الخصخصة وشراء المواطن !

الكاتب : عبدالله العصيمي | المشاهدات : 445 | الردود : 4 | ‏11 مايو 2010
  1. عبدالله العصيمي

    عبدالله العصيمي صــحــفــي أعضاء الشرف

    الخصخصة وشراء المواطن !

    10 / 5 / 2010 م


    اليوم نقف على مفترق طرق خلف السادة نواب الأمة ،أعضاء مجلس الأمة ! فهم من سيقرر مصير رقابنا ورقاب أبنائنا ، فإما أن تُعتق هذه الرقاب أو تقدم على طبق خاص إلى ( سادتنا وعمامنا التجار ) ليتحكموا في لقمة عيشنا ومستقبل أطفالنا !!
    إذا كان المعارضون لقانون الخصخصة يقولون أن الخصخصة بيع للبلد ! فأنا أزيد على ذلك و أقول أن الخصخصة هي شراء للمواطن أيضاً من قبل طبقة معينة من المجتمع نعرفها من أسماء غالبية من صوّت مع قانون الخصخصة ومن يدافع عن هذا القانون في القنوات الإعلامية والندوات الإجتماعية ، وهي طبقة التجار ومن يدور في فلكهم ويسترزق من بقاياهم ! حيث نرى أن من وافق على قانون الخصخصة في مداولته الأولى في المجلس غالبيتهم من التجار وممثلي التجار في المجلس وبقية من " قوم تُبّع " يسيرون خلفهم بكل انكسار ! يعني من وافق على قانون الخصخصة هم من سيمتلكون تلك ( المخصصات ) أو ( المخصخصات ) لا فرق فهي منهم وإليهم !
    رغم إن هذا القانون مليء بالسلبيات والثغرات التي لا تحمي الموظف الكويتي ولا تشكل ضماناً مؤكداً له في بقائه على رأس عمله إلى ما يشاء ، إلا أن هناك سباق محموم لإقراره بالسلبيات والشبهات التي تشوبه من قبل السادة التجار أو من ينوب عنهم في المجلس فلماذا هذه العجلة يا تُرى ؟! مع أن ما سيتم خصخصته إنما هو آئل لهم متى ما أقر القانون بالشكل الصحيح ووضعت الضمانات الكاملة والحقيقية ، طال الزمن أم قصر فليس في الساحة غيرهم ؟! ثم أن وضعهم الحالي ممتاز جداً ومفيد لهم ، فهم يغترفون من بئر المناقصات الحكومية حتى يرتوون ، دون عناء ولا عوار رأس ؟! إذاً هناك سر وراء هذه العجلة ؟! والسر من وجهة نظري المتواضعة هو أن علية القوم أو السادة في المجتمع رأوا أنه في السنوات القليلة الأخيرة تطاولت فئة معينة من المجتمع ( لا ترقى لمستواهم ) عليهم وصارت تحط رأسها برؤوسهم ؟! وهذا أمر جلل بالنسبة لهم طبعاً ؟! وهذا يعود لأن هذه الفئة التي لا ترقى لمستواهم تعتمد على الحكومة في كل شيء من جني رواتبها وتوظيف أولادها وما إلى ذلك من أمور حياتية توفرها الحكومة لها ، لذلك فهي في غنى عن خدمات علية القوم ، وبالتالي لا تعمل على نيل رضاهم ولا تُقر بسيادتهم ! فكيف السبيل لإخضاع هذه الفئة وكسر ظهرها ووضع حاجتها في يد السادة ؟ إنها الخصخصة ولاشيء غيرها ، حتى يُصبح هؤلاء " المتعفرتون ، المتعنترون " خاضعون لأسيادهم ، باسطي كفوف الولاء والسمع والطاعة لهم !
    لا أؤيد الخصخصة على وجه الإطلاق ، ولكن إن كانت شر لابد منه ، فلنبتعد عن القطاعات ذات الأهمية وعلى رأسها القطاع النفطي ، ثروتنا الوطنية ، ومصدر رزقنا الوحيد ، ومستقبل أجيالنا القادمة ، دعونا نجرب في القطاعات الأقل أهمية كالمواصلات والبريد ، وإن كنا قد جربنا محطات الوقود فلم نر فرقاً عن الإدارة الحكومية سوى في تطفيش العمالة الكويتية ظهور سرقات الديزل ؟!
    الخصخصة لا تصلح لنا ! لجشعنا وطمعنا ونظرتنا الفوقية لبعضنا البعض ! فماذا فعل القطاع الخاص في محطات الوقود التي استلمها ، هل طوّر فيها ونهض بها أم أبقاها على " طمام المرحوم " .. وهل دفع قيمة شرائها كاملة أم لا ؟! وأين أبناءنا الكويتيين فيها وماهي أوضاعهم ؟ وهل تعلمون أن المريض منهم تُخصم عليه يوميته وهو على سرير المرض في المستشفى ، فيضطر للخروج على مسؤوليته الشخصية حتى لا يُخصم راتبه كله ؟!
    هل سيوظف التاجر ابني أنا المواطن البسيط أم سيُفضل عليه " ولد بطنها " و " هذا ولدنا " ؟! وإذا وظّف ابني كيف سيكون تعامله معه ، وبأي نظرة ؟!
    إنني اليوم لا أعوّل كثيراً على أعضاء مجلس الأمة الحاليين في وقف هذا القانون ، فبمجرد أنه عبر المداولة الأولى فهذا يعني أنه سيمر مرور الكرام اليوم في ظل وجود " الجوقة " الحكومية الثلاثينية التي تتمترس خلفها الحكومة وهي تسند ظهرها عليها وتستظل بظلالها ! ولكنني أدعو الله العلي القدير أن يحمي شعبنا ووطننا من طمع الطامعين وجشع الجشعين وأن يُبعد عنا عيشة " السادة والعبيد " إنه حميد مجيد .


    www.abshr.org
     
  2. المنجنيقي

    المنجنيقي بـترولـي خـاص

    1,966
    0
    36
    صح قلمك ياعبدالله

    بس منو يسمع

    وضع البلد حاليا صاير " من جفره الى دحديره "

    يعني من اسوأ إلي اسوأ ... والبركه بالحكومه

    الله يعطيك العافيه
     
  3. الرحا

    الرحا بـترولـي نشيط جدا

    491
    0
    16
    طيب اذ كانت الخصخصه رغبة الامير

    اشلون نعارض ؟
     
  4. المنجنيقي

    المنجنيقي بـترولـي خـاص

    1,966
    0
    36


    مدام أنها رغبه أميريه مثل ماقلت .. ليش خصصوا لها جلسه بمجلس الأمه علشان يصوتون لها

    وتخيل ان اغلبيه المجلس ضد هالقرار وبنفس الوقت هي رغبه اميريه .. شنو راح يصير ..!!


    وهي رغبه التجار قصدك
     
  5. عبدالله العصيمي

    عبدالله العصيمي صــحــفــي أعضاء الشرف

    كل الشكر لأخويّ العزيزين ( المنجنيقي والرحا ) على مداخلتهما وكذلك لكل من قرأ وسيقرأ الموضوع ..
    وتعقيباً على تساؤل أخي الرحا أضيف على ما تفضل به أخي المنجنيقي فأقول أن حقوق المرأة السياسية البرلمانية ظلّت خمس سنوات لم تُقر وهي رغبة أميرية رحم الله صاحبها ؟! وتكوين أعضاء اتحاد كرة القدم من أربعة عشر عضواً رغبة أميرية أيضاً ولكنها لم تتحقق حتى الآن ؟!
    ثم أن صاحب السمو الأمير يُبدي رغبته في تحقيق شيء ما ويترك حرية وكيفية تحقيقه للحكومة والبرلمان ولايلزمهما مع أنه لو أراد لأصدر أمراً أميرياً بذلك !
    ثم وأخيراً ألا نسأل أنفسنا : لماذا استثنى قانون الخصخصة قطاعي الصحة والتربية من التخصيص ؟؟؟!!!!
    أجيبك وأقول لعدم الثقة في القطاع الخاص والخوف من التجربة !!!
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة