مقال اعجبني " ارجو القراءه "

الكاتب : ام عيالي الحلوين | المشاهدات : 404 | الردود : 2 | ‏27 يونيو 2010
  1. ام عيالي الحلوين

    ام عيالي الحلوين بـترولـي جـديـد

    49
    0
    0
    عندما تُظلم..هل تبكي؟؟!!


    كتب د.عبدالمحسن السيد أحمد الطبطبائي



    لا تجد قسما أو ادارة في قطاعات الدولة المختلفة أو في أي مكان عمل خاص أو عام الا ووجدت الموظفين ينقسمون فيما بينهم نحو مدى تقبلهم لمسؤولهم المباشر أو غير المباشر حيث السلطة واعطاء القرار.
    أحب ان أسألك بعض الأسئلة: هل تحب مسؤولك؟ وهل تتمنى له الخير والتوفيق؟! وهل ترى أنه يقسم بالسوية ويحكم بالعدل بين الرعية؟؟!! وهل تتمنى ان تكون أنت في مكانه لتنصف الناس وتغير أخطاءه؟!!
    نعم، بعض المسؤولين يقع منهم ظلم يؤلم ويبكي، حيث يستخدمون سلطتهم الادارية في التضييق على الناس وعدم اعطائهم ما يمكن اعطاؤهم اياه بسهولة، وذلك على سبيل ما في اللوائح والقوانين من بنود صارمة، وهي في كثير من الأحيان بريئة من طريقة تطبيقهم اياها.
    استوقفتني المقابلة الرائعة للدكتور خضر بارون في جريدة القبس الأسبوع الماضي حين تكلم عن الظلم والبكاء من شدته وذلك في اجابة السؤال: متى تكون انساناً ضعيفاً؟؟ اذ يقول: «ضعفي عندما أرى مظلوماً لأنني ظلمت كثيرا في كل مكان، وخاصة في عملي، وآخر مظلومية لي في ترقيتي، فعلى الرغم من تقديم الأبحاث التي طلبت وفقا للائحة القسم والمجلات المعتمدة لدينا في القسم، عملت عليها أنا وزملائي فقدمت أبحاثي وعندما أرسلت الى الجامعة قالوا ان بعض هذه المجلات غير معتمدة فاستغربت أنهم لم يخبروني بذلك..».، وقال أيضاً: «نعم أبكي في أوقات كثيرة، لكنني أحمد الله أنني وعائلتي بصحة جيدة، وأتفاءل بفتح أبواب أخرى لي في أماكن أخرى لأنجح فيها، وأنا مؤمن بأن الله قسم لي هذا الأمر، ولذلك سأقدم أوراقي السنة المقبلة».
    حقيقة لا أعلم لم يشدد بعض المسؤولين على أبناء الكويت وكأنهم أعداؤهم؟؟ ولم لا يعطونهم حقوقاً مكتسبة بذلوا أوقاتهم الغالية وجهودهم المخلصة في تحصيلها؟؟
    بعض المسؤولين يظنون ان الحياة ستنتهي وأن الدنيا ستخرب بانتهاء خدمتهم، ولا يعلمون ان في تركهم لمسؤوليتهم راحة للعباد والبلاد!!
    بعض المسؤولين يشدد على الحضور في الوقت المحدد و(يزعل) اذا استأذن أحد الموظفين لحاجة، ولا يحاسب نفسه في تأخيره ولا في قلة التزامه بالدوام الرسمي.
    بعض المسؤولين يظن ان المكان الذي وضع فيه هو مملكته الخالدة، وينسى أنه موظف يقوم بعمله، وستنتهي خدمته يوما من الأيام ولا يبقى له بعد ذلك الا ما كتب له من أجر اخلاصه أو دعاء الناس المحبين له.
    وبعض المسؤولين هم كالذهب، يعاملون الناس بالفضل والاحسان، أياديهم في الكرم لا تحصى ولا تعد، وأخلاقهم تخجل الأعداء والخصوم، يحبهم من يتعامل معهم، ويرضى من يكون بين أيديهم بقراراتهم لما لهم من محبة وقبول، ولسان حاله يقول:
    له أياد عليّ سابغة
    أعدُّ منها ولا أعددها
    فاذا كان مسؤولك من هؤلاء، فاحمد الله واشكر فضله ونعمته، لأن غيرك يتمنى ذلك فلا يجده، ولا يعدو ان يكون ما أعطاك الله اياه هو عند غيرك– وأنت لا تعلم- مجرد خواطر وأمان!!

    ٭٭٭

    جاء في الحديث القدسي قول الله عز وجل: ‏«‏وعزتي وجلالي، لأنتقمن من الظالم في عاجله وآجله، ولأنتقمن ممن رأى مظلوماً فقدر ان ينصره فلم يفعل‏»‏‏.(رواه الطبراني في الكبير والأوسط).

    د.عبدالمحسن السيد احمد الطبطبائي
     
  2. aL- raSy

    aL- raSy إدارة المنتدى

    2,714
    0
    36
    مقال جميل يا ام عيالج الحلوين..

    سؤال محيّر فعلن..!!

    كل الشكر لج على هذا النقل الرائع..
     
  3. ام عيالي الحلوين

    ام عيالي الحلوين بـترولـي جـديـد

    49
    0
    0
    ما شاء الله على الدكتور صج فصّل العلاقه بين الرئيس والمرؤوس
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة