدات : 908 | الردود : 6 | ‏1 ديسمبر 2010
  1. خميس الخامس عشر

    خميس الخامس عشر بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    الإجتماع النيابي المنعقد حاليا بحضور 18 نائبا , زاد تاليا إلى 20 , والذي يبحث تداعيات عدم انعقاد جلسة مجلس الأمة اليوم وأمس لفقدان النصاب , تسربت أنباء منه , نقلتها مصادر ل " حديث المدينة " , تؤكد أن " المجتمعين إضافة إلى اتفاقهم على طلب جلسة خاصة تعقد الإثنين المقبل للتصويت على طلب رفع الحصانة عن النائب المسلم , طرحوا تشكيل وفد نيابي يلتقي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد لإطلاعه على الموقف النيابي تجاه مابدرمن الحكومة في موضوع الحصانة , ورغبتها في أن تكون طرفا خصما فيه , والطلب من سموه التدخل " .

    و أن " موضوع الإستقالة الجماعية طرح خلال الإجتماع , لكنه لم يحظ بالترحيب التام , لأنه لايضمن قبول الغير به , لكنه ترك كورقة أخيرة من وسائل الضغط " .

    والنواب المجتمعون حاليا هم : البراك والطاحوس والملا والنملان والصيفي والدقباسي والمسلم والوعلان والطبطبائي والسلطان و بورميه والصرعاوي والمويزري واسيل والغانم والصواغ والحربش والسعدون ... وتاليا انضم إليهم النائبان عبدالرحمن العنجري ومحمد المطير
     
  2. feed gas

    feed gas بـترولـي خـاص

    وفي جميع الأحوال والتزاما منا بالقسم الذي بدأنا به مسؤوليتنا الدستورية بالمحافظة ‏على الدستور بكل الوسائل الدستورية المتاحة ، وعملا بأحكام المادة 6 من الدستور ‏باعتبار الأمة مصدر السلطات جميعا ، فإننا نعلن بدء حملة (إلا الدستور) بأولى ‏ندواتنا في ديوان النائب الفاضل /أحمد عبد العزيز السعدون يوم السبت الموافق ‏‏4/12/2010 ان شاء الله ،وسيعلن عن مواعيد وأماكن الندوات الأخرى تباعاً ‏
    وختاماً يقول الحق جل شأنه في محكم تنزيله:‏

    ‏' ومن أوفى بما عاهد عليه الله فسيؤتيه أجراً عظيما '(10 الفتح )‏

    الأربعاء 25 من ذي الحجة 1431 هـ ‏
    ‏ 1 من ديسمبر 2010 م ‏

    1
    أحمد عبدالعزيز السعــــــــدون
    2
    د. فيصـــــل علي المسلـــــــم

    3
    د. وليد مساعد الطبطبائـــــــي
    4
    د. جمعان ظاهر الحربـــــــش

    5
    مبـارك محمد الوعــــــــــــلان
    6
    فلاح مطلــــــق الصــــــــواغ

    7
    علي سالــــــــم الدقبــاســـــي
    8
    مسلــــــم محمد الــــــــــبراك

    9
    صالـــــح محمــد المـــــــــــلا
    10
    مرزوق علـــــي الغــانــــــــم

    11
    شعيب شبــــاب الـمويــــزري
    12
    د. أسيل عبدالرحمن العوضي

    13
    الصيفــــي مبارك الصيفـــــي
    14
    د. ضيف الله فضيل بورميــة

    15
    سالـــم نملان العـــازمــــــي
    16
    عادل عبدالعزيز الصرعاوي

    17
    محمـد هايـف المطيــــــــري
    18
    خـالـد سلطـــان بن عيســـى

    19
    خـالد مشعــان الطاحـــــوس
    20
    عبدالرحمن فهد العنجـــــري

    21
    محمــــد براك الـــمطـيـــــــر
    22
    د. حسـن عبدالله جوهـــــــر

    23
    عبد الله يوســف الرومــــي


     
  3. الوزيــــــــــــر

    الوزيــــــــــــر بـترولـي جـديـد

    5
    0
    0
  4. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف


    بعد أن تم تربيط الشرفاء من مجلس الأمه ..وتكميم فم كل من يحاول مساعدتهم من أبناء الشعب ..تعود الحكومه لذبح من تم تربيطهم بعدما أصبحوا لايستطيعون الدفاع ...حتى عن أنفسهم ...

    حتى لو رفعت السكين عن رقابهم فى اللحظه الأخيره ...سيظلون مربطين ..وينتظرون موعد السكين الأخرى ..
    مادام المتربص بهم لديه عدة كامله ..هل بعدها سيتراكضون إلى سمو الأمير مرة أخرى يتمنون منه التدخل... لأيقاف سكين الحكومه ...

    برايى لايوجد الا ثلاثة حلول نهائيه.. لارابع لها ... ..​
    • يستسلموا ويرفعوا الرايه ...وقد تغفر الحكومه لهم تمردهم ويسلموا .....وتلتهى وأعوانها عنهم بالكيكه
    • يستمروا (بتأزيمهم)..ولتبدأ عنابر السجن بالأستعداد لهم من الأن ..
    • يستقيلوا بشكل جماعى ..كما تنتحر الحيتان ..لعل إستقالاتهم تلفت أنظار العالم لهذه القضيه ..مما يقلل إحتمال ملاحقة الحكومه لهم ..او على الأقل لايسجل التاريخ بأنهم كانوا أعضاء فى هذا المجلس عندما إغتيل الدستور ..

    الله يحفظك يا الكويت ..
     
  5. feed gas

    feed gas بـترولـي خـاص

    يستقيلوا بشكل جماعى ..كما تنتحر الحيتان................. افضل حل يرتاحون ويريحووووون
     
  6. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    للمتشدقين بصحة ملاحقة الدكتور فيصل تحت قبة البرلمان

    طوال السنوات الماضية، كنا نفخر ونعتز بان الكويت كانت دائما خالية من سجناء الرأي والسجناء السياسيين، وهو امر كان يُكسب الكويت مكانة مرموقة ومحترمة لدى كل المحافل والدول لهذا التميز المهم، لكن وضع الكويت في الآونة الاخيرة، وبكل اسف، شهد حالات الملاحقات القضائية ذات الطابع السياسي اكثر منها ملاحقات قانونية صحيحة، خصوصا انها ملاحقات قضائية ترتبط بممارسة حرية الرأي المكفولة في المادة 36 من الدستور، وتحديدا فيها انتقاد لاسلوب ادارة الدولة من قبل رئيس الحكومة، والمآخذ والملاحظات التي يمكن ان توجه في انتقاد اسلوب ادارة الدولة، فاذا تمت اي ملاحقة لهذا السبب بصورة مباشرة، فان ذلك هو ما يشكل ملاحقة سياسية ومحاصرة للرأي، خصوصا ان رئيس الحكومة له موقع سياسي وتأثيره في الآخرين، له ابعاده السياسية بما يصبغ البعد السياسي على الاجراءات التي يقوم بها في مواجهة منتقديه، وان انعكست برفع دعاوى قضائية، وها نحن نرى النتيجة النهائية والمتمثلة بان اصبح لدينا سجناء رأي مثل الزميل الكاتب محمد عبدالقادر الجاسم والاخ خالد الفضالة، ولا نستبعد ان يكون هناك آخرون، ما دام باب الملاحقة السياسية قد فتح وسجناء الرأي قد اصبحوا حقيقة، مع تأكيدنا هنا على ان مثل هذه الملاحقات تفتقر الى الاساس الدستوري الذي يكسبها قبولا من الناحية القانونية لكون رئيس الوزراء شخصية عامة ليس لها اي حصانة من النقد.

    وعلى صعيد آخر، فان موضوع الحصانة النيابية التي يتمتع بها اعضاء مجلس الامة ليست امتيازا شخصيا حتى يتم تعاطيها كما لو كانت كذلك، او ان تستغل من بعض النواب، وهو ما تم وبكل اسف من خلال تمترس البعض خلف الحصانة حتى يقوم ببعض الممارسات التي فيها خروج على الدستور بالتعرض للاشخاص والمساس بكراماتهم وسمعتهم لاغراض العداوة الشخصية او التفشي او تعمد الاساءة، معتبرا هذه الحصانة وسيلته في التهرب من المساءلة القانونية وضرب الدستور والقانون دون مبالاة، خصوصا ان اعضاء المجلس الآخرين يجاملون زملاءهم على حساب سيادة القانون واحترام الآخرين، وبكل اسف، فالحصانة امانة، يجب الحفاظ على مسؤولياتها واحترام مبررات التمتع فيها، اما ان يقوم البعض باساءة استخدامها، فهذا امر مرفوض دستوريا وسياسيا ايضا.

    وفي المقابل، فان المسؤولية التي يمكن ان تكون خارج اطار الحصانة في الاصل هي عن الاعمال التي تتم خارج قاعة البرلمان، ولذا فان المطالبة برفع الحصانة عن اعمال داخل البرلمان تعتبر وضعا خارج اطار احكام الدستور، خصوصا المادة 110 منه، وقد اطلعنا على طلب رفع الحصانة عن النائب فيصل المسلم، ووجدنا ان في طلب رفع الحصانة ما يتعلق بما ابداه من اقوال داخل الجلسة، وعليه فان الطلب يتضمن ذلك بما يتعارض واحكام الدستور.

    وفي ضوء ذلك، فان الحصانة امانة لا بد من الحفاظ عليها من النواب، ومن الاطراف التي تطالب برفعها تماما، كما ان ملاحقة اصحاب الرأي خروج على الدستور لا يجوز التساهل فيه او السكوت عنه، ايا كان موقع ومكانة الشخص الذي يقوم بمثل هذه الملاحقات.
    اللهم اني بلغت..
    أ. د. محمد عبدالمحسن المقاطع

    http://www.alaan.cc/pagedetails.asp?nid=63575&cid=47
     
  7. aL- raSy

    aL- raSy إدارة المنتدى

    2,714
    0
    36
    شكرا لـ جريدة الآن على مجهوداتها الرائعه..
    و لكن.. هل من متعض..؟؟

    الانتخابات القادمه هي من ستجيب على هذا السؤال..


    النواب الحضور عند رفع الجلسة نهائيا هم:

    1- فيصل المسلم
    2- ناجي عبدالهادي
    3- أحمد السعدون
    4- سعدون حماد
    5- جمعان الحربش
    6- سالم نملان
    7- علي الدقباسي
    8- عبدالرحمن العنجري
    9- خالد السلطان
    10- الصيفي مبارك الصيفي
    11- فلاح الصواغ
    12- ضيف الله أبورمية
    13- عادل الصرعاوي
    14- عبدالله الرومي
    15- مسلم البراك
    16- مبارك الوعلان
    17- خالد الطاحوس
    18- مرزوق الغانم
    19- أسيل العوضي
    20- شعيب المويزري
    21- صالح الملا
    22- محمد هايف
    23- د.وليد الطبطبائي
    24- عندنان عبدالصمد
    25- حسن جوهر
    26-محمد المطير


    نواب لم يحضروا بجلسة الأمس، وحضروا جلسة اليوم:

    1- سعدون حماد
    2- عبدالرحمن العنجري
    3- خالد الطاحوس
    نواب حضروا جلسة الأمس، ولم يحضروا جلسة اليوم:
    1- خالد العدوة
    2- محمد الحويلة
    3- حسين مزيد
    4- علي العمير
    5- معصومة المبارك
    6- فيصل الدويسان


    نواب لم يحضروا بجلستي أمس واليوم:

    1- جاسم الخرافي
    2- علي الراشد
    3- حسين القلاف
    4- دليهي الهاجري
    5- سعد زنيفر
    6- مبارك الخرينج
    7- عدنان المطوع
    8- رولا دشتي
    9- سلوى الجسار
    10- حسين الحريتي
    11- خلف دميثير
    12- سعد الخنفور
    13- صالح عاشور
    14- عسكر العنزي
    15- غانم الميع
    16- مخلد العازمي
    17- يوسف الزلزلة
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة