وصفوه بـ "عرّاب الإرهاب"

الكاتب : PETRO DOLLAR | المشاهدات : 342 | الردود : 0 | ‏21 سبتمبر 2010
  1. PETRO DOLLAR

    PETRO DOLLAR موقوف

    456
    0
    0
    الثلاثاء 12 شوال 1431هـ - 21 سبتمبر 2010م

    وصفوه بـ "عرّاب الإرهاب"


    متظاهرون إيرانيون ينددون بحضور نجاد في مبنى الأمم المتحدة بنيويورك

    http://www.alarabiya.net/articles/2010/09/21/119917.html



    جانب من المتظاهرين

    واشنطن - أحمد الشيتي

    في أول ردة فعل منذ وصوله إلى ولاية نيويورك الأمريكية لحضور اجتماعات الجمعية العمومية في مبنى الأمم المتحدة، والتي من المزمع انطلاقها الخميس القادم، تجمع عدد كبير من المتظاهرين الإيرانيين والمساندين لهم من دعاة السلام، أمام مبنى الأمم المتحدة في نيويورك، الثلاثاء 21-9-2010، حاملين لافتات رسم عليها صورة نجاد وهو يضع في دماغه فكرة تخصيب اليورانيوم. بينما حملت أغلب اللافتات صورا مرعبة عن شخصية الرئيس الإيراني، منها على شكل صاروخ يخترق أذنه اليمنى مرورا إلى اليسرى في تعبير عن رفض النهج الإيراني حيال ملفه النووي المثير للقلق.

    وعبّر المتظاهرون أمام مبنى الأمم المتحدة عن استيائهم من حضور الرئيس الإيراني حيث أكدت سمير شمال مواطنة أمريكية من أصول إيرانية (25 عاما) "نريد الحرية في إيران، والديمقراطية والمساواة. نريد الجميع أن يفعل ما يريد بدون أحكام سجن وقتل وإعدامات في الشوارع. نريد حقوق المرأة نفس حقوق الرجل. نحن ضد الدكتاتور أحمدي نجاد لأنه إرهابي. ويشهد الجميع له بجرائم القتل في إيران وخارجها وأنا أوصل صوتي للجميع على كل الشرفاء في العالم أن يقفوا ضد مخططه المريض".

    أما المعارض الإيراني حسن توفيقي 55 عاما فقال "نود له أن يكون خارج مبنى الأمم المتحدة والولايات المتحدة، لأنه رجل مريض وخطير للغاية، فهو يساعد الكثير من الإرهاب في جميع أنحاء العالم لأنه هو الأب الروحي للإرهاب، وهو داعم لحزب الله ويدعم جميع أشكال الإرهاب حول العالم والشرق الأوسط بالتحديد".

    كما كُتب على لافتة "الإرهاب يزور نيويورك الآن" وأخرى كتب عليها "لا يوجد مكان لأحمدي نجاد في الأمم المتحدة".

    وفي محل إقامة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد في نيويورك, احتج منشقون إيرانيون خارج الفندق الذي يقيم به يوم الاثنين (20 سبتمبر).

    وتضم المجموعة المنشقة سياسيا أكثر من 30 ناشطا، معظمهم من جذور إيرانية، ورددوا هتافات الشتائم على الرئيس خارج فندق هيلتون في وسط مانهاتن، في الجانب الشرقي، حيث من المتوقع أن يقضي فيه الرئيس الإيراني أيام بقائه في نيويورك حتى ختام وقائع الجلسات للجمعية العامة.

    وذكر متظاهرون أن هذا التجمع الصغير تمهيدا لمظاهرة أكبر بكثير من المتوقع أن تخرج يوم الخميس المقبل، يفترض أن تضم الآلاف من المتظاهرين خارج الأمم المتحدة خلال خطاب أحمدي نجاد أمام الجمعية العامة.
     

    الملفات المرفقة:

جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة