اذكر موقف طريف في حياتك

الكاتب : 07_unit | المشاهدات : 364 | الردود : 4 | ‏5 ديسمبر 2007
  1. 07_unit

    07_unit بـترولـي نشيط

    82
    0
    0
    اذكر موقف طريف في حياتك ومضحك
     
  2. brilliant

    brilliant المـراقب الـعـام

    8,477
    0
    0
    Engineer
    Kuwait
    مره من المرارير كان مسؤولنا يسولف مع السينير عن مباراه ,,, حبيت ارز ويهي واسولف وياهم :D

    (طبعا انا علاقتي بالكوره مثل علاقة ريكي مارتن في مزاين ام رقيبه :rolleyes:)

    قلت خل اقط قطه وبعدها ادش وياهم على الخط

    قلت شفت الهدف كان روعه

    قعدوا يطالعون بعض قال المسؤول كانت النتيجة 0-0

    :confused::confused::confused:

    قلت خسااااااااره ماحسبوه :rolleyes:

    ورحت مكتبي وتبت

    :D
     
  3. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ
  4. engineera

    engineera بـترولـي مميز

    626
    0
    0
    لوول
    والله اخر موقف صارلي بدوام فشله وقصت ويه اقوله لوووووووول واخاف اذا قلته يعرفوني لووووووول

    ومن المواقف الجميلة واللي دوم اتصيرلي ومن كثر ما انا مفهيه اخر مرة كنت طالعه ويا اهلي وحست اشوي بعدين رديت حق ابوي اسولف يمه وقاعده اخذ رايه اخر شي يوم رفعت عيني والتفت علي اكتشفت انه مش بابا
    وانحشت والريال يضحك علي لوول..هالموقف من عمري 6 سنين وهو يتكرر وما اتوب لوووووووووووووول لا وادش بقوه واتلاقوني امسك ايد الريال واقوله بابا واهو منصدم منو هالياهل !!!
    وهم مرة لاحقه وحده قبل شهر في مكتبة جرير عبالي امي ياربي احجابها نفس احجاب الوالده ورايحه وره المرة واتحلطم لين اشوف وحده نادتني اكتشفت انه امي واني لاحقه وحده غلط!!!
     
  5. ABDULLAH

    ABDULLAH قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    10,727
    1
    36
    موظف في ش نفط الكويت
    وطن النهار - الكويت موطني
    مرة الوالد الله يرحمه كان واقف يم واحد مشورب و لابس بالطو طويل بالسوق
    أنا توقعت إنهم واقفين يسولفون مع بعض لأنهم يم بعض
    ييت سلمت على الريال هذا و عرفته بنفسي و أشرت على الوالد قلت : " أنا عبدالله ولده "
    طالعني الريال بإستغراب و ظل مدة يطالع
    بعدين قال لي الوالد " أنا ما أعرفه شخصيا هذا مباحث واقف هني شكو تقوله منو إنت "
    فإنحرجت و فوق حدر يا ولد
    شكرا
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة