مؤسسة البترول الكويتية تنفي تقديم قياديين فيها استقالاتهم الى وزير النفط

الكاتب : adel | المشاهدات : 728 | الردود : 3 | ‏19 أغسطس 2010
  1. adel

    adel بـترولـي نشيط

    57
    0
    0
    مؤسسة البترول الكويتية تنفي تقديم قياديين فيها استقالاتهم الى وزير النفط

    الطاقة والثروة المعدنية 19/08/2010 02:45:00 م



    الكويت - 19 - 8 (كونا) -- نفت مؤسسة البترول الكويتية هنا اليوم صحة ما تردد من أنباء عن تقديم الرئيس التنفيذي للمؤسسة وثلاثة قياديين فيها استقالاتهم الى وزير النفط ووزير الاعلام الشيخ أحمد العبدالله الاحمد الصباح وقالت انها "عارية من الصحة ولاأساس لها".
    وقالت المؤسسة في بيان صحافي نقلا عن مصدر مسؤول فيها ان " جميع من تمت الاشارة اليهم يزاولون أعمالهم ومسؤولياتهم المناطة بهم بشكل اعتيادي" مؤكدة في الوقت نفسه انه في حال وجود اي استقالة فان المؤسسة لن تتردد في تاكيد ذلك وتبيانه للراي العام عملا بمبدا الشفافية الذي تعمل على اساسه.
    ودعت المؤسسة عبر بيانها وسائل الاعلام الى تحري الدقة في بعض ما ينشر حول القطاع النفطي باعتبار ان بعض الاخبار تؤثر سلبا على العمل في هذا القطاع الحيوي دون ان يكون لها اي اساس مشيدة بالاهتمام الذي توليه وسائل الاعلام المحلية للقطاع النفطي . (النهاية) م ف س / ع ب د كونا191445 جمت اغو 1
     
  2. كاسر الامواج

    كاسر الامواج بـترولـي نشيط

    94
    0
    0
  3. العوضي

    العوضي بـترولـي خـاص

    1,054
    3
    0
    العبدالله يحرج قياديي البترول ويرفض توقيع بيان ينفي استقالاتهم

    ملاحظات ديوان المحاسبة على صفقات الغاز أصبحت مخالفات لتأخر رد قطاع التسويق
    قياديان أبلغا الإدارة العليا في شركاتهما: لا مؤشرات تؤكد نوايا التجديد لنا

    كتب - المحرر الاقتصادي:
    رفض وزير النفط الشيخ احمد العبدالله اصدار بيان عن الوزارة بتوقيعه ينفي تقديم الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية سعد الشويب وثلاثة قياديين استقالاتهم.
    وقال العبدالله حين التقى الشويب ومعه نائب العضو المنتدب لقطاع الاعلام: "ان الامر لا يخصه" و"انه لن يصدر بيانا عن الوزارة, ومن حق قيادات المؤسسة الرد على وسائل الاعلام من دون الرجوع اليه".
    وقالت مصادر ثقة تابعت عن كثب الساعات الاخيرة في المؤسسة والتي شهدت اجتماعات سرية متتالية, واعداد بيانات تم إلغاؤها, ان اللقاء المهم ضم سعد الشويب والقياديين الثلاثة الذين اشارت "السياسة" في عددها الصادر امس اليهم, واسفر الاجتماع عن ضرورة اعادة "جس نبض" وزير النفط من خلال مطالبته بتوقيع بيان ينفي الاستقالة, ونظرا لسفر الشيخ طلال الخالد العضو المنتدب لقطاع الاعلام, تم اعداد بيان اولي بمعرفة الرئيس التنفيذي ونائب الشيخ طلال الخالد القائم بعمله حاليا, الا ان المفاجأة كانت ان الوزير اصر على رفضه.
    وقالت المصادر: "ان وزير النفط تعامل مع الامر بذكاء شديد, لأن توقيعه على نفي الاستقالة سيعني نفي عدم التجديد للرئيس التنفيذي والقيادات الثلاث, وهو الامر الذي بات معروفا بناء على قرارات مازالت شفهية من مجلس الوزراء".
    وللخروج من المشكلة بعد رفض الوزير, قررت المؤسسة اصدار بيان ينسب الى مصدر في المؤسسة لا لرئيسها التنفيذي كما هو المعتاد او للعضو المنتدب لقطاع الاعلام, لاسيما ان الشويب رفض تماماً ان ينسب بيان نفي الاستقالة اليه.
    الى ذلك كشفت مصادر نفطية ذات صلة ان اثنين من القيادات الذين اشارت اليهم "السياسة" في خبرها امس عقد قبل فترة وجيزة اجتماعات مع الادارة العليا في شركاتهم وأبلغوهم "ان سبتمبر المقبل سيكون شهر الحسم لهم في الشركة لأنهما شعرا بنوايا جادة بعدم التجديد لهما, فيما كان يخطط القيادي الثالث لتبوؤ مقعد سعد الشويب عقب عدم التجديد للأخير".
    وقالت المصادر ان وزير النفط عبر عن استيائه خلال الايام الماضية بسبب مضي المدة القانونية للرد على ملاحظات ابداها ديوان المحاسبة حول قطاع التسويق, وهو الأمر الامر الذي سيعني تحويل الملاحظات الى مخالفات مالية.
    وحول طبيعة المخالفات قالت المصادر "انها تتعلق بصفقات شراء الغاز حيث تم اقناع الوزير في حينه عند اثارتها انه من الاصلح عدم الكشف عن تفاصيل الصفقات سواء المورد او السعر او الكمية بذريعة ان الطرف الخارجي هو من طلب ذلك".
    وكشفت المصادر على الصعيد ذاته عن حديث متواتر حول تدخل قيادي نفطي كبير لدى الديوان لتأجيل الرد او التخفيف من الملاحظات, الا انه لم يفلح سوى في نقل موظف في الديوان من قطاعه الاصلي الى قطاع اخر بعيداً عن ملف صفقات الغاز".
    وفي تطور اخر سعت نشرة "بلومبرغ" الاقتصادية لمعرفة حقيقة الاستقالات الا انها فوجئت عبر مراسلها برفض صدور نفي, او تأكيد على لسان سعد الشويب, وأحيل الطلب الى موظفين بالمؤسسة للرد استناداً الى البيان الذي نشرته المؤسسة امس عبر وكالة الانباء الكويتية وكانت مؤسسة البترول نفت صحة ما تردد من أنباء عن تقديم الرئيس التنفيذي للمؤسسة وثلاثة قياديين فيها استقالاتهم الى وزير النفط ووزير الاعلام الشيخ أحمد العبدالله الاحمد الصباح وقالت انها "عارية من الصحة ولا أساس لها".
    وقالت المؤسسة في بيان صحافي - حسب كونا - نقلا عن مصدر مسؤول فيها ان " جميع من تمت الاشارة اليهم يزاولون أعمالهم ومسؤولياتهم المناطة بهم بشكل اعتيادي" مؤكدة في الوقت نفسه انه في حال وجود اي استقالة فإن المؤسسة لن تتردد في تأكيد ذلك وتبيانه للرأي العام عملا بمبدا الشفافية الذي تعمل على اساسه.
    ودعت المؤسسة عبر بيانها وسائل الاعلام الى تحري الدقة في بعض ما ينشر حول القطاع النفطي باعتبار ان بعض الاخبار تؤثر سلبا على العمل في هذا القطاع الحيوي دون ان يكون لها اي اساس مشيدة بالاهتمام الذي توليه وسائل الاعلام المحلية للقطاع النفطي.
     
  4. AD-01

    AD-01 بـترولـي خـاص

    1,040
    2
    38
    مدري ليش عندي احساس ان الشويب قاعد .. وكل هذا كلام فاضي
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. رأي آخر
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    7,393
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    7,135
  3. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,636
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    12,869
  5. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,168

مشاركة هذه الصفحة