الوثبة الأخيرة نحو الجنوب

الكاتب : مشعل بن طبيخ | المشاهدات : 693 | الردود : 4 | ‏23 مارس 2010
  1. مشعل بن طبيخ

    مشعل بن طبيخ بـترولـي جـديـد

    3
    0
    0
    اقرؤوا نفط الوطن اليوم وها نحن نهديكم عملية الوثبة الأخيرة نحو الجنوب :
    نفط مهاجر وانعدام وجود كفاءات لتطوير المكامن في عمليات الخفجي

    إخفاقات لنفط الخليج يؤكدها تقرير ديوان المحاسبة الأخير


    كنا في السابق قد أشرنا اكثر من مرة عن المشاكل التي يعاني منها القطاع النفطي وبالذات المتعلقة بالانتاج والاستكشاف، كما توجهنا بعدة تساؤلات حول اسباب الإخفاقات التي تحدث في المؤسسة وشركاتها التابعة وخصوصا التي اصابت شركة الكويت لنفط الخليج التي اثار ديوان المحاسبة الكثير من المخالفات التي ارتكبتها الشركة في منطقة العمليات المشتركة في الخفجي والتي نحن من خلال «الوطن « نوجه سؤالاً للمعنيين بالأمر للشركة ومؤسسة البترول ووزارة النفط وديوان المحاسبة وجهاز المتابعة الحكومي: كيف تتوقعون أن يتم الرد بشكل مقنع في المشاريع المرتبطة بتطوير الحقول البحرية بعمليات الخفجي مثل مشاريع الحفر والنتاج وتطوير وإدارة المكامن وصيانة الآبار والتي لم يرد عليها بشكل واضح منذ عام 2006 إذا كان مدير ما يعرف بمجموعة عمليات الخفجي المشتركة بالمكتب الرئيسي هو نفس الشخص الذي كان يشغل منصب مدير دائرة الاستكشاف والتطوير بعمليات الخفجي المشتركة وتحديدا من 1-مايو-2005 إلى 1-نوفمبر-2008 وعليه الكثير من الملاحظات والمآخذ من ديوان المحاسبة حيث لا توجد جهة محايدة بالمكتب الرئيسي تمكنت بالرد على ذلك فهل يعقل نفس الشخص الذي كان لديوان المحاسبة العديد من الملاحظات عليه والذي كان يؤخر بالرد والذي يلزم بالرد حاليا الا انه من الواضح لن يرد لان السبب واضح كيف سيقوم بالرد الآن وهو بالمكتب الرئيسي اذن لا غرابة أن تظل العديد من الردود غير واضحة وغير مكتملة إذا كان هناك ردود أصلا؟! ولماذا تركت منذ العام 2006 والى الآن من غير ردود مقنعة وواضحة للديوان؟!
    وهنا نحب ان نوضح لقراء «الوطن» اننا كتبنا العديد من الأخبار والمقالات عن عمليات الخفجي المشتركة بشكل عام ودائرة الاستكشاف والتطوير بشكل خاص حيث هي العقل والقلب في تحديد عمر المكامن الهيدروكربونية وإدارتها وتطويرها وتحسين إنتاجيتها وأدائها إضافة إلى مشاريع الحفر وصيانة الآبار والتي تستهلك ما لا يقل عن ثلث ميزانية عمليات الخفجي المشتركة.
    ومما كتبناه بتفاصيل مؤلمة فيما يتعلق بظاهرة النفط المهاجر وانعدام وجود كفاءات لتطوير المكامن بعمليات الخفجي إلى الشكاوى الجماعية مع الرجوع إلى عدد نفط الوطن بتاريخ 22-يناير-2007) وايضا بعدد نفط الوطن بتاريخ (14-ابريل-2008) وايضا بعدد ديسمبر-2009) مما يؤكد نفس المشاكل بالرغم من تغير بعض الوجوه في الإدارة العليا، مع ذلك لا حياة لمن تنادى!
    واليوم نريد ان نستعرض من خلال الوطن بعض نقاط الاخفاقات املا بايجاد الاسباب التي ادت إلى تلك الاخفاقات ومعرفة الحل التي يفترض ان تعلم به الشركة مع العلم انها استعانت حسب علمنا بمستشاريين لبعض النقاط الا ان الاخفاقات الرئيسية والمهمة لم يجدوا حل لها علي سبيل المثال كتالي:
     لا يوجد دليل دامغ على الحد وليس القضاء على ظاهرة النفط المهاجر: ديوان المحاسبة قدر كمية النفط المهاجر من الفترة 1/1/1960 إلى الفترة 31/12/2005 بـ 419.25 مليون برميل وكان رد الشركة من تسع نقاط مبهم وغامض في مجمله ولم يقدم أرقاما أو جدولا زمنيا للانتهاء من هذه الظاهرة.
     استمرار توقف الإنتاج في حقل الحوت منذ يوليو 2000 ويستند ديوان المحاسبة الى كميات الاحتياطيات النفطية المؤكدة ويتضح من الجدول أن كمية الإنتاج تمثل نسبة %38 من الاحتياطي المؤكد، بينما تبرر الشركة في ردها إلى أسباب فنية كانخفاض الضغط والكلفة العالية لتطويرها (دون تحديد هذه الكلفة) وأن الأولوية فقط لتطوير حقل الخفجي الغزير الإنتاجية ولا نعلم كيف سنصل إلى إنتاج الأربعة ملايين برميل يوميا هذا الرقم المستهدف في إستراتيجية المؤسسة مرة في عام 2020 ومرة أخرى في عام 2030؟!
     زيادة التكاليف الفعلية لبعض الآبار عن الزيادة المقدرة لها ورد الشركة يدل على عدم وجود مسح تسويقي دقيق لتحديد الكلفة المقدرة والتحكم بالتالي بالميزانية.
     استمرار حرق الغاز المصاحب (حوالي %80) في الوقت الذي تحتاج الكويت هذا الغاز أو على الأقل كمية منه لإنتاج الكهرباء والجدير ذكره إن المسافة بين الخفجي ومحطة كهرباء الزور لا تتعدى عشرين كم؟
     استمرار تدني نسبة العمالة الكويتية بالخفجي (حوالي %28) ونحن نتحدى رئيس العمليات الحالي وهو كويتي إن يصل إلى 50/50 إلا بحلول عام 2032 على أحسن تقدير وهو ما اثاره التقرير عندما بين ان عدد العمالة في منطقة العمليات المشتركة بالخفجي تدني نسبة العمالة الكويتية حيث بلغ عددها 466 موظفاً وبنسبة %28 في حين بلغ عدد العمالة السعودية 1.091 موظف وبنسبة %65.3 من جملة اعداد العمالة الموجودة بالمنطقة والبالغة 1.669 موظف وذلك حتى 2006/12/31.
    وطلب الديوان ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة للتساوي بين اعداد العمالة الكويتية والسعودية في منطقة العمليات في الخفجي.
     تحميل المكتب الرئيسي للشركة بمبالغ كبيرة تدفع لنائب العضو المنتدب للعمليات المشتركة حيث أشار التقرير إلى قيام الشركة الكويتية لنفط الخليج (المركز الرئيسي) بدفع مبلغ 24 ألف دينارا سنويا لنائب العضو المنتدب للعمليات المشتركة بالخفجي بالإضافة إلى حصوله على بعض المزايا الأخرى وهي:
    أ- حصوله على قيمة تذاكر سفر بالدرجة الأولى ذهابا وإيابا إلى القاهرة له ولزوجته وبحد أقصى (4) أبناء.
    ب- حصوله على سيارة من المكتب الرئيسي للشركة مع سائق لها.
    علما بأنه يتقاضى راتبه الأساسي من منطقة العمليات المشتركة بالخفجي وحصوله على بيت ضيافة مؤقت في مساكن العمليات وحصوله على البدل النقدي للسكن وتوفير سيارة مع سائق.
    وطلب الديوان بيان أسباب تحمل المركز الرئيسي لتلك المبالغ على الرغم من حصوله على مستحقاته الشهرية بالإضافة لمزايا أخرى من العمليات المشتركة بالخفجي.
    إن الشركة الكويتية لنفط الخليج قامت بتعيين المدير التنفيذي للخدمات الصناعية وعضو لجنة إدارة العمليات المشتركة في الخفجي السابق بوظيفة مستشار للمساعد التنفيذي للعضو المنتدب (عمليات الخفجي المشتركة) طبقا لقرار رئيس مجلس إدارة الشركة على الرغم مما ورد من تحفظات على إدائه في عمله كمدير تنفيذي في اجتماع مجلس الإدارة رقم 2004/3 بتاريخ 2004/5/17 كما يلي:
    أ- عدم مشاركة الموظف المذكور مشاركة فعالة في اجتماعات لجنة العمليات المشتركة وأنه كثير التأخير عن الاجتماعات وأنه غير ملم بالمواضيع التي يناقشها.
    ب- عدم تنسيقه مع زملائه أعضاء اللجنة من الجانب الكويتي بشأن الموضوعات التي يتم مناقشتها.
    ت- نقص ومحدودية خبرته الإدارية بشكل عام.
    ث- عدم التزامه بساعات العمل وكثرة تغيبه.
    ج- غير متعاون مع رئيس العمليات المشتركة في الخفجي في ذلك الوقت.
    ح- تسببه في إحراج الجانب الكويتي بطرحه لبعض المواضيع على بند ما يستجد من أعمال الاجتماعات دون التنسيق المسبق.
    واتضح أيضا أن الموظف المذكور يقوم باستلام راتبه والذي يبلغ 6.694 دينارا ومميزات أخرى، وبناء على الكتاب المؤرخ 2007/5/15 الوارد من السيد مدير دائرة علاقات الموظفين في المنطقة فإن الموظف لا يتواجد في مقر عمله، هذا بالإضافة إلى تذاكر سنوية بقيمة 2.442 دينار تدفع من حساب الشركة في المكتب الرئيسي ومميزات أخرى عينية مثل السيارة والهاتف النقال.
    وطلب الديوان ضرورة بيان الأسباب التي أدت إلى تعيين الموظف المذكور في وظيفة مستشار في مكتب المساعد التنفيذي للعضو المنتدب (العمليات المشتركة في الخفجي).
     عدم وجود عدادات لقياس كميات النفط المصدرة بمنطقة الخفجي، خصوصا أن التقرير أكد أن كميات النفط المصدرة من منطقة العمليات المشتركة بالخفجي يتم قياسها يدوياً ويتم اعتمادها من قبل الجانبين وطرف ثالث محايد.
    ويطلب الديوان ضرورة الإسراع في تركيب عدادات قياس لاستخدامها في تحديد كمية النفط المصدرة لإحكام الرقابة عليها.




    ملاحظات الديوان



    ثالثا زيادة التكاليف الفعلية لحفر بعض الآبار الإنتاجية عن التكاليف المقدرة لها



    1 – عدد أيام الحفر الفعلية أقل من المقدرة

    زيادة التكاليف الفعلية لحفر بعض الآبار الانتاجية عن التكاليف المقدرة لها على الرغم من ان عدد الايام الفعلية التي تستغرقها عمليات الحفر لبعض الآبار تقل او تساوي عدد الايام المقدرة لها.

    والجدول التالي يوضح أمثلة على ذلك



    رقم البئر
    عدد أيام الحفر
    الفرق
    التكلفة بالمليون دولار
    زيادة التكلفة
    نسبة الزيادة

    الفعلية
    المقدرة
    الفعلية
    المقدرة

    K - 230
    56
    75
    19
    9.856
    5.676
    4.180
    %74

    K - 232
    44
    45
    1
    10.839
    6.669
    4.140
    %62




    2 – عدد أيام الحفر الفعلية أكبر من المقدرة



    استمرار تجاوز عدد الأيام الفعلية التي استغرقتها عمليات حفر بعض الآبار عن عدد الايام المقدرة خلال السنة المالية 2006، الأمر الذي ترتب عليه زيادة التكاليف الفعلية عن المقدرة.



    والجدول التالي يوضح أمثلة على ذلك



    رقم البئر
    عدد أيام الحفر
    الفرق
    نسبة التجاوز
    التكلفة بالمليون دولار
    الفرق
    نسبة الزيادة

    فعلي
    مقدر
    فعلي
    مقدر

    K - 231
    54
    45
    9
    %20
    11.051
    6.490
    4.561
    %70.3

    K - 233
    47
    45
    2
    %4.4
    11.722
    8.222
    3.500
    %42.6




    وطلب الديوان اتخاذ الاجراءات اللازمة لاحكام الرقابة على تكاليف حفر الآبار الانتاجية حتى لا تتجاوز التكاليف المقدرة.





    :d
     
  2. مشعل بن طبيخ

    مشعل بن طبيخ بـترولـي جـديـد

    3
    0
    0
    ومنا الى معالي وزير النفط وأعضاء مجلس الامة وأعضاء مجلس ادارة نقابة نفط الخليج وعلى راسهم بو سعد هذا السؤال : رئيس عميات الخفجي المشتركة عنده منصب اخر في المكتب الرئيسي بنفط الخليج هو النائب التنفيذي للعضو المنتدب لعمليات الخفجي المشتركة أي انه يعمل بعقدين لشركة واحدة (عقد الخفجي وعقد المكتب الرئيسي) أي انه يتمتع براتبين اضافة الى كافة المزايا والمنافع للجانبين بما فيها مكافأة الوزارة ال450 د.ك فهل يعقل ذلك ؟!

    ان كان كذلك فما على موظفي الخفجي الكويتيين المطالبة بعقدين باعتباره (القدوة الحسنة)
     
  3. خفجاوي نجري

    خفجاوي نجري بـترولـي نشيط

    60
    0
    0
    انا اقول سألو العباقرة بالموارد البشرية و اهما راح يقولون لكم ليش عنده عقدين :)
     
  4. أنور البزون

    أنور البزون بـترولـي جـديـد

    1
    0
    0
    يا خفجاوي نجري تحرى الدقة صياغة العقود مسؤولية الشؤون القانونية وليس الموارد البشرية.
     
  5. خفجاوي نجري

    خفجاوي نجري بـترولـي نشيط

    60
    0
    0
    اخي الكريم

    الشؤون القانونية يكيف ما تريده الموارد البشرية تكيف قانوني
    مو ال Hrاهما اللي قالو انه في سابقه مع فؤاد العباسي وطلبو من القانونيه تكيفها والسالفه كلها كانت من مبدأ خذ وهات وخاصة ان الموضوع تم قبل التغيرات الاداريه الاخيره
    بس مقيوله

    الحي يقلب
     

مشاركة هذه الصفحة