نقابه مؤسسه البترول تعري جريده الوطن !!

الكاتب : كويتي بسيط | المشاهدات : 1,184 | الردود : 3 | ‏2 يونيو 2010
  1. كويتي بسيط

    كويتي بسيط بـترولـي نشيط

    112
    0
    0
    جريده الوطن تثبت يوم بعد يوم انها في انحدار دائم و اصبح مستوي الاخبار الي تنشرها عن القطاع النفطي بمستوي الاخبار المنشوره في جريد الشاهد !!...اليوم قرينا الصبح في جريده الوطن ان النقابه راح تنشر بيان مدفوع الاجر في جميع الصحف ..و انه النقابه راح تدافع عن الرئيس التنفيذي ...
    http://www.alwatan.com.kw/ArticleDetails.aspx?Id=33307

    "" أما السبب الثاني للترحيب فهو أن يقوم سعد الشويب بنفسه برفع قضية بدلا من قيام نقابة العاملين في المؤسسة بذلك نيابة عنه في قضايا لا تخص النقابة بالذات.
    أما أكبر دليل على وجود شبهة الانحراف عن جادة الصواب في عمل واختصاصات النقابة فهو الاعلان مدفوع الثمن الذي تنوي النقابة نشره في الصحف الكويتية- عدا «الوطن» طبعاً- التي يروج من خلاله لمؤازرة ودعم الشويب ومجموعته، الأمر الذي يتجاوز حدود العمل النقابي باستخدام أموال النقابيين، ويثير تساؤلاً.. هل استفتت النقابة العاملين في المؤسسة قبل أن تتحدث باسمهم في إعلان من هذا النوع؟ وما اذا كان مقبولا منهم أن تصرف أموال النقابة في هذا المجال؟""


    هذا البيان وصل لي من نقابتنا بالمؤسسه ..و مافيه اي شي مقارب للخبر الي نشرته الوطن اليوم ....طلع تصريح عادي ( غير مدفوع الاجر ) ينشر في كل الجرائد الرسميه و البيان من بدايته الي نهايته هجوم علي الرئيس التنفيذي و الاداره ...وفيه تعريه واضحه للاخت نوره العلبان في جريده الوطن ... و سبحان الله بيان النقابه ضرب علي الوتر و اصاب مصداقيه نوره العلبان في مقتل ...حيث انه نزل في نفس اليوم الي قالت في اشياء خطأ في خطا عن النقابه و الاشياء الي راح تسويها .... الظاهر مصادر نوره العلبان صارت ضعيفه جدا " سكه " و الاخبار الي توصل لها كلها غلط !!!

    هذا البيان و اترك لكم الحكم .... :)







    سمعة وذمم العاملين المخلصين في مؤسسة البترول الكويتية فوق كل اعتبار

     وَإِنْ تُطِعْ أَكْثَرَ مَنْ فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلا الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلا يَخْرُصُونَ 
    إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَنْ يَضِلُّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ 

    سورة الأنعام – الآيات 116-117

    http://www.kpcunion.org/default_det.asp?id=67&t=1

    من المؤلم جدا ما يشهده القطاع النفطي من حرب إعلامية رامية للطعن والتشهير بسمعة القطاع النفطي والعاملين فيه ولاسيما في قطاع التسويق العالمي بمؤسسة البترول الكويتية بوجه خاص الذي بات يتعرض لحملات موجهة وشرسة معروفة المقاصد دون أي أدنى شك، وللتأكيد فإننا في نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية لسنا بصدد الدفاع عن موقف القيادات النفطية وعلى رأسها الرئيس التنفيذي السيد / سعد الشويب إن لم تختار هي أن تأخذ موقفاً جاداً وحازماً تجاه هذه الحملات بدلاً من موقفها السلبي المتقاعس حالياً والذي لا يلبي أدنى آمال الموظفين الذين باتت كراماتهم تنتهك الواحد تلو الآخر ناهيك عن المساس المتواصل بالذمم المالية للعديد والعديد من الزملاء الموظفين. حيث يؤسفنا عدم رؤية إدارة المؤسسة وعلى رأسها الرئيس التنفيذي السيد / سعد الشويب تستنفر جهودها وتنتفض ذوداً عن سمعتها وسمعة زملائنا من أبناء المؤسسة على الرغم من إيماننا الكبير بسلامة ذمم جميع المستهدفين من هذه الحملات، ولكن للأسف قررت الإدارة أخذ موقف أدنى ما يسمى "متلقي ضربات" لذلك فلن تخوض النقابة غمار معركة هي ليست من شأنها.

    حيث لا يخفى عن المتابع لأحوال القطاع النفطي بأن هذه الحملات موجهة لأسباب شخصانية بحتة متعلقة بحرب القيادات في هذا الوقت تحديداً والذي يتم التجديد فيه للقيادات النفطية، فهي الفرصة الأنسب لتصفية الحسابات والأخذ بالثأر بغض النظر عن الأسباب والمحركات من وراء تلك العداوات التي يجب أن لا يتحمل العاملون بالقطاع وزرها.

    ومن هنا يطيب لنقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية أن تؤكد على المواقف الثابتة التالية:

    - نرفض بشكل قاطع التعرض لسمعة العاملين بالمؤسسة والتي تضم طاقات جبارة من الكفاءات الوطنية المخلصة الذين تتعرض سمعتهم للتجريح ويقابل عملهم الدءوب بالجحود والتشويه.

    - موظفو القطاع النفطي لم ولن يكونوا طرفاً في صراع القيادات، لأن ذلك ليس من شأن الموظفين الذين يؤدون عملهم على أكمل وجه وبقدر عالي من المهنية، فبأي منطق يعاقب من هو مخلص في عمله وتشوه سمعته ويلحق به العار بسبب إخلاصه في العمل والمحافظة على سرية العمل، ويعتبر من يخون الأمانة ويفشي سرية العمل ويخون شرف المهنة بطل قومي ومدافع عن المال العام بغض النظر للنوايا والدوافع.

    - يجب حماية الغالبية العظمة من الموظفين من قلة قليلة من زملائهم تم التغرير بهم من قبل بعض وسائل الإعلام التي أسمتهم الشرفاء، رغم أن تصرفاتهم بحق زملائهم خالية من أي شرف مهني أو أخوي.

    - يجب إعادة تأهيل هذه القلة القليلة المغرر بها لتكون عوناً لزملائها لا فرعونا عليها، كما يجب توجيهها إلى سلوك المنهج الصحيح لمواجهة إي إحباط وظيفي، وأيضاً يجب تحييدها حالياً عن هدم عناصر بيئة العمل الإيجابية بكثرة التذمر ونشر الشائعات المغلوطة عن الإدارة أو بقية زملائهم بين صغار الموظفين.

    - هناك طرق وقنوات سليمة يمكن اللجوء إليها في حال وجود مخالفة صريحة مثل اللجوء إلى ديوان المحاسبة (دون تحديد هوية الشاكي عند الرغبة بذلك) أو طرق باب نيابة الأموال العامة أو لجنة الأموال العامة في مجلس الأمة، وذلك بدلاً من إشعال الحروب الإعلامية وتأويل أي صفقة جديدة على أنها جريمة مال عام خصوصاً إن كان ذلك مبني على وجهة نظر سطحية غير مطلعة على بواطن الأمور وتفاصيل مجهود وإخلاص إخواننا وأخواتنا الزملاء في تحقيق الأفضل لمصلحة هذا البلد.

    - أمر مؤسف جنوح بعض القيادات النفطية (مستوى نواب أعضاء منتدبين) إلى استثمار هذه الحملات الإعلامية ضد زملائهم و مرؤوسيهم وذلك لتلميع صورهم على أنهم الأفضل في المؤسسة، والتحدث بشكل مسيء إلى سمعة العديد من العاملين في مؤسسة البترول الكويتية بعد ترديد كلام الصحف أمام صغار الموظفين بدلاً من توثيق مواقفهم إن كان لهم أي موقف في محاضر الاجتماعات الرسمية.

    - نطالب الإدارة بأخذ موقف جاد وحازم بالدفاع الحقيقي عن القطاع وسمعته التي تتعرض للانتهاك، والكف عن التعامل مع واقع التشهير والطعن بهذا الشكل السلبي التي نخشى معه أن يفقد العاملين الثقة في قيادتهم، فمن غير المقبول مواجهة المدافع بأغصان الزيتون ولا الأسلحة المدججة بالتوكل على البارئ عز وجل دون بذل الأسباب.

    - نستنكر انزلاق الرئيس التنفيذي في منحدر خطير في تعامله مع النقابة وتعطيل الحقوق الوظيفية المشروعة للعاملين في المؤسسة والقطاع النفطي أو الدفع بها بكل خجل بسرعة السلحفاة والشواهد على ذلك كثيرة في الآونة الأخيرة، وذلك نتيجة حتمية للهواجس التي تعتريه من قيام إحدى الصحافيات على وجه الخصوص من الربط عمداً بينه وبين النقابة على أي انجاز أو شكر يتحقق بناء على التعاون السابق ما بين النقابة والإدارة، فلن نقبل إلحاق الأذى بالعاملين بالمؤسسة أو بحقوقهم المشروعة نتيجة لهذه الهواجس التي تحكم إدارة المؤسسة.

    - مصداقية إحدى المحررات النفطيات التي تتصدر الهجوم الموجه ضد العاملين في مؤسسة البترول الكويتية باتت معروفة لدى عموم العاملين، ونوعية الأخبار التي تنشرها والفرقعات الإعلامية التي تصدرها باتت مكشوفة مع مرور الأيام.

    - لا نستبعد توجيه أي حملة إعلامية ضد النقابة نتيجة لمواقفها في نصرة موظفيها وقول كلمة الحق في وجه هذه الحملات الإعلامية المسيئة، بل نفتخر بكل ما قد نتعرض له من حملات مضللة أو تلفيق اتهامات أو شتائم مسيئة إذا كان ذلك ضريبة لمواقفنا الناصعة في خدمة موظفي المؤسسة ورفع الغبن عنهم.

    نقابة العاملين بمؤسسة البترول الكويتية

    الكويت في 02 يونيو 2010

     
  2. كويتي بسيط

    كويتي بسيط بـترولـي نشيط

    112
    0
    0
    ياريت شباب و شابات النقابه يوضوحون للناس و يعرون جريده الوطن اكثر

    في قضايا كثيره اثارتها الوطن و كلها طلعت فقاعات

    الوسطاء ....حكم المحكمه ...." براءه "

    فيررل .....حكم المحكمه ...." براءه "

    سرقه مكتب اليابان " ...حكم المحكمه ...." براءه "


    و غيرها من التهم الباطله الي من اول ما بداءت نوره العلبان هجومها علي ابناء القطاع النفطي الي الان لم تثب اي تهمه الي الان ,...

    الوطن اصبحت جريه مكشوفه للكل و مصداقيه اخبارها " ضعيفه جدا " و مصادرها " سكه " ...

    نبي تتعري اكثر ...يلا شدو حيلكم يا نقابتنا بالمؤسسه
     
  3. تايتنك

    تايتنك بـترولـي خـاص

    1,239
    0
    0
    جريدة اكثر اخبارها اثارة الفتن والتضليل للاسف؟
     
  4. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    القطاع النفطي بحاجة الى تطوير وآن نتعاون جميعا لذلك فالحملات الاعلامية الكاذبة التي تشن على قطاعنا بدون آدلة قد تضر بسمعتنا آمام عملاء المؤسسة لذا رآيي مع رأي نقابة المؤسسة ان كان هناك شبهات مالية في حق آي موظف كبير أو صغير
    فهناك قنوات قانونية معروفة لدى الجميع بامكاننا التوجه لها
    إم آن نسلك آسلوب الصحف المصرية في الأخبار
    فهنا سنفقد المصداقية من القراء ومهما كان العنوان مشوق لن يجذب القارئ لانه اعتاد على تلك العنوانين التي تفقد المصداقية في محتواها .....
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة