اعتذر يا حمد..

الكاتب : FOX70 | المشاهدات : 1,203 | الردود : 16 | ‏20 ابريل 2010
  1. FOX70

    FOX70 بـترولـي مميز

    كلمة الوطن


    اعتـذر يـا حمــد
    كتب الوطن

    2010/04/19 10:19 م


    رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم سبق أن رفع ومازال يرفع ضد «الوطن» عدداً كبيراً من القضايا متهماً إياها بالاساءة إليه شخصياً والتطاول على «مقامه» وهو لا يقبل حتى بالأحكام الابتدائية بالبراءة التي تصدر لكنه يصر على المضي قدماً آملاً بلوغ أحكام بالإدانة.. وهذا حقه القانوني لا نعترض عليه.. ونثق في الوقت ذاته بنزاهة قضائنا وحيادية أحكامه.
    لكن رئيس الوزراء القطري اذا كان يرفض أن يتعرض للنقد في الاعلام والصحافة الكويتية، فكيف يقبل ان يسخّر إعلامه القطري لاهانة الكويت ومجلس الأمة والحكومة؟!
    كيف يقبل ذلك وكلنا نعلم ان الاعلام القطري هو إعلام رسمي أو شبه رسمي يخضع إلى التوجيه.. وليس مثل الاعلام الكويتي الخاص والمستقل عن القرار الحكومي؟
    كيف يسمح الشيخ حمد بن جاسم ان تنشر صحف رسمية قطرية مثل هذه الاساءات للكويت، فكان ان نشرت صحيفة الوطن القطرية في 2010/4/11 مقالاً أقل ما يُنعت به هو انه مقال رديء منحط الالفاظ والمعاني لا يليق باخوتنا الاحبة في قطر ولا يليق بنا في الكويت، أساءت فيه الصحيفة إلى النواب الخمسين في مجلس الأمة، والحكومة كلها، التي اتهمها بانها للتو تخلت عن «تعاطي الباتكس».. و«طايحة بالشم».. وأنها حكومة ربع موقرة ولا تختلف عقليتها عن عقلية «البزارين الخمسين» في مجلس الأمة فأساءت للجميع نوابا ووزراء.
    نتمنى أن يكون هذا المقال الرديء مجرد سقطة غير محسوبة وليس استكمالاً لسلسلة التطاول والتعدي على دولة الكويت وبعض دول المنطقة التي مارستها قناة الجزيرة القطرية.. كما نتمنى أن يستخدم الشيخ حمد بن جاسم سلطاته (التي يعرفها الجميع).. ويجبر هذه الصحيفة على الاعتذار للكويت ونوابها ووزرائها عن هذا الاسفاف، ولا يحاول التهرب من ذلك بمزاعم شبيهة بتلك التي استخدمها لتبرير اساءات قناة «الجزيرة» للكويت.. فكلنا نعرف الحقيقة.. وانت وإعلامك تعرفون تماماً أن الكويت لا تضيق ابداً بالنقد.. لكنها بالتأكيد ترفض قلة الأدب.. فاعتذر.. واضبط إعلامك.

    الـوطــن



     
  2. كويتي طبيعي

    كويتي طبيعي بـترولـي جـديـد

    21
    0
    0
    فعلا قلة ادب

    يعطيك العافيه على النقل
     
  3. sha100man

    sha100man بـترولـي نشيط جدا

    263
    0
    16
    SUPVR
    KUWAIT
    والله طرطره

    قال متى بنى القصر ....قال أمس العصر
     
  4. المعلمة المتميزة

    المعلمة المتميزة بـترولـي مميز

    945
    0
    0
  5. santafe

    santafe بـترولـي مميز

    717
    3
    18
    اي ناس حاقدة على الكويت لان عندنا ديمقراطية حتى في امريكا مو موجودة ولا في اسرائيل عيل حكومة تتغير 3مرات في السنة وين صارت في العالم وكل الاحترام والتقدير لشعب القطري ولكن في بعض منهم سفهاء وهذول موجودين في كل العالم مع الشكر
     
  6. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    شى طبيعى ياشباب ...
    هذى نتاج سياسة البلد الخارجيه ...
    هذى نتيجة الضعف ..
    تبدأ (بتشوّت) فى المواطنين والسفراء ..
    وتنتهى بهالألفاظ للنواب والحكومه ...

    من أمن (بكسر الميم) العقاب ..أساء الأدب
     
  7. الوزير

    الوزير بـترولـي نشيط جدا

    166
    5
    18
    كم سعر التيوس يالربع
     
  8. كي او سي

    كي او سي بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    سعرها بقوطيين نشا حق الغتر مو الاكل
     
  9. Bent_Abooha

    Bent_Abooha بـترولـي نشيط جدا

    لوووول حلوه جم سعر التيوس لووول
    يبا الله يهديه ان شاء الله :)
     
  10. FOX70

    FOX70 بـترولـي مميز

    يا وطن


    يا فرحة قطر فيك
    كتب عبدالوهاب العيسى

    2010/04/20 10:59 م


    غير مستغرب مهاجمة مؤسسات إعلامية في قطر للكويت اعلاميا لكن واضح انها بدأت تنتهج اسلوبا جديدا في الهجوم من خلال شراء مجموعة من الكتاب الكويتيين بهدف انتقاد وتجريح الكويت وتشويه تجربتها الديموقراطية وهذه عادة قديمة حذرنا منها في اكثر من مقالة ولكن هذه النقلة المتقدمة في الاسلوب الإعلامي القطري من استفزاز وتجريح الكويت ومحاولة عرقلة اي خطوة امامية لها نتيجة الفشل في كل محاولة ضرب مباشر علينا حيث بدأت تتجه لضرب الكويت من الداخل خاصة وان من يستهدفون الكويت في قطر فشلوا في زعزعة صورة الكويت امام شعبها والعالم العربي والاسلامي ولله الحمد صورة الكويت اليوم افضل بكثير من السابق رغم انف الجزيرة وملاكها.
    يعتقد القطريون الذين يحيكون الأمور ضد الكويت انهم اذكياء بتوقيت المقالة التي نشرتها الوطن القطرية كون الكويتيين يعيشون في هذه الفترة حالة من الغضب لتدني مستوى لغة الحوار في مجلس الامة وان هذه المحاولة ستنجح بعكس المحاولات السابقة، يعتقدون ان تجنيدهم لكويتي برتبة «بدون سابق» لا يعيش في الكويت واستخدامه عصا يضربوننا بها ستحقق اهدافهم.
    ردة الفعل الشعبية الغاضبة اثلجت صدورنا وحرقت القواعد الاعلامية القطرية الموجهة ضدنا وياليت من كتب عن الديموقراطية يفهم فيها!! واضح من مقاله انه لا يفهم حتى في تقييم الشعر، صاحبنا يقول ان الديموقراطية حلوة جدا «يا فرحتي فيك» ويقول انها لعبة «شد وجذب» بس؟ جذي علمك كارهو الكويت في قطر؟ اكيد ابتفهمها جذي لانهم فاهمينها جذي، ويقول ان اول من وضع قانون ديموقراطي في العالم العربي والاسلامي هو الصحابي معاوية بن ابي سفيان عندما قال «والله لو بيني وبين الناس شعرة ما انقطعت» احلف؟؟ تكفه هذا قانون؟؟ ويا من تدعي قراءة التاريخ العربي والاسلامي هل نذكرك بكيفية انتقال الخلافة في العهد الأموي والخلافة الراشدة؟؟
    طبعا لما سب وشبع قال: «انا اؤمن بالديموقراطية مع الرجال فقط!!» انت اموجه مقالتك حق كويتيين والا حق تيوس؟
    طبعا صاحبنا قال اللي ما ينقال ونصه ما ينفهم لكن من باب ايمانه بحرية الراي والتعبير وهذا ما علمتنا الكويت والدليل ان في اليوم الذي كانت تهاجم فيه الكويت من قبل الصحافة القطرية نشرت جريدة الرؤية الكويتية مقالاً لعلي المسعودي يمتدح فيها رئيس وزراء قطر وموصله للسماء، الله عليج يا كويت، صج لي قالوا « اللي عنده مثل الكويت يحب ادينه مقلوبة» هذا الفرق بيننا وبينكم .
    بنزيدكم من الشعر بيت، في السطر الاخير من المقالة قال البلد تسير الى الهاوية منذ وقت طويل .. الا يوجد فيكم .. «حكيم»!!.
    الشرهة مو عليك، الشرهة على ادارة الجريدة اللي ما شالت هذه الفقرة وانا اتحداك واتحدى رئيس تحريرك ورئيس حكومتكم من تقصدون بالحكيم اذا فيكم ريال!!
    في الختام ادعو كلاً من الدكتورة معصومة المبارك والدكتور عبدالله الشايجي وكل كويتي شريف يكتب في هذه الجريدة ان يوقف نشر مقالاته فيها وشكرا .


    عبدالوهاب العيسى


    التعليق / مع تحفظنا لبعض الالفاظ والتى ماكان يجب ان تقال بهذا المقال
    الا اننا نعلم بوايا الاخ الفاضل عبدالوهاب بغيرته وعفويته وهو
    من الشباب الذين نامل بهم الخير وبالجميع ان شاء الله
     
  11. المنجنيقي

    المنجنيقي بـترولـي خـاص

    1,966
    0
    36
    المقال المنشور بجريده الوطن القطريه

    صاحب المقال بدر الصفوق " الشاعر "
     
  12. ضارى

    ضارى بـترولـي نشيط

    السلام عليكم

    كلمة الحق يجب أن تقال الكاتب فؤاد الهاشم ماقصر بقطر وبرئيس حكومتها حتى أن القارئ يتخيل أن رئيس مجلس الوزراء القطرى عميل لإسرائيل من كثرة التلميز بذلك هذا إذا لم يقلها صراحة هذا المدعو فؤاد

    وأيضا عبدوالوهاب العيسى كتب عن قطر مقال سابق غير هذا الذى بالموضوع يعلق ويخربط

    الحاصل أن الكويت وقطر دولتان لهم من السيادة والإحترام الشيئ الكثير ولكن خلافات شخصية بين أناس تملك وسائل إعلام تسخرها من أجل مصالحها وتهاجم بها خصومها هو الذى يؤثر على علاقة الشعبين والبلدين بعضهم ببعض

    وهذا الأمر هو الذى يجب أن يتوقف
     
  13. aL- raSy

    aL- raSy إدارة المنتدى

    2,714
    0
    36
    1- هذه الفقره الاولى في كلمة الوطن.. :) ..

    2 - ما علاقة هذه الفقره بالموضوع..؟

    3 - و اذا كان الهدف هو الرد على من اساء للكويت بزعم الوطن الكويتيه، ايعقل ان تتخذ من خلافاتها مع حمد بن جاسم مقدمه للمقال..؟

    4 - هل تعلم الوطن و يعلم الجميع بأن كاتب المقال كويتي..؟

    5- لو تم طرح هذا المقال في اي جريده كويتيه، هل كانت ردة الفعل مثل ما هي عليه الآن.؟


    يالتأكيد لا نقبل المساس بالكويت حكومه و شعب، من وجهة نظري الشخصيه، اعتقد ان ما يطرح على شاشة احدى القنوات الفضائيه الكويتيه و بشكل يومي، ماهو ابشع من هذا المقال.


    خليجنا واحد و شعبنا واحد..
     
  14. محمد المذن

    محمد المذن بـترولـي مميز

    694
    0
    0
    يا فرحة قطر فيك .... لعبد الوهاب العيسى


    غير مستغرب مهاجمة مؤسسات إعلامية في قطر للكويت اعلاميا لكن واضح انها بدأت تنتهج اسلوبا جديدا في الهجوم من خلال شراء مجموعة من الكتاب الكويتيين بهدف انتقاد وتجريح الكويت وتشويه تجربتها الديموقراطية وهذه عادة قديمة حذرنا منها في اكثر من مقالة ولكن هذه النقلة المتقدمة في الاسلوب الإعلامي القطري من استفزاز وتجريح الكويت ومحاولة عرقلة اي خطوة امامية لها نتيجة الفشل في كل محاولة ضرب مباشر علينا حيث بدأت تتجه لضرب الكويت من الداخل خاصة وان من يستهدفون الكويت في قطر فشلوا في زعزعة صورة الكويت امام شعبها والعالم العربي والاسلامي ولله الحمد صورة الكويت اليوم افضل بكثير من السابق رغم انف الجزيرة وملاكها.
    يعتقد القطريون الذين يحيكون الأمور ضد الكويت انهم اذكياء بتوقيت المقالة التي نشرتها الوطن القطرية كون الكويتيين يعيشون في هذه الفترة حالة من الغضب لتدني مستوى لغة الحوار في مجلس الامة وان هذه المحاولة ستنجح بعكس المحاولات السابقة، يعتقدون ان تجنيدهم لكويتي برتبة «بدون سابق» لا يعيش في الكويت واستخدامه عصا يضربوننا بها ستحقق اهدافهم.
    ردة الفعل الشعبية الغاضبة اثلجت صدورنا وحرقت القواعد الاعلامية القطرية الموجهة ضدنا وياليت من كتب عن الديموقراطية يفهم فيها!! واضح من مقاله انه لا يفهم حتى في تقييم الشعر، صاحبنا يقول ان الديموقراطية حلوة جدا «يا فرحتي فيك» ويقول انها لعبة «شد وجذب» بس؟ جذي علمك كارهو الكويت في قطر؟ اكيد ابتفهمها جذي لانهم فاهمينها جذي، ويقول ان اول من وضع قانون ديموقراطي في العالم العربي والاسلامي هو الصحابي معاوية بن ابي سفيان عندما قال «والله لو بيني وبين الناس شعرة ما انقطعت» احلف؟؟ تكفه هذا قانون؟؟ ويا من تدعي قراءة التاريخ العربي والاسلامي هل نذكرك بكيفية انتقال الخلافة في العهد الأموي والخلافة الراشدة؟؟
    طبعا لما سب وشبع قال: «انا اؤمن بالديموقراطية مع الرجال فقط!!» انت اموجه مقالتك حق كويتيين والا حق تيوس؟
    طبعا صاحبنا قال اللي ما ينقال ونصه ما ينفهم لكن من باب ايمانه بحرية الراي والتعبير وهذا ما علمتنا الكويت والدليل ان في اليوم الذي كانت تهاجم فيه الكويت من قبل الصحافة القطرية نشرت جريدة الرؤية الكويتية مقالاً لعلي المسعودي يمتدح فيها رئيس وزراء قطر وموصله للسماء، الله عليج يا كويت، صج لي قالوا « اللي عنده مثل الكويت يحب ادينه مقلوبة» هذا الفرق بيننا وبينكم .
    بنزيدكم من الشعر بيت، في السطر الاخير من المقالة قال البلد تسير الى الهاوية منذ وقت طويل .. الا يوجد فيكم .. «حكيم»!!.
    الشرهة مو عليك، الشرهة على ادارة الجريدة اللي ما شالت هذه الفقرة وانا اتحداك واتحدى رئيس تحريرك ورئيس حكومتكم من تقصدون بالحكيم اذا فيكم ريال!!
    في الختام ادعو كلاً من الدكتورة معصومة المبارك والدكتور عبدالله الشايجي وكل كويتي شريف يكتب في هذه الجريدة ان يوقف نشر مقالاته فيها وشكرا .

    عبدالوهاب العيسى


    تعليقي :
    زين يسوي فيهم واذا فيهم ريال خل يرد على السؤال
    الله يرحم ايام الستينات ايام ماكنو الكويتين يتمشون بسياير واهم لين الحين يدرسون عند المطوع ويكتبون على الطوفة
     
  15. FOX70

    FOX70 بـترولـي مميز

    واحد من الكتب العربية التي قدمت دراسة نظرية في العلوم السياسية هو كتاب الدكتور جمال زهران: منهج قياس قوة الدول واحتمالات تطور الصراع العربي-الإسرائيلي. استندت دراسة د. زهران التي قدمها في كتابه المذكور إلى منهج تحليل النظام الدولي، بالإضافة إلى المدرسة الشهيرة في إطار العلوم السياسية ألا وهي المدرسة الواقعية الكلاسيكية وكذلك المدرسة الواقعية الجديدة في إطار توازن القوى الدولية، ومن ثم حدّد مجموعة من المؤشرات التي يمكن من خلالها حساب قوة كل دوله أو وزنها الفعلي في ميزان القوى الدولي والخ.. لكن ومع الاحترام الشديد لدراسته القيّمة، فإن ما لم يخطر بباله ربما -وهذا أمر طبيعي- أن يُدخل قناة فضائية مثل "الجزيرة" ضمن مؤشرات حساب قوة الدول، كي لا يخطئ الباحثون في حساب قوة الدولة التي تستضيفها وتموّلها ، دولة قطر!

    تأسست قناة "الجزيرة" الفضائية في قطر عام 1996، وقد أظهرت نموذجاً إعلامياً عربياً جديداً يتحلى بمهنيّة عالية. ومنذ ذلك الوقت بدأت تبرز ملامح دور إقليمي جديد تلعبه دولة قطر، ربما يتجاوز مؤشرات قوتها الفعلية بكثير، كما يلاحظ معظم المراقبين والباحثين والمحللين السياسيين. ومثلما غاب حساب قناة "الجزيرة" ضمن قائمة مؤشرات قوة دولة قطر، فقد غابت أيضاً مواضيع كثيرة أخرى بفضل سياسة التكتم والتعتيم شبه التام الذي تمارسه "الجزيرة" على سياسة قطر الخارجية، في مقابل إتباع سياسة إعلامية شديدة التركيز على كافة نقاط الضعف التي تعتري المشهد العربي عموماً، ضمن سياسة إعلامية تصل إلى درجة فضائحية أحياناً، وتركز على الدول العربية الكبرى والأهم، وعلى نحو خاص السعودية ومصر، ناهيك عن خطاب النبرة العالية في الموضوع الفلسطيني. أما الأمور المسكوت عنها في سياسة قطر الخارجية، فهي أكبر بكثير وأهم من موضوع القواعد العسكرية الأميركية، ونقصد العلاقات القطرية-الإسرائيلية.

    ملف العلاقات القطرية-الإسرائيلية التي انطلقت أيضاً عام 1996 بعد زيارة شيمعون بيريس لقطر وتوقيع اتفاقيات بيع الغاز القطري لإسرائيل ثم إنشاء بورصة الغاز القطرية في تل أبيب، والتبادل التجاري والزيارات التي لم تنقطع حتى في أكثر اللحظات سخونة في المنطقة، يفتح الباب على أسئلة كثيرة وكبيرة. ليس أهمها لماذا، بل متى وكيف وإلى أين؟ قد يكون مفيداً أن نطلع على دراسة إسرائيلية صدرت عن مركز دايان الإسرائيلي لدراسات الشرق الأوسط وأفريقيا التابع لجامعة تل أبيب، دراسة بعنوان "علاقات قطر بإسرائيل.. نموذج لسياسة خارجية مستقلة"، للباحث الإسرائيلي د.عوزي رابي، رئيس قسم تاريخ الشرق الأوسط وأفريقيا في جامعة تل أبيب، وباحث متخصص في الشؤون الإيرانية والخليجية، تناول في دراسته طبيعة العلاقات (القطرية-الإسرائيلية) وأهدافها.. والجديد في هذه الدراسة هو أنها تتناول هذه العلاقات من المنظور القطري.

    تتحدث الدراسة عن بداية وأسباب التحولات في السياسة الخارجية القطرية، فتقول: ((ترجع التغيرات الكبيرة في سياسة قطر الخارجية إلى الحاكم الحالي لقطر، الشيخ حمد بن خليفة آل ثان، الذي حلّ محل والده في انقلاب قصر غير دموي في السابع والعشرين من يونيو 1995.. ومنذ صعوده إلى سدة الحكم، حرص الشيخ حمد على تغيير قطر، بحيث تصبح صاحبة نفوذ إقليمي.. وتبنّى الحاكم الجديد فوراً سياسات تتسم بالرفض والنفور من المملكة العربية السعودية.. وشعر الشيخ حمد بأن قطر قد خضعت طويلاً لتوجيهات السعودية، وشعرت بالضيق الشديد عندما وقفت السعودية إلى جانب البحرين ضد قطر، عندما تجدد نزاعهما القديم حول الأراضي.. إضافة إلى ذلك، فإن حمد وطني متحمس أكثر من أبيه، ولذلك فقد اهتم بمتابعة مطالب قطر الإقليمية، وإتباع سياسة خارجية مستقلة.. وقد أدت هذه الأوضاع إلى تصاعد الاحتكاك بين قطر والمملكة العربية السعودية.

    وفي عام 1996، قام حمد بتمويل أول قناة تلفزيونية مستقلة "الجزيرة"، وقامت هذه القناة بتدمير المسلمات الشرق أوسطية والعربية.. وقامت القناة بتعرية الأنظمة المجاورة، بما في ذلك السعودية.. وتباعدت قطر عن المملكة العربية السعودية أكثر وأكثر، كما تباعدت أيضاً عن عدد من دول الخليج الأخرى عام 1997 عندما رفضت التراجع عن قرارها باستضافة قمة دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي حضرها مندوب عن إسرائيل)).

    وعن مستقبل العلاقات القطرية-الإسرائيلية، والعلاقات القطرية-العربية، تخلص الدراسة إلى ما يلي: ((تعتمد العلاقات (القطرية-الإسرائيلية) في استمراريتها على ما سبق ذكره من اعتبارات السياسة الخارجية.. ومن الواضح أن قطر اعتبرت أن التطبيع الجزئي مع إسرائيل يُعَد خطراً محسوباً يطور أهداف سياستها الخارجية. وبينما يبدو الأمر وكأن علاقات قطر وإسرائيل تمثل مصدر الصدام بين قطر وجاراتها، فإن السياسة الخارجية القطرية تم تشكيلها بطريقة لا تتوقع فقط مسألة رد الفعل العربي الغاضب، ولكنها في الواقع تستفز هذا الغضب.. إن الحفاظ على العلاقات مع إسرائيل قد مكن قطر من تأكيد استقلالها في الساحة العربية والمنافسة كلاعب إقليمي بارز بنفوذ ليس بالضعيف)).

    نكتفي بهذا القدر مما تشير إليه الدراسة الإسرائيلية، أما موضوع الغاز فهو موضوع كبير وشائك، يحتاج لأكثر من مقال، وهو مرتبط بتصدير الغاز المصري لإسرائيل ومنافسته من ناحية، ومرتبط بمشاريع الطاقة المستقبلية الكبرى والطموحة، التي تسعى إسرائيل لإقامتها مع دول الخليج، وإلا كيف نفهم تأسيس بورصة الغاز القطرية في تل أبيب؟

    الشريط المصوّر الذي بثته مؤخراً قناة "الفيحاء" الفضائية العراقية عن زيارة رئيس الوزراء القطري لإسرائيل وتباحثه مع المسؤولين الإسرائيليين حول تجديد اتفاقيات الغاز وحول توقيع اتفاقية لتطوير المناهج التربوية القطرية بالاستفادة من الخبرات الإسرائيلية في المجال التربوي، لا يثير المزيد من الأسئلة فحسب، فهي مُثارة أصلاً، لكنه يعيد السؤال مجدداً على قناة "الجزيرة" التي تسكت عن كل هذا النشاط القطري-الإسرائيلي تماماً، بينما تبثّ خطاباً يتناقض مع هذا السلوك السياسي تناقضاً تاماً، إلى أين يُراد لها أن تمضي بوعي المواطن العربي؟

    أخيراً، ربما سيفيدنا بعض الباحثين في العلوم السياسية والعلاقات الدولية بدراسات جديدة تشرح وتقيس قوة الدول التي تشبّ عن طوقها الطبيعي بمؤشرات جديدة،عنوانها إنشاء بورصة غاز في إسرائيل وقناة فضائية مهنية جداً في الدوحة.. وربما أيضاً سيفيدنا الباحثون في الحقول الإعلامية، كيف يمكن لقناة "الجزيرة" أن توفق بين كل هذه المتناقضات ضمن سياسة "تدمير المُسلّمات والتعرية واستفزاز الغضب العربي" وتهييج مشاعر الناس العاديين، في مقابل السكوت عن كل ما يتعلق بقطر، وخصوصاً علاقاتها مع إسرائيل؟!

    سؤال أخير: روسيا الاتحادية التي تمتلك أكبر احتياطي للغاز في العالم، وتمتلك علاقات طبيعية مع إسرائيل، لم تذهب لتنشئ بورصة غاز هناك، فهل قطر كانت أذكى؟!
    - ملاحظة: الدراسة المشار إليها منشورة على موقع مركز دايان لدراسات الشرق الأوسط وأفريقيا، التابع لجامعة تل أبيب.
     
  16. FOX70

    FOX70 بـترولـي مميز

    27/04/2010





    [CENTER]مشروع أزمة بين الكويت وقطر [/CENTER]

    كتب إقبال الأحمد :


    طلبت صحيفة الوطن الكويتية من رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم ان يستخدم سلطاته ويطلب من صحيفة الوطن القطرية الاعتذار للكويت ونوابها ووزرائها «عن هذا الاسفاف... لان الكويت لا تضيق ابدا بالنقد ولكنها بالتأكيد ترفض قلة الادب».
    جاء هذا الطلب في افتتاحية «الوطن» الاسبوع الماضي بعد ان نشرت صحيفة الوطن القطرية مقالا اقل ما يقال عنه انه مشروع ازمة بين الكويت وقطر، حيث استخدم كاتب المقال ــ بغض النظر من يكون ــ يوم 11 ابريل الجاري اردى الكلمات واقلها وادناها بحق الكويت كلها، وليس بحق النواب والوزراء والحكومة فقط.
    لا اعتقد ان هناك مقالا كتب ضد دولة بأكملها، نوابا ووزراء وحكومة، في عالمنا العربي المتخلف والاوروبي المتحضر كان اكثر سوءا مما ورد في هذا المقال.
    صحيح اننا كلنا، كل في مكانه بالكويت، من اكثر المنتقدين لاداء مجلس الامة ولغة الحوار المتردية. الا اننا لا نقبل ابدا ان يكون هذا مستوى اي انتقاد يوجه للكويت بكل اجهزتها التشريعية والتنفيذية.
    هذا من جهة.. لكن الاهم ان الجمل والمصطلحات التي اوردها الكاتب في مقاله المشين الذي انتقد فيه اداء المجلس لم تكن الا واقعا وحقيقيا... فكلمة «جب» و«انت كذاب وابن كذاب» و«انت واطي» و«انت مو ولد ابوك» التي قال الكاتب انها وجهت من نواب الى نواب آخرين في مجلس الامة الكويتي، والتي استشهد بها الكاتب في مقاله لتعزيز وجهة نظره.. لم يأت بها من الخارج، ولكنه نقلها عما سمعه وعما كتب عن جلسات مجلس الامة، والتي كانت وصمة عار بحق التجربة البرلمانية والديموقراطية بالكويت.
    لنوازن بين انتقادنا ورأينا المخالف والكلمات التي يجب ان نعبر بها عن كل ذلك.. فعندما يخرس نائب في مجلس الامة الكويتي بعد تجربة ديموقراطية ناهزت الاربعين عاما نائبا آخر اختلف معه بكلمة «جب» التي يمكن ان يعبر عنها بكلمة اخرى اكثر رقيا واخلاقا وهي «اسكت»، وعندما يسب نائب نائبا آخر ويقول له «انت كذاب وابن كذاب»، في حين يمكنه قول المعنى نفسه كأن يقول «كلامك غير صحيح او انت مخطئ»، وعندما يُهزئ نائب في المجلس نائبا آخر ويقول له «انت واطي» التي يمكن ان يقولها بطريقة اكثر احتراما (حقيقة لم اجد كلمة محترمة لهذه الجملة)، وعندما يقول نائب لآخر انت «مو ولد ابوك»، فلا نملك نحن في الكويت الا ان نلتزم الصمت ولا شيء غيره.
    انا وغيري وصحيفة الوطن نستطيع وبكل سهولة ان نهاجم وننتقد ونصل الى ابعد الحدود في النقد لكل ما ورد في ذلك المقال المعيب بحق قطر قبل ان يكون معيبا بحق الكويت.. ولكننا لا يمكننا ابدا ان ننكر ما ورد فيه من جمل.. قالها نواب كويتيون تحت قبة البرلمان الكويتي.
    لن اقول كما يمكن ان يردده البعض اننا نستاهل اكثر اذا لم نصحُ.. ولكنني اقول انني احزن وكثيرون غيري للمستوى الهابط الذي وصل اليه تعامل الآخرين معنا.. ومن خلال صحف رئيسية رسمية او شبه رسمية.. في دول شقيقة نتشارك معها مجلس تعاون يجمع قادتنا ووزراءنا ومسؤولينا كل عام او اثنين... يقبل قادتنا بعضهم بعضا وتقام ولائم الغداء والعشاء... وتهدى اغلى الهدايا واثمنها... فيما تختفي وراء الابتسامات بعض الاحقاد التي من شأنها ان تدمر التاريخ برمته.


     
  17. تايتنك

    تايتنك بـترولـي خـاص

    1,239
    0
    0
    اخواني لاتنسون وقفت قطر المشرفة بالغزو ولا اليي ماعاصر الغزو وماتاثر فيها مايدري عن وقفت قطر الشقيقة ووقوفها بقوة وصلابة مع الكويت في محنتها في الغزو وترا فؤاد الهاشم ماخلة لنا شئ بطولة كتاباتة اليي يتهجم فيها علي دول شقيقة وصديقة .
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة