كن قليل الادب تكسب قلوب من ذهب‏???!!!

الكاتب : معرس مضيع الصاله | المشاهدات : 447 | الردود : 3 | ‏9 مارس 2010
  1. معرس مضيع الصاله

    معرس مضيع الصاله بـترولـي مميز

    691
    2
    18

    هكذا هم أغلب الناس دوماً .. يفسروا طيبتك وتعاملك برفق معهم على أنه ضعف ..



    هكذا يظن الكثير ... وعلى هذا المقياس يعاملك الناس .....!!


    عندما تتنازل عن حق لك ... فقط لكي لا تؤذي مشاعر الشخص الآخر ...
    أطلقوا عليك لقب الضعيف


    وصرخوا في وجهك .ما تقدر تأخذ حقك منه


    لم هذه النظرة ؟؟؟


    عندما تعطي شيئاً مما تملك لأحد ما ... ليس لشيء بل رغبة في عدم إحراجه ...


    فسر ما عملت بأنه ضعف ..


    عندما تصفح عن من أخطأ عليك ... فقط لكي لا تدب الكراهية بينكما ... قيل عنك الجبان ....!!


    عندما يكشر البعض عن أنيابه باتجاهك... وتقابلهم بالابتسامة ... قيل عنك لا يملك سواها ...!!


    عندما تتلطف،،,,,,,بالأسلوب تستخدم العبارات الرقيقة اتجاه الآخرين ....... قيل عنك مراوغ ..!!


    إذاً .. فإليك بالحل الوافي .. والدواء الشافي ..والجواب الكافي ..وأنتظر النتائج ...


    فلتقل أدبك... وتتهجم في أسلوبك... و تسلب الآخرين حقوقهم إضافة إلى حقك...


    وتكشر عن أنيابك في ظل الآخرين متبسمين... ولا تعطي بل تمنع... ولا تتهاون بل تصرخ...


    ولا تغفر الأخطاء بل أنعت من فعلها وعليك بالزجر فإنه لهم رهبه وخوف...!!


    عندئذ... سيعمل الآخرين لك ألف حساب... سيخافوا منك... سينتظروا ردة فعلك...


    لن يحاولوا إيذائك ولو بكلمة... يترقبون ما تريد... ينفذون دون طلب...


    هكذا هو مجتمعنا... يأبى بأن نكون ذا أدب واحترام...!!


    ويحرضنا على أن نكون من ذوي الكره والانتقام ..!!


    هل هذه حقيقة واقعيه أم أنا أتخيل ذالك>>
     
  2. aL- raSy

    aL- raSy إدارة المنتدى

    2,714
    0
    36
    موضوع جميل و جميل ايضا انه جاء على طريقة علامات الاستفهام، و الاجمل من ذلك التساؤل الاخير ( آخر سطر في الموضوع ) و هذا التساؤل اعتبرته اساس للموضوع و لو لم يكن موجود لأنهدم الموضوع كله ..

    الابتسامه هي مفتاح القلوب و هي الرساله الأولى بين الاشخاص..

    و حسن الخلق من الدين، و الطريقه الصحيحه و السليمه لكسب القلوب و راحة النفس، و وردت احاديث كثيره تحثنا على حسن الخلق و منها :-

    قال عليه الصلاة والسلام :

    (إن من أحبكم إليّ وأقربكم مني مجلس يوم القيامة أحاسنكم خلقا ) رواه الترمذي .

    ( ما من شيء أثقل في ميزان العبد يوم القيامة من حسن الخلق ) رواه الترمذي .

    ( أكمل المؤمنين إيمانا أحاسنهم أخلاقا ) . رواه الترمذي .

    ( إن المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصائم القائم ) رواه أبو داود .


    بعد هذه الاحاديث هل من عقل واعي سيسوء خلقه او سيقل ادبه..؟؟ لا اعتقد ذلك


    وشكرا يا معرس مضيع الصاله و انشاء الله ما تلقاها.. :)
     
  3. FOX70

    FOX70 بـترولـي مميز


    إن ماتشعر به من مشاعر وأحاسيس تجاه من حولك ..سواء سلبية أو إيجابية..
    هي بالضبط مايشعر به الآخرون تجاهك..
    نعم إن كنت تنظر إلى الناس بتعالي وتكبر فهم لايرونك شيئاً ولست ذا قيمة لديهم..

    قرأت حكاية أسطورية..

    "مر رجل على قرية ووجد ببابها إمرأة عجوزاً
    فسألها ..
    كيف هم أهل القرية؟
    قالت:كيف تركت أهل قريتك؟
    قال:تركتهم قومأ جائرون بخلاء أهل سوء.
    قالت:فكذلك أهل هذه القرية.. أهل سوء ..
    فذهب في حال سبيله ولم يدخل القرية..

    جاء بعده رجل آخر..
    وسألها..
    كيف هم أهل القرية؟
    قالت:كيف تركت أهل قريتك؟
    قال:تركتهم قومأ كرماء خيرين يحبون كل خير.
    قالت:فكذلك أهل هذه القرية ..أهل خير..
    فدخل القرية.. وأخذ حاجته.."

    نكاد نجزم أيضاً أنه بناء على نظرتك يكون تعامل الناس معك..
    فكما قيل "كل يرى الناس بعين طبعه"
    إذا كنت طيباً تتوقع الجميع بنفس طيبتك..
    تفسر كل حركة وسكنة من حولك بطيبة وحب ..
    وتظن الخير بكل الناس..
    ترى تصرفات الآخرين معك .. نابعة من حبهم لك..
    رغم وجود من يكيد لك .. ويستغل طيبتك..
    وعكس ذلك..
    لو كنت شرساً حاقداً ناقماً على من حولك..
    تظن كل مايحدث من أفعال .. ويتحدث به من كلام..
    على إنه مؤامرة تحاك ضدك..
    تتصور الكل يريدك فريسة له ..
    مع عدم صحة تلك الأوهام..


    خلاصة قولي:
    أعد نظرتك لمن حولك .. كن أكثر إنصافاً..
    كل مجتمع مسلم أو كافر ..
    يوجد به الكثير من الأمراض النفسية "الحقد والضغينة"
    وكذا يوجد الحب والطيبة والأخلاق الحسنة..
    لكن لتكن نظرتك ثاقبة تصوب بدقة..
    فلا تنخدع ولا تخدع ..
    ترى الطيبة وترى الشر ..
    نظرة متوازنة .. لا تتعالى على الآخرين.. ولا تنخدع بهم..
     
  4. معرس مضيع الصاله

    معرس مضيع الصاله بـترولـي مميز

    691
    2
    18
    اشكركم على تشريفكم الموضوع

    لانه في الحقيقه هذا هو واقعنا
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة