تساؤلات تحيط باستئجار «البترول الوطنية» ناقلة للغاز المسال بـ60 مليون دينار

الكاتب : وطنى وبس | المشاهدات : 384 | الردود : 1 | ‏9 نوفمبر 2010
  1. وطنى وبس

    وطنى وبس بـترولـي نشيط

    95
    1
    0
    تكلفتها الإجمالية 200 مليون دينار «في أفضل الأحوال».. والشركة الوسيطة محلية


    تساؤلات تحيط باستئجار «البترول الوطنية» ناقلة للغاز المسال بـ60 مليون دينار



    2010/11/08 10:11 م



    (Alwatan)


    [​IMG]







    من الواضح ان القطاع النفطي فيه قيادات نفطية تنقصها الخبرة والمهارات الفنية لمتابعة سير العمل لهذا القطاع، خصوصا ان اغلب القيادات لدينا لديها تشبع كامل من المعلومات والافكار الفنية والادارية الحديثة من خلال سفراتهم المكوكية للخارج التي تشير الى اهتماماتهم لكسب الخبرة كما يزعمون، عدا عن الشركات الاستشارية التي لا تهدأ في هذا القطاع خصوصا في العهد السابق لادارة المؤسسة وشركاتها التابعة.
    ولكن للاسف من الواضح ان بعض القيادات لديها محدودية في التفكير والعطاء.
    وكعادتها «الوطن» تضع امام قرائها خبرة بعض القياديين في متابعة اعمالهم وطرق التعامل فيها، خصوصا ان هناك علامات استفهام تحتاج لبعض الوضوح من قبل القيادات النفطية وبالاخص شركة ناقلات نفط الكويت وقطاع التسويق التابع لمؤسسة البترول الكويتية.
    و«الوطن» حصلت على نسخة من وثيقة تبين عقد استئجار ناقلة غاز مسال LNG من قبل شركة البترول الوطنية KNPC لمدة 5 سنوات، مع العلم ان هذا العقد يفترض ان تبرمه مؤسسة البترول الكويتية ممثلة بقطاع التسويق العالمي المرتبط باستيراد الغاز المسال LNG، ولكن من الواضح ان تحويل هذا العقد الى البترول الوطنية جاء لتفادي الذهاب الى الفتوى والتشريع وديوان المحاسبة، والسؤال هل هذا يعتبر التفافا على الاجراءات القانونية المتبعة والمناسبة لابرام العقود، خصوصا عند احتساب تكلفة الناقلة التي تضاف الى سعر الغاز المسال المستورد الذي يتم احتسابه مع وزارة الكهرباء والماء فهل البترول الوطنية هي من تتفاوض مع الكهرباء والماء أم مؤسسة البترول الكويتية؟

    عقد الناقلة

    والجدير بالذكر ان عقد الناقلة هو 5 سنوات بقيمة تقدر بـ 60 مليون دينار مع العلم ان قيمتها الاصلية كما تشير مصادر مطلعة في امور عقود شراء وتأجير الناقلات والتي تؤكد ان سعرها لا يعتدى 200 مليون دينار في افضل الاحوال، ويبقى سؤالنا للعقول الفذة هل المبالغ المرتفعة التي يتم صرفها من مصلحة الكويت؟ مع العلم ان هناك عقولا دائما تفكر بمصلحة بلدها مثل دولة الامارات العربية عندما قامت العام الماضي بتأجير ناقلة غاز عادية وتمت اضافة التعديلات اللازمة عليها لتحويلها من ناقلة غاز الى ناقلة لتسييل الغاز فهي بذلك وفرت اكثر من 10 ملايين دينار فأين العقلية التي تفكر مثل عقلية الامارات، أم ان هناك اسبابا اخرى؟، خصوصا عندما وصل الى علمنا ان الجهة التي استأجرت الناقلة، وهي شركة وسيطة، هي شركة محلية تقوم بدور الواسطة البحرية، والذي زاد استغرابنا هو تشابه الأسماء الأخيرة بين رئيس شركة ناقلات نفط الكويت وملاك الشركة الوسيطة فهل هذه صدفة أم مجرد تشابه أسماء فقط؟!، علما ان هذه السفينة تقوم بإسالة 500 مليون قدم مكعبة يوميا من الغاز السائل الى غاز يتم ضخه في شبكة الغاز لتوصيلها الى محطات الكهرباء.
    وفي الختام نأمل ان يكون هناك رد على تساؤلاتنا لكي نفهم حقيقة هذه العقود والسبب في تحويلها من التسويق الى البترول الوطنية وهل هناك علاقة بين الاسمين؟.



    التعليق / هذا اول الغيث من خطة التنمية والبقية تاتى ؟؟؟؟؟
     
  2. brilliant

    brilliant المـراقب الـعـام

    8,477
    0
    0
    Engineer
    Kuwait
    ماقول الا الي مايعرف البحر يقعد علي جاله

    اولا هالسفينه هي سفينة بروسس تاخذ الغاز المسال وتعيد تبخيره وهالعمليه تعتبر تابعه لعمليات التيرمنال للمصافي يعني شكو المؤسسه في عمليات التيرمنال الي ماسكها ايريا التيرمنال في المصافي

    ثاني شي استأجار سفينه طوال الصيف شغاله 24 ساعه في تبخير الغاز بكل مسؤوليه مدة 5 سنوات وبهالسعر اعتبره إنجاز ويستحقون التقدير الي جابوا هالسعر ،،، الوطن تبي كل شي نسويه ابلاش

    ماقول الا الشرهه علي الي يعطي هالمقالات اي اهتمام ،، الصحفي صار خبير هندسي وخبير مالي وبتاع كلوا
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة