الانانية والتعصب والتكبر من ابشع الصفات . يارئيس النقابة ادعوك بتحذير الناس من هذة الصفات وشكرا

الكاتب : yousef dashte | المشاهدات : 1,426 | الردود : 5 | ‏29 مايو 2010
  1. yousef dashte

    yousef dashte بـترولـي نشيط جدا

    203
    0
    0
    الانانية مرض اخلاقي يصيب الانسان حينما يطلق العنان لغريزة حب الذات لتوجه شخصيته وعلاقته بالاخرين فهذه الغريزة عمياء كبقية الغرائز الاخرى ليس لها مركز سيطرة وانما يتم السيطرة عليها وضبطها بالعقل وقرة الارادة ، وخطر هذه الغريزة قد يفوق خطر كل غريزة لانها تسخدم بقية الغرائز لاشباع نفسها فتتفجر غريزة الجنس وغريزة السيطرة وغريزة الغضب .. وعلاجها قد يؤدي الى الحد من طغيان الكثير من الغرائز الاخرى في الانسان ذلك ان التطرف في حب الذات الذي يسمى بالانانية او عبادة الهوى والذات هو في الواقع مرض مسبب لامراض اخرى ، ومن هنا تكمن اهمية معالجة هذا المرض الخطير على الانسان وعلى المجتمع
    وهناك التعصب مثلا
    التعصب للرأي ، وللجماعة ، والى كل شيء يمت اليه بصلة ، مهما كان رأيه خاطئاً ، او جماعته تسير على طريق خاطيء ، ومهما كان رأي الطرف المقابل صحيحاً وواضحاً ، ونحن نلاحظ مثل هذه الاصناف في المجتمع ، حيث نرى بعض الافراد لا يعجبهم ان يتنازلوا ان ارائهم مهما تسوق اليهم من ادلة وبراهين لاقناعهم ، فدائما يعتبرون اراءهم هي الصحيحة ، وهي المفيدة ، وعداها باطل ، ومضر ومخالف للشريعة ، او للواقع او للحقيقة .. ذلك المثل العربي الذي يجسد مفهوم التعصب « عنزة ولو طارت » وهو مثل يضرب على الانسان المتعصب وقصة هذا المثل هو : ان اثنين من الاعراب كانا يمشيان في الصحراء ، فبدأ لهما جسم اسود ، على مسافة بعيدة عنهما ، فقال احدهما : هذا طائر كبير وقال الثاني : لا ، انه عنز ، فانتظرا لكي يقترب الجسم ، ليعرفوا حقيقته ، وبعد لحظات اقترب منهما قليلاً ، ثم بدأ يطير في الجو بجناحيه ، فالتفت الشخص الاول وقال : الم اقل لك انه طير كبير ؟ فقال صاحبه مصراً : انه عنز ، فقال له : الا تراه يطير في الجو بجناحيه ؟ فقال : ابداً والله « عنزة ولو طارت ».
    وأيضا يجب أن لا ننسي صفت التكبر
    التكبر يعني ان يرى الانسان نفسه افضل من الاخرين ، واعلى واعلم ، بسبب الاعتبار المضخم ، او فكرة الانسان عن نفسه ، فالانسان الاناني ينظر الى نفسه نظرة مضخمة.
    وصفة التكبر من الصفات الاكثر ذماً في القرآن الكريم ، والنصوص الشرعية ، بل لا نكاد نرى صفة مذمومة مثلها ، فآيات القرآن الكريم تشن هجوماً عنيفاً ، وتحمل حملة عشواء ، على صفة التكبر ، وعلى المتكبرين ، فيقول الله سبحانه وتعالى : ( اليس في جهنم مثوى للمتكبرين )
    ( سأصرف عن آياتي الذين يستكبرون في الارض بغير الحق )
    ( فادخلوا ابواب جهنم خالدين فيها فلبئس مثوى المتكبرين )
    وعندما نتصفح المعجم المفهرس لالفاظ القرآن الكريم نرى عشرات الايات التي تذم التكبر والمتكبرين.
    ويقول الامام علي ( عليه السلام ) :
    « اياك والكبر ، فانه اعظم الذنوب والام العيوب وهو حلية ابليس ».
    « شر آفات العقل الكبر ».
    « اقبح الخلق الكبر ».
    ويقول الباقر ( عليه السلام ) :
    « ما دخل قلب امرء شيء من الكبر الا نقص من عقله مثل ما دخله من ذلك ، قل ذلك او كثر »
    وصفة التكبر هي ذاتها التي اخرجت ابليس من الجنة حينما قال متكبراً :
    ( أأسجد لمن خلق طيناً ، انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين )
    فهذا العالم العابد قد سقط من مصاف الملائكة والمقربين الى قعر نار جهنم بلحظة تكبر ولاهمية هذا المشهد فقد تكرر كثيراً في القرآن الكريم بصيغ مختلفة ، فاذا كان ابليس سقط في لحظة تكبر فكيف من يعيش من البشر وهم كثيرون طول حياتهم متكبرين متجبرين ؟
    يقول الامام علي ( عليه السلام ) في خطبة له :
    « فاعتبروا بما كان من فعل الله بابليس اذا احبط عمله الطويل وجهده
     
  2. نواف محسن المطيري

    نواف محسن المطيري بترولي خاص أعضاء الشرف

    139
    13
    18
    ياسلاااااام يابو محمد نصائح في محلها ..
    وهذا تذكير للكل وكلنا نحتاج ان نراجع أنفسنا ومواقفنا وعلى اي اساس اتخذنا قراراتنا، وكم عدد المستفيدين من تلك القرارات..
     
  3. عافور

    عافور بـترولـي نشيط

    73
    0
    0
    مهندس
    كويتي
    احسنت اخي يوسف على هذا الكلام الطيب... الدنيا مليئة باشخاص تنطبق عليهم تلك الصفات المذمومه ولكن ماعسانا ان نفعل؟ كل ما نستطيع فعله تجاه هذه الفئه هي التجاهل و النبذ فهم لا يرتقون لمستوى الاهتمام.. و يالنهاية سيجدون انفسهم محاطين بسراب من المتمصلحين.. اما الاسوياء فيمضون في طريقهم دون الالتفات الى من هم اساس الفساد في المجتمع و في نفس الوقت يقتلعون اشواكهم من المجتمع لينعم بالهدوء و السلام.. و يقول المثل ماطار طير و ارتفع الا كما طار وقع... دعهم يحلقوا بين الغيوم فان صمدوا ضد الضواري فانهم لن يصمدوا امام الاصطدام بصخور الواقع... ساعتها لن يفيد الندم.. و الله المستعان
     
  4. q8scorpion

    q8scorpion بـترولـي جـديـد

    42
    0
    0
    جزاك الله خير على هذه التذكره
    ونور الله طريقك يابو محمد
    ونقول لكل من استكبر
    الله اكبر
    ولكل من تعالى على الناس لا تتعالى فإن
    الله اعلى واجل
     
  5. yousef dashte

    yousef dashte بـترولـي نشيط جدا

    203
    0
    0
    أشكر الله علي نعمت الاحساس
    ان الاحساس انواع من ضمنها الحواس الخمس . حتي الصغير يعلم ماهي الحواس الخمس لانه يتعلم من المدرسة بل من مرحلة الحضانة ولاكن صاحبنا ليس لدية اي منها .
    وهناك الاحساس بالذنب والاحساس بالخطأ و ووووووو غيرة الكثير من انواع الاحسان
    المهم من كل هذا والسؤال الذي يطرح نفسة هل أنت عندك احساس
    ان كان لديك فأحمد الله وأن لم يكن لديك اشكر الله
    فيجب ان نحمد ونشكر الله في كل الاحوال
    ويجب ان ندعوا الله ونرفع ايدينا لله
    لكي يهب الاحساس لكل من ليس لدية احساس
    الاحساس موضوع كبير ومتفرع
    والصراحة ليس لدي وقت
    مع اللذي ليس لدية احساس
    اللهم شافيه
     
  6. ali_dashti84

    ali_dashti84 بـترولـي جـديـد

    6
    0
    0
    احدى شركاة ال k o c
    الكويت
    مشالله عليك وصح السانك
     

مشاركة هذه الصفحة