مالك الا ولد عمك تعاااااال وعطني رايك

الكاتب : الشايب | المشاهدات : 302 | الردود : 3 | ‏4 ديسمبر 2007
  1. الشايب

    الشايب بـترولـي خـاص

    2,818
    0
    36
    مسؤول أد الدنيا
    في قلب المحبين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ما للبنت الا ولد عمها انا مؤيد الفكره ذي ومعها تطير البنت ... توقع ... مالها الا ولد عمها

    حتى لو انه معوق و لا عنده مردود مادي ووجهه كنه طبـاقـه لبـن أب



    وهـنــا ومـعـكم يـا اخــواني ســبــب مـن أسـبـاب الـعـنـوسـه


    البــنــت تـنـطر ولـد عـمـها وبالاخــر يــتـزوج غيــرهـا واللـــه مشـكلــه


    وخلونا نشوف الاراء بعد الكريكاتير هذا



    [​IMG]



    الصراحه انا ضد الفكره هذي ... طيب ليييش


    خلاص البنت على كيفها انشالله تبي .. توم كروز ..ولا.. بن آفليك ..


    خلوها تعيش يا ناس خلوهااااااااااااا



    والـحيــن لـكم المـايـك وعـطوني رايكم باللي شفتوووه وشكرررا لكم


    <-- مراسلكم من منتدى القطاع النفطي


    <-- الشايب

    <- الكويت
     
  2. جونم جقرم

    جونم جقرم بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    8,202
    0
    0
    منــدوب نفطـي (: ---> 66698897
    خـيـمـة فـُـوق طـِـعـسـ
    من شاااف الورل هوون من الزواااج
     
  3. م.محمد

    م.محمد بـترولـي خـاص

    والله كلامك عدل يا الشايب
    المفروض البنت تاخذ حريتها بالاختيار
    وهذا كلام قبل البنت ماتاخذ الا بنت عمها

    ومشكور يا الشايب
     
  4. الفيصل

    الفيصل بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    السلام عليكم



    موضوع جميل



    من أسباب الرئيسية للعنوسه في مجتمعنا هي:


    - التعليم وإصرار الشباب والبنات على أكمال تعليمهم. واستبعاد فكرة الزواج إثناء الدراسة.

    - البحث عن عمل بعد التخرج.

    - انتظار فارس الأحلام كامل المواصفات من قبل الفتاة ورفض المتقدمين لها.

    - التشدد في اختيار زوج البنت من قبل الأهل.

    - غلاء المهور وتكاليف الزواج. وعدم قدرة الشاب عليها. ( 4000 الحكومة وتآخذ عليها قرض 6000 يعني من أولها مطلوب ) :)

    - الرفاهية الزائدة للأبناء التي تؤدي إلى الانحراف وعدم التفكير في الزواج.

    - البطالة وعدم توفر فرص العمل لدى الكثير من الشباب.

    - عدم قبول البنت بالمتزوج من امرأة أخرى.

    ومن هنا نجد إن الأسباب كثيرة جدا و متعددة ومتنوعة.
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة