هذا ما حصل في ندوة " اتحاد عمال البترول " بخصوص موضوع الخصخصه

الكاتب : المنجنيقي | المشاهدات : 862 | الردود : 0 | ‏13 ابريل 2010
  1. المنجنيقي

    المنجنيقي بـترولـي خـاص

    1,966
    0
    36
    [​IMG]

    نواب ونقابيون في ندوة اتحاد عمال البترول

    خصخصة القطاع النفطي مشروع لبيع البلد!



    كتب سعود الجلال:
    رفض عدد كبير من النواب والنقابيين مشروع الخصخصة المطروح على جدول اعمال مجلس الامة لإقراره بجلسة الخميس المقبل واصفين اياه بانه «مشروع لبيع البلد».
    وعبر المتحدثون في ندوة «لا.. لبيع وخصخصة القطاع النفطي» التي اقامها اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات مساء امس الاول بمقر الاتحاد بالاحمدي عن استيائهم الشديد من قانون الخصخصة الجديد والذي يتيح بيع القطاع النفطي الذي يمثل الشريان الرئيسي والوحيد لاقتصاد دولة الكويت.
    في البداية رفض رئيس اتحاد القطاع النفطي عبدالعزيز العجمي ما يسمى بقانون الخصخصة مشيرا الى ان الرفض يتأتى من منطلق مصلحة عمال القطاع النفطي ومصلحة الكويت وللحفاظ على حقوق الشعب ومستقبل الاجيال القادمة.
    وقال: ان خصخصة القطاع النفطي اثبتت فشلها من خلال تجربتنا السابقة على ارض الواقع عندما تم تخصيص مصانع الملح والكلورين بشركة صناعة الكيماويات البترولية وكذلك محطات الوقود في شركة البترول الوطنية.




    تصفية لدور الدولة

    ودعا الكاتب احمد الديين الى عدم سلق قانون الخصخصة في مجلس الامة مشيرا الى ان الاقتصاد الكويتي يقوم على العدالة والمساواة الاجتماعية وليس الغاء القطاع العام لانه مخالف للدستور.
    واضاف الديين «في بداية نشأة الدولة استدعت الضرورة ان تقوم الدولة بدور كبير في الاقتصاد بمفردها او بمشاركة القطاع الخاص في بعض الاحيان موضحا ان القطاع الخاص لا يستثمر في بعض القطاعات» وشدد على انه من غير المعقول ان نسيطر على الموارد الوطنية من الاجنبي لتقديمها الى المستثمر الوطني والاجنبي لاحقا موضحا ان الخصخصة هي تصفية لدور الدولة في الاقتصاد».
    واعتبر قانون الخصخصة خطرا على الاقتصاد الوطني حيث يدعو الى تخلي القطاع العام عن دوره لصالح القطاع الخاص موضحا ان القانون الجديد اهمل معالجة الامور المهمة ومنها التضخم الناتج عن زيادة الاسعار الناتجة عن الخصخصة وعدم توفر اي حماية معينة للمستهلك.




    سوق النخاسة

    من جهته اكد النائب د.وليد الطبطبائي انه يراد يوم الخميس ان تنزل الثروة النفطية للكويت الى سوق النخاسة مشيرا الى انه ومع الاسف فان اللجنة المالية انتهت الى انه لا يجوز خصخصة الصحة والتعليم الا بقانون، اما القطاع النفطي فيجوز بيعه، مؤكدا ان هذه مقدرات البلد وما يجري امر مخالف للدستور والشريعة الاسلامية.
    وشدد الطبطبائي على القول «سنقف بقوة ضد هذا المشروع المشبوه لبيع البلد» مشيرا الي ان زين ومحطات الوقود كانت تجاربنا مع الخصخصة وكان اول ضحاياها هم المواطنون الكويتيون.
    وتابع قائلا «نحن في هذه المرحلة لا نحتاج الى (الخصخصة) بل الى (المعمعمة) لأن الخصخصة مشروع لبيع البلد».



    ضرب الطبقة الوسطى

    ومن ناحيته، دعا النائب مسلم البراك جموع النقابيين الى التصدي لهذا القانون الجائر الذي سيضرب بعنف الطبقة الوسطى في البلاد وسيخلق طبقة ثرية فاحشة الثراء وطبقة اخرى لا تجد حتى الماء في ثلاجاتها.
    وعلا صوت البراك متسائلا «وينكم يا عمال النفط، كنتم تهزون حكومات وتوقفون شركات عالمية عند حدها، اليوم استنهض هممكم واعلم انه لن يغير هذا الامر - بعد الله - الا عمال النفط».



    إرادة العمال

    بدوره دعا النائب خالد الطاحوس الى اجتماع حاشد غدا الاربعاء يحضره النقابيون والعمال سواء في القطاع الحكومي أو القطاع النفطي على ان يتقدم هذا الحضور جميع نواب الامة، داعيا لأن يحمل هذا الاجتماع عنوان رفض الخصخصة، واضاف اننا نعول كثيرا على ان ارادة العمال لن تخذلنا يوم الاربعاء التي ستكشف ان بمقدورها وقف هذه القوانين.
    وقال احزنني اليوم هذا الحضور المتواضع على الرغم من انه لو علم عمال النفط ما حقيقة قانون الخصخصة لما جلسوا في بيوتهم



    مطالب المتنفذين


    وقال النائب الدكتور محمد هادي الحويلة ان قانون الخصخصة الحالي يخلق عدم التوازن في العدالة الاجتماعية ويسيء الى العمالة الوطنية، مشيرا الى انه كان من الواجب ان يكون القانون مرسخا لارادة الدولة وحاميا للمرافق العامة والثروات الوطنية.
    واضاف: يجب ان تشرع قوانين لها القدرة على حماية الموارد الطبيعية لا ان تشرع قوانين للاستيلاء على ثروات الشعب، واشار الى ان الدستور نص صراحة على تحقيق العدالة بين النشاط العام والخاص لكن ما نراه هو الغاء لهذا الشرط بل ان القانون الجديد لا يحقق أي زيادة في المستوى المعيشي والدخل ولا حتى خلق فرص عمل جديدة وان القانون يحقق مطالب المتنفذين ويعارض النصوص الدستورية وخلص الى القول: سنتصدى لأي قانون لا يحقق الرفاهية للمواطنين.



    انتفاضة


    ودعا النائب خالد العدوة النقابيين الى انتفاضة حاشدة يوم الخميس ليقول الشعب الكويتي كلمته المدوية في وجه هذا القانون والتصدي للجنة المالية التي وافقت على القانون على الرغم من ان الكويت بلد يعتمد على الصناعات النفطية بنسبة %90، ولفت الى ان الساعين وراء هذا القانون هم الطبقة الثرية التي تريد السيطرة على الوطن وثرواته من باب الخصخصة وان البعض ينهب البلد نهبا مبرمجا وكأنها شركة تحت التصفية كما فعلوا بمؤسسة الخطوط الجوية الكويتية.


    تحايل على الدستور


    واكد رئيس مجلس ادارة نقابة العاملين بالشركة الكويتية لنفط الخليج فالح العسكر ضرورة الاهتمام بقضية الكويت المصيرية والرفض التام لما يسمى بقانون الخصخصة.
    وقال: نحن في نقابة نفط الخليج نساند اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات في كل خطواته ضد الخصخصة مؤيدين شعاره «لا لبيع وخصخصة القطاع النفطي» مؤكدين ان خصخصة القطاعات الحيوية ضياع وفقدان للهوية وهروب من تحمل المسؤولية.




    http://www.alwatan.com.kw/ArticleDetails.aspx?Id=21447

    بيض الله وجيهكم

    والدور علينا لحظور الأعتصام

    وهالله هالله ياموظفين البترول بالأعتصام
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة