رساله الى كل رئيس فريق عمل و مدير فى شركه نفط الكويت

الكاتب : فيوسيد | المشاهدات : 2,394 | الردود : 15 | ‏3 مارس 2010
  1. فيوسيد

    فيوسيد بـترولـي جـديـد

    40
    0
    0
    قال الله تعالى " والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا " الأحزاب

    يظن البعض ان العمل والادارة لا علاقة لها بالأخلاق والقيم. اذن فأين تكون الأخلاق والقيم؟ ان لم يكن العمل مرتبطا بالأخلاق فأين ومتى نلتزم بالأخلاق؟ هل نلتزم بالأخلاق فقط في المساجد، في شهر رمضان، في مكة؟ كيف تكون أمينا ان لم تكن أمينا في عملك؟ هل يقال عنك إنك صادق ان كنت صادقا مع أهلك وأصدقائك وكذَّابا أو مراوغا في عملك؟ ألا يقال لمن يغش في البيع أنه غشَّاش؟ ألا يقال لمن يُطفف في الكيل والميزان بأنه من المُطففين؟ وهناك من يعتقد أنه من السَذَاجة أن نتحدث عن الأخلاقيات والقيم في مجال العمل وعلى الأخص في مجال الهندسه التي تهدف إلى الانتاج، مستشهدين في ذلك بالعبارة الأجنبية العمل عمل.. Business is Business. على الرغم من أن الأخلاق الحميدة مثل الصدق والأمانة والوفاء بالوعد والوقت وعدم الغش وعدم الخداع هي من الأمور المحمودة عند المجتمعات المتقدمة «كالانجلو ساكسون» والذين تم اقتباس هذه العبارة من ثقافتهم. ولعل بحثا سريعا في معظم الصفحات الاليكترونية للمؤسسات الغربية، بما فيها الربحية، سيخلص إلى أن أخلاقيات وقيم العمل هي من أولويات هذه المؤسسات. فالأخلاق والقيم في الادارة هي أمر مطلوب في العالم المتقدم بل ويدرس كمقرر دراسي، كما أن أي مخالفة لذلك تقابل باستهجان كبير من الشخص العادي وقد تصل لمحاكمات تنتج عن تعويضات تقدر بالملايين من الدولارات. ولا أريد من هذا الطرح تمجيد الثقافة الغربية، فنحن ولله الحمد في غنى عنها بفضل اسلامنا العظيم الشامل والصالح لكل زمان ومكان، وانما قصدي التذكير بهذه القيم أولا باعتبارها من أحد أهم الأعمدة التي تبنى بها شخصية المسلم، فما بالكم ان كان موظفا أو مديرا عليه أن يتقن عمله، وثانيا لكونها جزءا لا يتجزأ من ممارساتنا اليومية.

    فالادارة تتعامل مع شخصيات واحتياجات مختلفة من البشر سواء كانوا موظفين أو عملاء. فكيف تستطيع تشجيع الموظفين ان لم تتعامل معهم كبشر لهم احتياجات ومشاعر؟ هل تتصور أن عدم احترام الموظفين والعملاء هو شيء مقبول لأنه يأتي في اطار العمل؟ هل تتصور أنه من الصواب أن تمنع الموظفين من الدخول الى مكتبك و مقابلتك هو ليس من صميم العمل ؟ وان كنت تستشهد بالأجانب فهم لا يفعلون ذلك. ألم يسمع أحدكم أن رئيس وزراء بريطانيا الأسبق توني بلير يتحدث و يناقش موظفيه؟ العمل عمل….نعم، ولكن ذلك ينطوي على الكثير من المعاني.. أن تعطي كل ذي حق حقه فلا تجعل الهروب سمه تتحكم في قراراتك في العمل! لا تتحامل على شخص ما لأنه لا يخالف لوائح عمله لكي يرضيك! لا تتنازل عن حقوق مؤسستك لكي تُجامل الآخرين أو لتحصل على ارضاء شخصى! لا تهمل معاملة موظف ما قد تعني له الكثير! فقد يهدف العمل في مؤسساتنا إلى الربح، ولكن من خلال اطار أخلاقي، فليس معنى العمل أن نخدع أو نخون الأمانة أو نسرق أو نكذب أو نظلم أو نرتكب الشنيع من الأفعال التي قد تضر الآخرين!!!

    وقد ينظر البعض أحيانا إلى الأمور أعلاه في اطار ضيِّق فيقول: ان هذا أمر بسيط ولا توجد مشكلة من التلاعب في بعض الأمور «فما الضرر في أن نستفيد كما نفيد»!!!. في الواقع ان أي مخالفة أخلاقية صغيرة تؤدي إلى مشاكل كبيرة. دعونا نتأمل الأمثلة الآتية (الثلاث الأولى من جانب المديرين والثلاث التالية من جانب الموظفين):

    _ الوُعود: أنت مدير في العمل وجاءك احد موظفيك يشكو اليك قِلة دخلِه أو شعوره بالظلم لترقيه الموظف الجديد عليه صاحب خبرة الـ 15 سنة، فوعدتَه بحوافز ومكافآتٍ ان أَثبتَ كفاءته في العمل بينما أنت لا تَنوي أن تُكافئه أو تعلم أنه لا يمكنك مكافأته. أخلاقيا، أنت شخص كاذب ومخادع، واداريا وتنظيميا سيفقد هذا الشخص ثقته فيك وفي ادارة المؤسسة، اذا ألقيت باللوم عليها! بل وسيقوم بنقل هذا الانطباع للآخرين وعلى الأخص الراغبين الجدد في الانضمام إلى اداراتك أو مؤسستك، وهذا سيؤدي إلى انخفاض أداء العاملين وعدم رغبتهم في بذل أي مجهود خارج مطاق واجباتهم الوظيفية! فأين أنت من قيم وأخلاقيات العمل!!!

    _ التَّوظيف: أنت مدير ولديك وظيفة شاغرة، وتقدم لك كثير من المرشحين وقمت باختبارهم وحددت المرشحين ذوي الكفاءة وقررت اختيارهم. وعند اصدار قرارك النهائي جاءك اتصال للتوصية على أحد «المرشحين الأقل كفاءة» فاستبعدت المرشح الأكثر كفاءة واخترت هذا الشخص صاحب التوصية!! أليست هذه خيانة للأمانة التي تحملتها؟ واداريا، فان قرارك هذا سيؤدي إلى شعور الموظفين بأن التوصيات ستتحكم في ترقياتهم وتقييمهم مما يقلل من حماسهم لتقديم أفضل أداء!!! فأين أنت من قيم وأخلاقيات العمل!!!

    _ تقييم أداء الموظفين: أنت مدير ومن مسؤولياتك التقييم السنوي للموظفين، وعندما تقوم بالتقييم فانك تعتمد على مشاعرك لحظة التقييم تجاه الموظف، دون التركيز والتحليل المنطقي للنتائج والحقائق المؤكدة لجهود الموظف في ضوء ما حققه من انجازات أو ما ارتكبه من قصور أو أخطاء! وبالتالي فقد تعطي موظفا تقييما ضعيفا لخطأ صغير ارتكبه قبل التقييم مباشرة أو لأنه يناقش الأمور ويريد طرح الأفكار معك، الأمر الذي لا تحبذه!! وقد تعطي ذلك الذي يمدحك بما أنت لست له أهل تقييما عاليا! أخلاقيا، أنت ظالم وغير عادل في تقييم موظفيك، واداريا أنت تُحبط المخلصين وتجعلهم يفقدون الحماس لأن التقييم غير عادل وغير جاد!. وعلى الجانب الآخر أنت تشجع المنافقين وتتسبب في توليهم المناصب القيادية. كل هذا يؤدي إلى ضعف الأداء وعدم شعور المخلصين بوجود مستقبل وظيفي جيد لهم في هذه المؤسسة!! فأين أنت من قيم وأخلاقيات العمل!!!

    _ الأولويات: أنت مسؤول في مؤسسة ذات طبيعة خدمية عن تقديم خدمة ما، ويأتيك الآخرون من الموظفين أو يطلبون منك إحدى الامور المقدمة من ادارتك، والمفترض أن تلبي طلباتهم حسب أولويات العمل، في الوقت الذي ياتيك من تعرف أنه له علاقة بمدير كبير في المؤسسة أو بشخصية ما، فتسرع بخدمته على حساب اهمال أو تأجيل طلبات الموظفين أو العملاء الآخرين، حتى ولو كان طلبهم ذا أولوية وأكثر أهمية! فهل الأمانة تقتضي أن تُوظِّف وقت العمل بما يحقق أقصى مصلحة لك أم أن الأمانة تقتضي أن تهتم بما يؤثر على العمل بغض النظر عن مصالحك الشخصية! اداريا أنت تُهدر موارد المؤسسة ولا توظفها على الوجه الأمثل وتتسبب في أعمال كانت ستفيد المؤسسة وتخدم صورتها أمام عملائها. بل وأكثر من ذلك أنك تجعل كثيرا من الموظفين يتجنبون طلب أي شيء منك لكي لا يذوقوا مرارة عدم اهتمامك بطلباتهم مما يؤدي إلى عدم تقديمهم لاقتراحات كان من الممكن أن تُحسِّن الأداء!! فأين أنت من قيم وأخلاقيات العمل!!!

    _ عدم التعاون: أنت مسؤول وأداؤك لعملك يتوقف عليه أداء الآخرين لعملهم ولذلك فهم دائما يطلبون منك تأدية أعمال خاصة بالعمل لكي يتمكنوا هم من أداء عملهم. ولكنك تتعامل معهم بطريقة غير مهذبة ومراوغة، فتدعي أحيانا عدم قدرتك على تلبية طلبهم وتتظاهر أحيانا أخرى بأنك مُنشغل بأعمال كثيرة! أخلاقيا، أنت شخص غير متعاون وغير مخلص في عملك. طالما أنه لم يطلب منك شيئا خارج نطاق عملك فان دورك أن تؤديه في أحسن صورة. هل لو كنت تقوم بهذه الأعمال في عملك الخاص كنت تتعامل معهم بهذه الطريقة؟ أما أداريا، فهذا التصرف يؤدي إلى تعطل الأعمال وضياع وقت وجهد الآخرين وان لم يواجه من قبل الادارة فانه ينتشر ويصبح أسلوب تعامل عاما. وقد ينتج عن ذلك انعدام روح التعاون وهو ما يضعف أي فرصة جادة للتطوير أو لتحليل المشاكل ويجعل العمل حلبة للصراع. وبالطبع هذا كله ينعكس على اداء المؤسسة ونتائجها! فأين أنت من قيم وأخلاقيات العمل!!!

    _ التَسلُّق والنفاق: أنت مسؤول ولك تطلعاتك في أن تصبح مديرا وتلجأ إلى النفاق والتسلق من أجل الوصول إلى غايتك! فتبدأ في مدح رؤسائك بما ليس فيهم وتثني على أفعالهم وتنقل لهم ما لا يقوله الموظفون عنهم وتحرف الحقائق وتثير الفتن بينهم وبين زملائهم! أخلاقيا، أنت شخص وصولي ينافق رؤساءه «لحاجة في نفسه»!! واداريا، أنت تثير الكثير من المشاكل في الادارة ومنبوذ من قبل موظفيك، الأمر الذي يترتب عليه عدم التعاون معك ومن ثم تعطيل مصالح العمل!!! فأين أنت من قيم وأخلاقيات العمل!!!

    وبعد؟ وما القصد مما ذكر أعلاه؟؟

    ان النماذج والأمثلة أعلاه ليست من اختراع مخيلتي الشخصية، واني على يقين ان لسان أحدكم يكاد ينطق ليقول «صدقتي!»، كما اني على يقين أن أحدكم قد عايش هذه النماذج سواء في بيئة عمله أو قد سمع عنها من احد زملائه أو أقربائه أو ربما قرأها يوما ما في جريدة أو منتدى!! أن معظم الأحاديث النبوية والآيات القرآنية التي تحدثت عن التجارة في الاسلام أمرتنا باتباع الأخلاقيات والقيم في العمل من باب أنها أخلاقيات عامة يلتزم بها المسلم في حياته الخاصة والاجتماعية وفي عمله كذلك. هذه الأخلاق يضيق المقام عن مناقشتها ولا شك أنها لا تخفى على القارئ ولكن يمكن لنا ذكر بعضا منها مثل: الصدق، الاتقان، العدل، الحلم، الوفاء بالعهد، التعاون والعمل الجماعي. وهناك أمور منهيٌ عنها في العمل مثل سوء الظن، تحقير الآخرين، الغيبة، النميمة، السخرية من الآخرين، الكذب، البحث عن الأخطاء، الخيانة، والظلم بأنواعه. بالطبع هذه أخلاقيات عامة ولا يوجد أي شيء يبيح عدم الالتزام بها في العمل بل قد ان عدم الالتزام بها في العمل هو أمر خطير!!!

    إرساء أخلاقيات العمل في المؤسسة

    عندما يكون الصدق والتعاون الاحترام والأمانة هي الأخلاقيات المنتشرة بين الموظفين، فان هذا يؤدي إلى تَفجر طاقاتهم الكامنة لصالح العمل. بينما عندما تكون ثقافة الخداع والنفاق والاساءة للزملاء هي المسيطرة فان كل موظف يكون على حذر من زميله ويتعاون معه بقدر ضئيل ويُخفي عنه الكثير من المعلومات وقد يكذب في التقارير التي يكتبها لرئيسه وهكذا!! وعليه، فإن اتباع الأخلاق هو أمر يجب أن يحرص عليه كل شخص ولكن ادارة المؤسسة لن تعتمد على مدى التزام العاملين بأخلاقيات العمل بناء على قناعاتهم الشخصية بل هي بحاجة لأن تُلزمَهم بذلك كجزء من مُتطلبات العمل. فكما أوضحت فان عدم الالتزام بأخلاقيات العمل يؤثر على أداء المؤسسة وبالتالي فلابد لها من الحرص على تطبيقها. لذلك فانه من الضروري تحديد ما هو أخلاقي وما هو غير أخلاقي في عُرف المؤسسة لكي يلتزم به الجميع. في غياب ذلك فان كل موظف يكون له مقاييسه الشخصية والتي تختلف من شخص لآخر، فقد تجد من الموظفين من هو مؤمنٌ بأخلاقيات العمل ومنهم من لا يكترث بها!!

    كذلك فانه لا بد من التعامل بحزم مع كل اخلال بهذه الأخلاقيات. لابد أن يتم التعامل مع الكذب في التقارير وفي البيانات. لابد أن تُعامل روح العداء والايذاء بين الموظفين بالجزاء الرادع. لا يمكن ترك كل موظف يتصرف حسب ما اعتاد عليه فلا يمكن ترك الموظفين بدون الحديث معهم و يَحِيكون المؤامرات لبعضهم. لا يمكن أن يتم التعامل مع من لا يحترم أخلاقيات العمل بتهاون فهذا يجعل الجميع يسلك نفس المسلك. لا يمكن أن تقبل أن يكون الموظفون لهم مصالح متداخلة مع مصالحة المؤسسة!!! يجب أن يتم التعامل مع كل أمر يخص أخلاقيات العمل بكل شدة مهما كانت رتبة الشخص المخالف!!!

    الحِرص على أخلاقيات العمل هو أمرٌ ديني وأخلاقي واداري. ومع الأسف فان اهمالنا لأخلاقيات العمل يجعل الموظفين لا يتعاونون والكل يبدأ بسوء الظن ولا يمكننا الاستفادة من خبرات بعضنا. أخلاقيات العمل ضرورة للتطور والتقدم، ولابد أن تكون لأخلاقيات العمل أولوية أكبر بين موظفينا ومُديرينا. فهل فكرتم يوما في كيفية ممارساتنا لأخلاقيات وقيم العمل في مؤسساتنا!!!

    آخر الكلام:

    يقول بلال بن سعد رضي الله عنه: لا تنظر إلى صغر الخطيئة.. ولكن انظر إلى عظم من أعصيت!!!
     
  2. nawaf52

    nawaf52 بـترولـي نشيط

    127
    0
    0
    جزاك الله خير على هذا الكلام الطيب
     
  3. Barbarian

    Barbarian بـترولـي نشيط

    120
    0
    0
    شكلك خافسين فيك بالتقييم السنوي

    عادي يبا عادي احنا ياما انخفسنا في التقييم وصار عندنا مناعه وصار شي عادي

    على قولة عادل امام متعوده دايماً...

    قبل ما تدخل الشركه تدري ان هناك واسطه فعوّد نفسك على هالشئ ولا تقول راح اورييهم ما راح اشتغل لان هالشي يضرك ويضر بلدك. قول الله يسامحهم واجتهد اكثر واهم شي ضمريك يكون مرتاح وتحلل معاشك
     
  4. المصمم

    المصمم بـترولـي نشيط

    58
    0
    6
    ياخوي وجهة الكلام للمسؤلين وخل يقرون شنو قاعد يسون قاعد بمكتبه ومايدري شصير من حوله ويسمع كلام السوبر فيزر لاتظلم ترى يجي اليوم اللي تحتاج من ربك ان يرفع عنك ظلم اسال اللي يخاف الله وخل عندك ثقات من الناس تلجأ لهم والله راح يوقفونك على الصراط وياخذون حقهم ولا تستانس بالمنصب تراه بلاء من ربك والله يعينك ولا تكون امعه مع المسؤلين واذا موقد المنصب خل غيرك يمسكه والله يجي اليوم اللي راح تقول ياريت كنت عامل ولامسؤول
     
  5. Bent_Abooha

    Bent_Abooha بـترولـي نشيط جدا

    والله في وايد ناااس أنظلمووا هالسنه وانا منهم بالله بلانا بتيم ليدر يخاف يتكلم الحمدالله والشكر والي يقوله المنجر يمشي عنده سواء صح او غلط س مأقول غير حسبي الله ونعم الوكيل فيهم مافي شيء عند الله بيضيع ووهذه أمانه ينسألون عنها بالاخرى والله يعينهم وويعوض كل من أنظلم ان شاء الله بالنهايه مأحد ياخذ غير رززقه والحمدالله على كل حال
     
  6. المشاكس

    المشاكس بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    998
    1
    0
    الكل يشتكي ويتذمّر ومنهم من يدعي ومنهم من يتحسب ......

    أكيد في ضلم وعدم إنصاف ومادمنا بشر راح نضلم طبعا ليس الكل....

    لكن

    قبل لاندعي ونتحسب هل تأكدنا من إننا نستحق هذا التقرير أم لا ؟؟؟؟؟؟؟

    قلنا من قبل حسب تقييم الشركة 90% من الموظفين لا يتعدون الجيد بالتقييم ومع هذا نجد الكثير يأخذ جيدجداً + وهذا يعتبر فوق المطلوب بكثير إذا مانظرنا إلى ماقدمه الموظف من أعمال سنويه.

    جيد = يعني أن الموظف يقوم بعمله اليومي بأكمل وجه

    جيد جداً = أن يصل الموظف إلى مستوى من العمل يندر أن يصله الآخرون ..... هل نحن نعمل بهذا المستوى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    والبعض يطالب المسؤولين وانا أعني من رئيس فريق ومافوق بمراعاة الله بالتقييم وغيره ...... بالمقابل هل نحن راعينا الله في مجال عملنا وخاصه في قضية الغياب والحضور ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    قبل لا ندعو أو نتحسب على شخص يجب أن نتأكد من وقع الضلم علينا حتى لا تعود هذه الدعوه علينا بالنهاية.

    قد يقول البعض ... أنا أعمل أحسن من فلان ولكن بالتقييم أعطى فلان أحسن مني ..... هنى لنسأل أنفسنا .. هل أعطاني حقي في التقييم ؟

    إذا أعطاني حقي في التقييم فقد أنصفني ويبقى لماذا أعطى فلان أحسن مني ف هذا بينه وبين ربه
     
  7. maz149

    maz149 بـترولـي جـديـد

    25
    0
    0
    جزاك الله خير على هذا الكلام الطيب
     
  8. فهد شموه

    فهد شموه المـراقب الـعـام

    2,712
    25
    38
    ذكر
    Production Engineering Mechanics
    ☀Q8 دار الفخــر والعــز☀
    أزمـــة أخلاقيـــات !!!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عزيزتي "فيوسيد" كلامك صحيح 100%100 ومثل ما يقولون الصج يعوّر, وهذا وللأسف الشديد هو واقع الحال الذي نعيشه والمستشري بشكل كبير في معظم المؤسسات والدوائر الحكومية الله المستعان, وقد لمست فيكم عزيزتي مدى الظلم الذي قد تعانينه من قبل رؤسائكم, وإن كان ذلك فلكم بطريق القانون خير سبيل.

    ختاماً أُشيد بمشاركتكم الرائعة والتي أعتبرها دراسة شاملة عن مدى الفوضى وأزمة الأخلاقيات حيث صارت من سمات هذا العصر

    وأختم بقول أمير الشعراء أحمد شوقي
    "إنما الأمـــم الأخـــلاق ما بقيت فإن هُـــمُ ذهبت أخـلاقهم ذهبـــوا"

    والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين, نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
     
    آخر تعديل: ‏8 مارس 2010
  9. طلال علي الفُضلي

    طلال علي الفُضلي بـترولـي جـديـد

  10. إعلامي قديم

    إعلامي قديم بـترولـي نشيط جدا

    195
    0
    0
    شكرا على هذا الطرح الجميل ويعتبر من أجمل ما قرأت فى المنتدى

    لو طبقت هذة الأخلاق على مستوى الدولة لما كان وضع البلد على هذا المستوى

    لو رجعنا الى العصور السابقة العصر الأموي حيث أمتد حكمها 800 سنة وعندما تغيرت أخلاقهم تغيرت الدولة إلى دويلات

    وتسمى في ذلك الوقت طوائف وبدأ تدب بهم الفتن والكره والبغضاء حتى سقطت الدولة الأموية بسبب ماذا تغيرت الأخلاق بين حب

    الدنيا والنساء والخمر والكذب والأسراف وكانت هي من دولة غنية إلى فقيرة .

    أدعوا الله أن يرحمنا ولا يغير علينا هذه النعمة يجب الرجوع إلى الله والتوبة من الذنوب والمعاصي

    وشكرا
     
  11. bandar10

    bandar10 بـترولـي جـديـد

    27
    0
    0
    حط واسطتك جدامك - روح حق مديرك و قوله منو واسطتك و خله يلعلع بلسانه و خل بشتك وياك و اارجع بيتك ماخذ درجتك و تقييمك و بشتك تحت اباطك - شارب قهوتك ماكل حلوك - ما حد مضايقك و واسطتك لا يغادر نظرك - تروح دوامك لابس غترتك - مستانس بكشرتك ( ابتسامتك)- و ان كلمك احد - دق على واسطتك و سنع لسانك و قوله ان فلان مضايقك - تاخذ حقك و تطوف على ربعك و تبارك لهم بالشهر الفضيل - ماكل ايدامك و متبخر ببخورك - لا احد يضايقك و لا فلان يدوس لك على طرف - و لا شتقول يا الغالى - وواسطة المسلم اولا و اولا ربه سبحانه و تعالى - بس بذل الاسباب - يمنع من تكسر الخاطر فى الصعاب - و اعذرونا على الاطالة :)
     
  12. Ahmad Alenezi

    Ahmad Alenezi بـترولـي نشيط

    53
    0
    0
    السلام عليكم...

    والله الواحد ما يدري شيقول في البدايه الموضوع جميل ولا الله يعينكم...؟ اترك الخيار لكم

    انا احب اتكلم عن نفسي قبل لا اضرب امثله بالاخرين و بحاول اختصر كلامي انا انظلمت بشهاده من الكل مو مني لا والله ابد من الكل والقسم الله انا فيه الكل كان ناطر تقييمي شنو راح يكون؟؟ وبالاخير انصدمت صدمه مو طبيعيه بصراحه بالتقييم لكن الحمدلله يارب على كل حال والمبدأ كان بكل امانه انا احلل معاشي و اشتغل لله سبحانه و تعالى مو لمسؤولي ولا لمديري... مااجاملكم انقهرت و زعلت و تضايقت بالبدايه لكن ثاني يوم داومت ولا كانه شي صار بس صدقوني انه المسؤول الحين لمه يشوفني ما يقدر يحط عينه بعيني وهذا بصراحه كان اجمل من التقييم...... لانه ان دل على شي فهو يدل على انه يدري انه ظالمني و عارف هو هالشي

    السؤال عشان ما يكون الكلام فقط للشكوى والشكوى لغير الله مذله طبعا؟؟؟ لكن السؤال اللي يطرح نفسه نبي اسباب للتقييم..؟ يعني لمه مسؤول يحط التقييم شنو السبب ......؟ ليش عطاني هالتقييم؟؟؟ لاني سالت و مالقيت ولا رد مقنع اكثر الردود كانت مضحكه والله احنا لمه دخلنا قعدنا فتره عشان ناخذ تقييم سنع...؟ هل هو انتقام للي صارله قبل ولا شنو ....؟

    بالاخير اقول الحمدلله يارب خلني مظلوم ولا ظالم

    ويعطيكم العافيه والله كريم ان شاء الله وبالتوفيق جميعا ونلتقي معاكم في سنه2011 و نشوف تقاييمنا هههههههههه اذا الله عطانا و عطاكم العمر ان شاء الله.
     
  13. ام ريما

    ام ريما بـترولـي مميز

    تسلم ايدك عالموضوع الاكثر من رائع :p
     
  14. الجاسي

    الجاسي بـترولـي نشيط

    70
    0
    0
    ما أقول الأ الحمد لله ،، و الله كريم
     
  15. MMM

    MMM بـترولـي جـديـد

    19
    0
    0
    عن نفسي
    لا اتعورون راسكم معاهم .... كلمه وفهمه ان انت سويت هذا الشغل وهذا التقييم ظلم وشوفه شقول وساعتها اذا ما شفت منه لا حق ولا باطل ... سواااا نفسي قلت له انا اشوف هذا التقييم ظلم ومو حقي وانشاء الله بذمتك باجر اذا اندفنااا تحت التراب مو نافعك هالعناد ... وبعدها كلمت المانجر وقلت له انا ما ابي شي منك بس حبيت اقولك ووصل له ان اهو ظلمني وانشاء الله بذمته وماني امسامحه .
     
  16. KOCE

    KOCE بـترولـي جـديـد

    23
    0
    0
    اقول يا خوي عيش حياتك يوم بيوم ترى اذا تبي تفكر ابشر بالامراض واولها الضغط وخلها على الله ترى في موظفين كثار مظلومين بعد الله يسهلك امورك ويفرجها عليك
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة