نقابة نفط الخليج : تدعو الشعب الكويتي لحضور الاعتصام الجماهيري الكبير

الكاتب : سالم الخالدي | المشاهدات : 622 | الردود : 4 | ‏13 ابريل 2010
  1. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    نقابة نفط الخليج : تدعو الشعب الكويتي لحضور الاعتصام الجماهيري الكبير

    العسكر :خصخصة القطاعات الحيوية ضياع و فقدان للهوية

    القطاع الخاص غير مؤهل على حمل مسؤوليات التنمية الاقتصادية

    أكد فالح سعد العسكر رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين بالشركة الكويتية لنفط الخليج رفض النقابة وجموع العمال و النقابات قانون الخصخصة المزمع مناقشته لما له من أثار وخيمة على حقوق و مكتسبات الشعب الكويتي و العمال على وجه الخصوص و تهديدا لاستقرارهم الوظيفي لما ينشأ عنه من خلل في جميع النواحي الاجتماعية و الاقتصادية و الأمنية .

    و أثنى العسكر في تصريحه على دور رؤساء و أعضاء الاتحادات العمالية والنقابات النفطية التابعة لاتحاد عمال البترول لمساندتهم الفعالة في دعم و تأييد خطوات الاتحاد الذي بدأها في تفعيل مطالبته ورفضه القاطع لقانون خصخصة المنشآت النفطية ، و دور الجنود المجهولين من الإعلاميين الذين لهم الدور الكبير في تحقيق مطالبنا وأهدافنا والذين لن ننسى تضحياتهم وأقلامهم التي كانت مثابة رصاصة في وجه كل من تسول له نفسه بـيع الكويت والوطن والمواطنين ، مؤكدا ان خصخصة القطاعات الحيوية ضياع و فقدان للهوية و هروب من تحمل المسؤولية .

    مهيبا العسكر بجميع عمال القطاع النفطي و الشعب الكويتي و جميع المهتمين بمستقبل الأجيال القادمة لحضور الاعتصام الجماهيري الكبير الذي ينظمه اتحاد البترول لرفض الخصخصة يوم الأربعاء الموافق 14/04/2010 الساعة 06:00 مساء بمقر الاتحاد بالأحمدي الرافض لتطبيق نظام الخصخصة على المنشآت النفطية حيث يمثل هذا القطاع الشريان الحيوي لدخل البلاد

    وأضاف العسكر ان المرحلة القادمة للحركة النقابية هي مرحلة تقرير المصير و التي تتطلب الوقوف صفا واحدا ضد أي قرارات تعسفية بحق قطاعنا النفطي و العاملين فيه ، فلا معنى للخصخصة إذا لم تخلق فرص عمل للمواطنين مشيرا ان الكويت حالة خاصة بين دول النفط الأخرى ولكن بشكل أكبر من معظمها فالتخصيص لا يجب ان تحكمه و تتحكم فيهمن يملك مالا ، فأي تفكير في خصخصة القطاع النفطي ليس له معنى خاصة من خلال مشروع قانون من 26 مادة موزعة على 5 فصول في النهاية منقول من خلاصة تجارب فاشلة .

    و قال العسكر ما دمنا في الكويت ، هذه القطعة الغالية من الوطن العربي الكبير ، وهذا البلد الذي شكل طليعة للحركة النقابية في بلدان الخليج العربي ، لابد لنا ان نذكر فضل الحركة النقابية الكويتية ، التي كان لها الدور الكبير في تحفيز سائر بلدان الخليج للاعتراف بالحقوق والحريات النقابية ، كي تكون قادرة على مواجهة التحديات الكبيرة والصعبة التي باتت تواجهها ، بفعل مسارات العولمة ، وتحولات الخصخصة ، وسيطرة الشركات متعددة الجنسية على الأنشطة الاقتصادية الوطنية .

    مضيفا العسكر ان إتحاد عمال البترول و صناعة البتروكيماويات يضطلع بدور في غاية من الأهمية إما بالنسبة لحجم العمالة في قطاع النفط والكيماويات ، أو للدور الاقتصادي الرئيس الذي يلعبه هذا القطاع من بين سائر القطاعات الإنتاجية الوطنية ، من المادة الخام إلى مئات المواد المصنعة ، وأيضا بالنسبة لخصوصية هذا القطاع ، الذي يتداخل فيه الاقتصاد الوطني بالاقتصاد العالمي ، ولا سيما على ضوء سيطرة الشركات الكبرى ، ومن ضمنها الشركات متعددة الجنسية ، على قطاع النفط من المنبع إلى المصب ، ومن الاستخراج إلى الاستهلاك .

    محذرا خطورة توجه السياسة الاقتصادية للحكومة نحو دعم القطاع الخاص من خلال تخصيص القطاع النفطي و تسليمه مقدرات التطور في هذا البلد لأننا كنا على يقين ان القطاع الخاص غير مؤهل و غير قادر على حمل أعباء و مسؤوليات التنمية الاقتصادية و الاجتماعية للبلاد ، و غير مستعد بالتالي لاحتضان العمالة الوطنية الكويتية ، ولذلك نجده يلجأ إلى صرف هذه العمالة تعسفيا عند أول هزة اقتصادية يتعرض لها .

    مطالبا الحكومة الالتفات لقضايا القطاع النفطي وحلها و التعاون مع السلطة التشريعية للنهوض بالمشاريع الحيوية التي طال انتظار تنفيذها و خلق مشاريع تدر دخلاً موازيا لدخل النفط إذا كان الهدف مشاركة القطاع الخاص .

    مشددا العسكر على نواب الشعب في مجلس الأمة أن يضعوا مصلحة البلاد نصب أعينهم ومستقبل أجيالنا في الحسبان وعدم تمرير هذا المشروع المشبوه ، و أن يؤكدوا صدق نواياهم وموقفهم الداعم للعاملين و الشعب الكويتي و ان يناصرون قضايانا في هذه اللحظة الحرجة ،مذكرا إياهم بقسمهم في الحفاظ على الدولة و مدخراتها من خلال هذا المطلب الشعبي .

    واختتم العسكر تصريحه ، مناشدا القيادة الحكيمة المتمثلة بحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الصباح ، وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح ، المطلب الشعبي برفض الخصخصة متمنيا تحقيق المزيد من التقدم والازدهار في مختلف المجالات .سائلا الله سبحانه و تعالى لهم موفور الصحة و العافية و ان يحفظ الله الكويت و شعبها من كل مكروه .
     
  2. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    يعطيك العافيه يالخالدى على النقل ...
    وياليت أبو سعد يركّز على حقوق الخفجى والوفره والمكتب الرئيسى ...:)
    أما موضوع الخصخصه ..فهو كبييييييييييير حيييل (بدون قصوور منه) ويخص جميع الشركات النفطيه ..ومفروض الأتحاد هو اللى يتكفل فيه ويقعدله...
     
  3. viva28

    viva28 بـترولـي جـديـد

    46
    0
    0
    100% معاك
     
  4. فيصل العجمي

    فيصل العجمي مؤسس المنتدى أعضاء الشرف

    6,420
    1
    36
    اختلف معاك اخوي جابر
    الجهود الحين يجب ان تضاعف في مواجهة هذا الخطر المسمى بالخصخصة
    ويجب ان تقف كل النقابات والاتحادات العمالية في وجه هذا القانون لا ان نترك الأمر للإتحاد فقط من غير قصور فيهم

    والخطوة اللي قامت فيها النقابات خطوه سلميه .. وهي ان كل نقابه تدعي جمعيتها العموميه للإعتصام
     
  5. جابر

    جابر قــلــم بــتــرولــي أعضاء الشرف

    مافيه مشكله يابوعبدالله .....لكنى تذكرت سالفة (ابل عبد الطلب وأبرهه الأشرم) ..وعليه كان رأيى ..

    الله يعين نقابتنا ...مشاكلنا الخاصه ومطوله ...هالحين راح نشارك بعد (بالمجهود الحربى) للأتحاد :D
     
جاري تحميل الصفحة...
مواضيع مشابهة
  1. UNIONKGOC
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    5,944
  2. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,210
  3. UNIONKGOC
    الردود:
    1
    المشاهدات:
    7,013
  4. المحرر النفطي
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    6,940
  5. UNIONKGOC
    الردود:
    0
    المشاهدات:
    1,553

مشاركة هذه الصفحة