مقاله عجيبه

الكاتب : nawaf52 | المشاهدات : 903 | الردود : 5 | ‏13 ابريل 2010
  1. nawaf52

    nawaf52 بـترولـي نشيط

    127
    0
    0
    رأي نفطي
    ناجح جوازاً بنسبة 49%!
    مؤسسة البترول الكويتية (kpc) هي مؤسسة حكومية مكلفة استخراج خيرات البلد، وللقيام بذلك تستعين بخبرات أنجبتها هذه الأرض من أبنائها وأبناء الجاليات الأخرى الكرام، وقد نشرت إحدى الصحف مؤخراً خبراً مفاده أن نسبة الرضا الوظيفي 49 في المئة! وهي نسبة متدنية جداً إذا ما قورنت بنسبة الرضا الوظيفي في الدنمارك التي تصل إلى 90 في المئة، وهي بالمناسبة مقياس لنجاح القياديين في حسن إدارتهم للعمل والعاملين، كما يهدف مقياس الرضا الوظيفي إلى تحديد نقاط القصور والمعوقات لعدة محاور مثل دور القيادة، اللوائح، النظم الإدارية، نظم الترقيات والمكافآت، مستوى التواصل والاتصال بين المستويات وروح العمل الجماعي وغيرها، وقد دأبت المؤسسة خلال السنوات الماضية إلى استشعار الرضا الوظيفي، حيث سعت إلى رفع الرواتب وتحسين النظم الإدارية وتعديل شروط المكافآت السنوية والفورية، والمشاركة في النجاح ومكافأة العمل الإضافي ونظام البعثات والتأمين الصحي ومزايا ومميزات للموظفين ربما ليست متوافرة لغيرهم عن سائر الموظفين في الدولة، رغم كل هذا مازال أكثر من 9 الآف موظف غير راضين! ترى أين المشكلة؟ ونحن نعلم أنه كلما زاد رضا الموظف زاد وفاؤه بالالتزامات والمسؤوليات ومن ثم تحقيقه الأهداف. هل المشكلة تكمن في عدم رضا 9 آلاف موظف؟ أم تكمن في مجموعة قليلة من القيادات لم تتمكن من النجاح معهم في خلق بيئة مناسبة وبث روح العمل الجماعي، وإدارة المرفق بكل عدالة وشفافية، وتكافؤ الفرص للترقية والتقدم؟ ما أسباب عدم الرضا لدى الموظفين بشكل عام والتي نوجزها كالتالي:

    1- غياب الثقة بين القيادي والموظف، فيجب أن يسعى القيادي إلى غرس الثقة بينه وبين موظفيه لا ان يزرع الشك حولهم.

    2- غياب الالتزام بالمسؤوليات، فتجد بعض القياديين يتجنب تحمل المسؤولية ويلقيها على من هم دونه او اعلاه في المستوى.

    3- شعور الموظف بأن اللوائح والتعليمات وجدت لتطبق على الجميع بشكل متساو، ولا تكون عرضة للاختراق من قبل بعض القياديين مما يؤدي إلى عدم الرضا.

    4- شعور الموظف بأن رئيسه في العمل ليست لديه الكفاءة والقدرة على إدارة المرفق، وهذا يولد شعورا بالإحباط، ويؤدي إلى قلة الاتصال والتواصل مما يقلل الإنتاجية.

    5- خوف بعض القيادات من بعض الكفاءات العالية من الموظفين، والتي قد تكون مصدر تهديد لمراكزهم ووجود الصف البديل الذي قد يحول دون التجديد لهذه القيادات، مما يؤدي إلى محاولة هذه القيادات تجميد تلك الكفاءات ومحاصرتها بشتى الوسائل.

    6- يحمل الموظف الكفؤ المزيد من الأعمال، بينما الموظف ذو الكفاءة المحدودة يجازى بتقليل الأعمال عنه.

    7- شعور الموظف بأن الوصول الى مركز قيادي لا يتطلب الجهد والتعب، بل يتطلب التزلف والاذعان لرغبات بعض القيادات والولاء لهم لا للعمل.

    8- شعور الموظف بأن رئيسه في العمل يضع اهدافه الشخصية اولاً على حساب اهداف العمل.

    9- شعور الموظف بأن سياسة النقل والتدوير لا تتبع اسسا واضحة ومدروسة بل تحكمها العشوائية.

    قال احد الحكماء 'اذا واجهت رئيساً سيئاً خلال عملك واذعنت لرغباته فأنت لست ضحية، بل انت مشارك له في سوء ادارته'.


    إعجبتني هذي المقاله المنشوره اليوم في جريدة الجريده للكاتب عبدالحميد العوضي بس خلتني أكتشف إن مو بس أنا موعاجبني الوضع الغالبيه في كل القطاع موعاجبهم اللي يصير وأهم نقطه إن الرضا الوظيفي يتم تحقيقه من خلال علاقات المسؤولين وتواصلهم مع العاملين في القطاع مو بس زيادة رواتب ومميزات لأن هذا اللي يخلي العامل ينتج .
     
  2. محمد المذن

    محمد المذن بـترولـي مميز

    694
    0
    0
    اي يبا لو يسون استفتاء اعتقد الاغلبيه مو عاجبهم الوضع
    روح شوف موظفين الحكومه اعتقد توصل النسبة 90%
    وشوف المواطنين 100% مو عاجبهم وضع الديره
    خلها على الله
     
  3. المشاكس

    المشاكس بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    998
    1
    0
    أكيد هناك عدم ثقه بين الموظف ومسؤوله عند الكثير قد تصل إلى 90% والخوف المسؤول من موظفه بأن يأخذ مكانه إنما هذا يأتي بعدم ثقة المسؤول بنفسه وما أكثرهم في وقتنا الحاظر قد نتسائل لماذا؟؟؟؟

    الجواب ... بسبب الترقيات السريعه والتي أدت غلى عدم توفر الخبره في مجال العمل نفسه وهذا ينطبق على صغار الموظفين أضف عليه التدوير الجاري بين رؤساء الفرق والمدراء بين الأقسام ... ف من الموئكد عندما يكون ريس الفريق من قسم آخر ولا يعلم مايدور داخل القسم ولا يعلم حتى مستوى موظفيه أن يتلاعب به من هو دون منه درجه... لا أعلم لماذا لاتقوم إدارة الشركة بوضع رئيس فريق او مدير من نفس القسم الذي هو به ؟؟؟؟؟
     
  4. ام ريما

    ام ريما بـترولـي مميز

    خلوها عالله والله الرزاق
     
  5. نواف محسن المطيري

    نواف محسن المطيري بترولي خاص أعضاء الشرف

    139
    13
    18

    فعلاً امر غريب ألي يحصل بالمؤسسه، أذا كان المنتج وهو البترول ومشتقاتة متوفر والمبيعات الحمدلله بزيادة ..

    فمن أين يأتي الفشل ؟ بمعنى لما لاتكون نسبة الرضى على الاقل 80% ؟

    المفروض أن تبرعات المؤسسه تملأ الكويت وشوارعها ومدارسها كمساهمه منها في بناء البلد، كما يحصل في كثير من بلدان العالم،،ومؤسستنا الحبيبة أكبر أنجازاتها أن تعلن في الجريدة عن 100 وظيفه جديدة تقبل 20 من المتقدمين والسنه القادمة تعلن 80 وظيفة جديدة وهكذا. والمزعج بالأمر أغلب أعلانات الوظائف للمهندسين وأيضاً في كثير من الاحيان مع خبره عمليه 6 سنوات وكأن مجال النفط لا يعمل به ألا المهندسين و ذو المؤهلات العليا مع أن صناعة النفط تحتاج حتى من لا يستطيع القراءة والكتابة .. الله المستعان !!
     
  6. nawaf52

    nawaf52 بـترولـي نشيط

    127
    0
    0

    والله يا السمي كلامك في محله وتدري شنو المصيبه الحكومه عذرها بالخصخصه توفير فرص عمل للكويتيين واللي يشوف القطاع النفطي حاليأ يقول القطاع متروس ومن كثر ماهو مطفح موظفين عندهم بطاله مقنعه ، والواقع يقول إن الترقيات بالشركات النفطيه موقوفه من فتره طويله والسبب إن فيه نقص بالعماله والاقسام كل يوم تتوسع وتكبر والعدد مثل ماهو ويقل عن حاجة الوظائف الموجوده بس ماقول الا الشق عود والله يستر على الديره .
     

مشاركة هذه الصفحة