فضيحة الاخوان دهداري

الكاتب : خميس الخامس عشر | المشاهدات : 1,167 | الردود : 3 | ‏25 أكتوبر 2010
  1. خميس الخامس عشر

    خميس الخامس عشر بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    (( كتبت جريدة الشعب في عددها الصادر 23/10/2010)) :ضمن مسلسل ما هو معروض أمام القضاء الكويتي الشامخ معززا بأوراق ومستندات أصولية ووثائق تؤكد المعروض من الحجج قضية نصب وتدليس تعرض له الشاكي بصفته أحد قيادات شركة الزمردة القابضة والتي يشكو فيها من نصب واحتيال مارسه عليه المدعوان حسن وشقيقه علي حاجي محمد دهداري!

    وتفيد أوراق القضية أن الدهداريين تسلما من الشاكي مبلغا قريبا من المليون دينار (تسعمائة وواحد ألف وستمائة وتسعة وثمانون دينارا و703 فلوس) عبر شيكات بنكية مسحوبة على البنك الوطني تستحق السداد خلال عامين تقريبا.

    وتتحدث الأوراق المرفقة المثبتة عن مزاعم أدلى بها حسن وعلي دهداري إلى شخص الشاكي تشير إلى عمليات بيع وشراء للعقارات وأن الأمر سيدر على الشاكي الربح الوفير!
    وقد أكد المشكو في حقهما للشاكي لقاء ما دفعه من مبالغ أنهما قاما بعمليات مماثلة ما أدى إلى تحصيل ربح وفير بل طائل وأنه سيناله من ذلك جانبا من دون أي شك!.

    وقد اصطحب حسن وعلي الشاكي إلى عدة بنايات في أحد المناطق وذكرا له أنها معروضة للبيع وبيّنا أنها ستدر أرباحا كبيرة عليهما وعليه وأن الجميع سيكون رابحا!

    وقال حسن وعلي دهداري للشاكي أن عملياتهما تعادل نحو عشرين مليون دينار وأنه يدخل معهما بمبلغه هذا كشريك وصاحب حصة سيعبر عنها وثائقيا لصالح شركة الزمردة!

    وبعد سداد الشيكات وقيام الشاكي بما هو عليه تبين عدم وجود أي سجل لصالح شركة الزمردة في عمليات البيع والشراء الجارية بل تم كل شيء باسم شركة السيف العقارية... فتم تقديم الشكوى ضد الرجلين وهو حق مكتسب من أجل استرجاع أمواله عبر مضمار سوح المحاكم بقصر العدل.

    القضية لاتزال منظورة في ردهات المحاكم المختصة حيث تناول الطرفان المساحة الشاسعة من الدفوع عبر تقديم حافظة مستندات دسمة وبانتظار الفرج من عند الله بعد صدور الحكم فيها.

    و«الشعب» اذ تؤكد هنا بأنها تنشر النص الحرفي لشكوى «الشاكي » ضد «دهداري» فانها تقرر بأن الهدف المعلن من النشر هو اعلام الرأي العام وترسيخ اوتاد المصلحة العامة.

    المحامي طارق الخرس
    حسن وعلي اصطحبا الشاكي إلى عدة بنايات وذكرا أنها معروضة للبيع وبيّنا أنها ستدر أرباحا كبيرة!

    السيد/ رئيس تحقيق مخفر (الصالحية) المحترم
    تحية طيبة مباركة من عند الله وبعد
    مقدمه لسيادتكم/ الشاكي (كويتي) الجنسية بطاقة مدنية رقم (27605110025) بصفته عن شركة الزمردة القابضة ش.م.ك (قابضة)
    ومحله: مكتب المحامي طارق الخرس.. الكائن بالسالمية - شارع الخليج العربي - مقابل المركز العلمي - قطعة 2 - قسيمة 71 - الدور الثالث.
    (شاكي)
    ضد
    1 - حسن حاجي محمد دهداري (كويتي الجنسية) بطاقة مدنية (267091100391) والمقيم: الروضة ق 1، ش 16، منزل 20، ت:24870727
    (مشكو في حقه أول)
    2 - علي حاجي محمد دهداري (كويتي الجنسية) بطاقة مدنية (253081501572) والمقيم: قرطبة، ق 4، جادة 4، منزل رقم 15، ت:25349520
    (مشكو في حقه ثاني)
    أتشرف بعرض الآتي
    - في غضون شهر سبتمبر 2006 وبدائرة مخفر (الصالحية) قام المشكو في حقهما بالنصب على الشاكي بأن استلموا منه بصفته عن شركة الزمردة مبلغا وقدره 901.689.703 د.ك (فقط تسمعائة وواحد ألف وستمائة وتسعة وثمانون دينار و703 فلس)، بموجب شيكات بنكية مسحوبة على بنك الكويت الوطني مستحقة السداد بتواريخ 7/9/2006، 7/12/2006، 7/3/2007، 8/3/2007، 6/12/2007 و7/6/2008.
    - حيث كذب المشكو في حقه الاول على الشاكي واكد المشكو في حقه الثاني مزاعم المشكو في حقه الاول واستولوا منه على المبلغ بدعوى عمليات تجارية متمثلة في بيع وشراء العقارات واقنعنا الشاكي ان هذا المشروع سيدر عليه الربح الوفير وانهما سبق لهما ان قاما بمثل هذه المشاريع وكانت ارباحها طائلة واطلعاه على عدة عمليات بيع وشراء وبينا له كم الارباح التي جنيناها من هذه العمليات التجارية.
    - وبناء على هذا الكذب المصحوب بالطرق الاحتيالية المتمثلة في :
    1 - كذب المشكو في حقه الاول وتأكيد المزاعم الكاذبة من المشكو في حقه الثاني.
    2 - الكذب من المشكو في حقهما المصحوب بالطرق الاحتيالية المتمثلة في اصطحاب الشاكي الى عدة بنايات وعرضها عليه على انها معروضة للبيع وكذا عرضا عليه الناتج من البيع والشراء وسعر السوق وقت الشراء والسعر الحقيقي للاراضي والعقارات في حالة بيعها.
    3 - بل ان المشكو في حقهما اقنعا الشاكي بأن مبلغ التسعمائة ألف دينار التي سيدخل بها سيكون شريكا معهما حيث ان حجم الشراء الكلي سيتجاوز العشرين مليونا وان الشاكي سيكون له حصة في هذه العقارات على ان تحدد هذه الحصة بعد شراء العقارات ومعرفة قيمة ما دفعه في كل عقار مع قيمة العقار نفسه ثم تحرر العقارات باسم شركة الزمردة بنسبة في الملكية.
    - وبعد ان قام الشاكي بسداد المبلغ على دفعات كما طلب المشكو في حقهما، اتضح له ومن خلال المخاطبات التي تمت بين شركة الزمردة التي يملكها وشركة السيف المتحدة العقارية التي يمثلها المشكو في حقهما عدم وجود اي عقارات تم شراؤها باسم شركة الزمردة او حتى نسبة في هذه العقارات وان عمليات البيع والشراء جميعها تمت باسم شركة السيف ولصالحها، ومن ثم استولى المشكو في حقهما على مال الشاكي.
    لما كان ذلك وكانت المادة (231) من قانون الجزاء تنص على:
    يعد نصبا كل تدليس قصد به فاعله ايقاع شخص في الغلط او ابقاءه في الغلط الذي كان واقعا فيه، لحمله على تسليم مال في حيازته وترتب عليه تسليم المال للفاعل او لغيره، سواء كانت التدليس بالقول او بالكتابة او بالاشارة.
    ويعد تدليسا استعمال طرق احتيالية من شأنها ايهام الناس بوجود واقعة غير موجودة، او اخفاءه واقعة موجودة، او تشويه حقيقة هذا المشروع او اخفاء وجوده، او احداث الامل بحصول ربح وهمي او ايجاد سند دين لا حقيقة له او اخفاء سند دين موجود، او التصرف في مال لا يملك المتصرف حق التصرف فيه، او اتخاذ اسم كاذب او انتحال صفة غير صحيحة.

    وتنص المادة (232) من القانون على:
    «يعاقب على النصب بالحبس مدة لا تجاوز ثلاث سنوات وبغرامة لا تجاوز ثلاثة آلاف روبية او بإحدى هاتين العقوبتين».
    لذلك
    يلتمس الشاكي من سيادتكم بعد الاطلاع اتخاذ الاجراءات القانونية نحو ضبط واحضار المشكو في حقهما وتحريك الدعوى الجزائية ضدهما بجريمة النصب المؤثمة بالمواد (231 و232) من قانون الجزاء، واصدار قراركم بمنعهم من السفر لحين الفصل.

    مقدمه لسيادتكم
    المحامي: طارق الخرس


    التعليق :- نار وتاكل حطب
     
  2. speed-way

    speed-way بـترولـي نشيط جدا

    ما كل ما يتمنى المرء يدركه تجري الرياح بما لا تشتهي السفن
    الله يعينه ناس عيونها ضيجه
     
  3. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    عادى ..إذا عندهم خاله تكتب لهم طلب إسترحام ..وعسكر لازال بلجنة الدفاع والداخليه ...العمليه سهله ..ترا اللى طلعوا مو أعز منهم
     
  4. PETRO DOLLAR

    PETRO DOLLAR موقوف

    456
    0
    0
    دهداري ريموت كنترول وليس كنترول رووم :)
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة