المجلاد :خصخصة القطاعات الحيوية ضياع و فقدان للهوية القطاع الخاص غير مؤهل على حمل مسؤوليات التنمية

الكاتب : سالم الخالدي | المشاهدات : 398 | الردود : 2 | ‏11 مايو 2010
  1. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    أكد طلال فهد المجلاد أمين سر نقابة العاملين بالشركة الكويتية لنفط الخليج ، رفض النقابة وجموع العمال و النقابات قانون الخصخصة المزمع مناقشته لما له من أثار وخيمة على حقوق و مكتسبات الشعب الكويتي و العمال على وجه الخصوص و تهديدا لاستقرارهم الوظيفي ولما ينشأ عنه من خلل في جميع النواحي الاجتماعية و الاقتصادية و الأمنية .
    مشيرا المجلاد ان إقرار مثل هذا القانون يكون قد قدم على طبق من ذهب للمستفيدين و الحيتان المتنفذين للوصول لغايتهم من الاستيلاء على ثروات و مرافق دولتنا .
    و استطرد المجلاد ان اللجنة المالية و الاقتصادية المكلفة بوضع قانون الخصخصة قد تجاهلت آراء جموع العاملين ونقاباتهم التي تمثلهم ، وان اللجنة لم تراعى أحكام الدستور المتصلة بالخصخصة
    الواردة في عدة مواد مثل المادة 16 المقررة للوظيفة الاجتماعية لرأس المال و المادة 21 التي قررت بان ثروات الطبيعية جميعها ومواردها كافة ملك الدولة تقوم على حفظها وحسن استغلالها بمراعاة مقتضيات امن الدولة واقتصادها الوطني كما خالفت المادة 152 التي نظمت أسس الاستثمار في الثروة الطبيعية و المرافق العامة التي أوجبت ان يكون كل إلزام باستثمار مورد بقانون ولزمن محدد
    وأضاف المجلاد ان الكويت دولة غنية تعتمد بشكل كلي على النفط مما يجعلنا نفكر كثيرا و نتراجع بشان تخصيص القطاع النفطي وان الخصخصة في الكويت ليست خصخصة بمعنى الكلمة فهي نقل ملكة إلى ملكية أخرى .
    وان مفهوم الخصخصة في الكويت غير المفهوم المتعارف عليه في العالم اجمع و الجميع يتفق على ان الكويت تعتمد في دخلها على النفط فقط
    مؤكدا المجلاد رفضه لخصخصة القطاع النفطي مضيفا ان القطاع النفطي كاملا لا بد من خضوعه لإشراف و سيطرة الدولة عليه لأننا نخشى ان تذهب مدخرات البلد إلى أيادي أشخاص حيتان متنفذين يملكون الأموال فقط . من خلال سيطرة شركات متعددة الجنسية على هذا الشريان الحيوي .
    وأشار المجلاد إلى ان حل مشاكل القطاع النفطي ليست بالخصخصة و إنما بالتفات المسئولين لمتابعة قضايا القطاع النفطي وإصلاحها ويجب ان لا تكون الشماعة بخصخصة القطاع النفطي لأنه متعثر .. بالإضافة إلى ان هذا المشروع لابد ان يأخذ حصة في النقاش على مستوى الشارع الكويتي .
    محذرا خطورة توجه السياسة الاقتصادية للحكومة نحو دعم القطاع الخاص من خلال تخصيص القطاع النفطي و تسليمه مقدرات التطور في هذا البلد لأننا كنا على يقين ان القطاع الخاص غير مؤهل و غير قادر على حمل أعباء و مسؤوليات التنمية الاقتصادية و الاجتماعية للبلاد ، و غير مستعد بالتالي لاحتضان العمالة الوطنية الكويتية ، ولذلك نجده يلجأ إلى صرف هذه العمالة تعسفيا عند أول هزة اقتصادية يتعرض لها .
    مطالبا الحكومة الالتفات لقضايا القطاع النفطي وحلها و التعاون مع السلطة التشريعية للنهوض بالمشاريع الحيوية التي طال انتظار تنفيذها و خلق مشاريع تدر دخلاً موازيا لدخل النفط إذا كان الهدف مشاركة القطاع الخاص .
    مشددا المجلاد على نواب الشعب في مجلس الأمة أن يضعوا مصلحة البلاد نصب أعينهم ومستقبل أجيالنا في الحسبان وعدم تمرير هذا المشروع المشبوه ، و أن يؤكدوا صدق نواياهم وموقفهم الداعم للشعب الكويتي و ان يناصرون قضايانا في هذه اللحظة الحرجة ،مذكرا إياهم بقسمهم في الحفاظ على الدولة و مدخراتها من خلال هذا المطلب الشعبي في رفض قانون الخصخصة لما فيه من ضرر و أثار سلبية على أبناء هذا البلد وما يعرض مصالح البلاد أكمالها للضياع .

     
  2. فيصل العجمي

    فيصل العجمي مؤسس المنتدى أعضاء الشرف

    6,420
    1
    36
    بالفعل القطاع الخاص غير مؤهل لادارة هذه الشركات النفطيه الكبيره
    ورأينا كيف كان تعامله مع الموظفين الكويتين في بعض المشاريع الخاصه الصغيره مقل محطات الوقود
     
  3. عذبي

    عذبي بـترولـي نشيط

    121
    0
    0
    شنو صار على موضوع الخصخصه ؟

    لا الاعلام الكويتي يتكلم عنه ولا احد يجيب طاريه ليش ؟
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة