حكاية ما قبل النوم

الكاتب : عافور | المشاهدات : 592 | الردود : 3 | ‏2 يونيو 2010
  1. عافور

    عافور بـترولـي نشيط

    73
    0
    0
    مهندس
    كويتي
    كان يا مكان في قديم الزمان.. تسعة رجال مترافقين في احدى الرحلات.
    كان الجو مشمسا و الحرارة تلهب الابدان و تيارات من الهواء الساخن تهب بين الفينة و الاخرى على ابطال قصتنا.
    و بينما هم سائرين في طريق ملئ بانابيب السائل السحري.. ظهر لهم من خلف الافق سراب واحة غناء تتطاير فيها اغصان الاشجار و تتمايل مع زقزقة العصافير.
    كانت الواحة كبقعة خضراء في وسط الصحراء الجرداء و كان الهواء القادم منها كنسيم الصباح العليل و المعطر باريج الزهور.
    تسارعت خطى الرجال نجو الواحة الخضراء متلهفين لنيل قسطا من الراحه و التزود منها بالماء و الكلأ.
    و قبيل وصولهم اليها ظهر لهم وحش مخيف زمجر بصوت هز الارجاء حتى كاد ان يقتلع اشجار الواحة من مكانها... الى اين ايها الاغراب؟ انها واحتي ولن اسمح لاحد منكم الاقتراب منها الا بما امليه عليه من شروط فان تبعتموها فاهلا و سهلا والا عدتم من حيث اتيتم. تشاور الرجال فيما بينهم ان سنخضع لشروط هذا الوحش المخيف ولو الى حين و هكذا كان الاتفاق.
    جلس الوحش المخيف على صخرة في المكان و قال:
    اولا: ان تستيقظوا كل صباح و تلتقطوا الاوراق الساقطه من الارض و تجمعوها و عند انتهائكم تنثروها مجددا كي تعاودوا جمعها في الصباح المقبل.
    ثانيا: ان تحفروا المنطقة الغربيه و الشماليه لتستخرجوا لي ما يكفيني من السائل السحري و تجمعوا كل قطرة منه في قاروره و تسلموها لي.
    ثالثا: ان تكنسوا منزلي و تجهزوا طعامي و تعزفوا لي بعضا من الموسيقى و حذار ان لا تعجبني لانه عندها ستتحملون نتيجة غضبي.
    رابعا: ليس لاي منكم ان يشرب الماء او ياكل شيئا من الواحة دون اذني و انا من سيحدد مقدار ماتاكلون و تشربون من طعام و شراب.
    خامسا: من لا يلتزم بشروكطي و قواعدي سيطرد شر طردة من واحتي الغناء اضافة الى انني ساقتطع جزءا من لحمه مقابل ما اقتاته من واحتي الغناء و عقابا له على العصيان.
    ثم اطرق الوحش المخيف و نظر اليهم بطرف عين منتظرا ردة فعل ابطال قصتنا الذين اطرقوا يلتفتون الى بعضهم البعض في حيرة من امرهم.. فقد انقطعت بهم السبل و ما من بصيص امل بوجود واحة اخرى محيطة بهذا المكان فيتوجهوا اليها و ليس بمقدورهم المضي قدما الى ارض مجهولة فيهلكوا جوعا و عطشا..
    كان قرارا صعبا بالنسبة لهم قبلوه على مضض في حين اقتادهم الوحش المخيف الى الواحة الغناء...
    كانت الواحة الجميلة تصطبغ بحزن خفي لا يدركه الا الشخص الحزين.. كانت الطيور تغرد مستغيثة لمن يطرد عنها كابوس الوحش الجائر.. و حفيف الاشجار يكسر الصمت القاتل في واحة غنية بالخيرات و مستغلة من وحش جل همه ان يستنفذ ما بها لمصالحه الخاصه.
    بعد مرور فترة من الزمن على عمل الابطال التسعة في هذه الواحة اجتمع التسعة رجال متذمرين من سوء معاملة الوحش لهمز كان احد هؤلاء معروفا بحكمته و حنكته فاشار عليهم ان اتحدوا لناسر الوحش و ندير هذا المكان حسب مانراه صحيحا فتصبح هذه الواحة الجميله محطة استراحة لكل مسافر و يتزايد الزوار و يعج المكان بالضحك و تغريد العصافير ولكن لتحقيف ذلك علينا ان نتحد و نكون يدا واحده فالتسعة يغلبون الواحد.
    و في يوم مشمس قائظ و بعد حبك الخطة انقض التسعة ابطال على الوحش و قيدوه بالسلاسل فمااستطاع ان يقاومهم.. فهو اضعف من ان يتغلب على المجموعه.. ووضع في زنزانة صنعوها لتدب الحياة في الواحة الجامده و يسقط جدار الحزن عن كل مافيها...
    تتوقعون ان هذه نهاية القصة؟؟ بالطبع لا فنهايتها تتم على يدنا نحن العاملين بالقطاع النفطي الخاص.. و لربما نهاية الوحش هي بمثابة البداية لنا في مستقبل افضل و الحفاظ على بلدنا الحبيب من المستغلين و الطامعين في خيراتها.. اطلقوا العنان لخيالكم و خططوا كيف ستكون البداية... هل باطلاق الوحش من جديد ام استكمال مافعله الابطال؟؟ لكم الخيار
     
  2. سالم bj

    سالم bj بـترولـي مميز

    805
    1
    0
    مدير العلاقات العامة
    الكويت
    اكيد استكمال مافعلة الابطال وتخيل لو هم على قلب واحد كان من زمان مافية واحد مظلوم لا والقانون النفطى يحمية من الوحش وجشع التجار بعد ...

    قصة من واقع الخيال مشكور اخوى عافور
     
  3. عافور

    عافور بـترولـي نشيط

    73
    0
    0
    مهندس
    كويتي
    ان شاء الله الجزء الثاني بالطريق اخوي سالم :) ترقبوا
     
  4. عافور

    عافور بـترولـي نشيط

    73
    0
    0
    مهندس
    كويتي
    كتبت هذا الموضوع شغل لعانه عشان موضوع مؤسسة البترول ان هذا يصير بالصداره ابرك من خبرهم.. المؤسسه بصدد توزيع بعض اعمال قطاعات مؤسساتها على القطاع الخاص و توظيف عدد اكبر من الكويتيين... لكن نسوا ان يصلحون هالشركات من الداخل قبل مايبلشون عيال الناس فيهم... الاجدر بهم اصلاح اوضاع الكويتيين العاملين بتلك الشركات قبل الخصخصة.. احنا شوي و ماكلينا و حجتهم ان الايدي العامله الكويتيه سعرها مرتفع فمابالك لو خصخصت تلك القطاعات النفطيه؟ الله المستعان
     

مشاركة هذه الصفحة