Nick الذي استضافته المؤسسة

الكاتب : سالم الخالدي | المشاهدات : 2,564 | الردود : 3 | ‏21 فبراير 2010
  1. سالم الخالدي

    سالم الخالدي رئيس اللجنة الإعلامية فريق الإعلام

    5,139
    1
    38
    مشغل غرفة تحكم - مصفاة ميناء عبدالله
    الكويت
    الكل أكيد وصله ايميل المؤسسة عن محاضرة لشخص مقطوع اليد والرجل ورغم هذا حقق الكثير وصار رمز للاصرار والنجاح لكن الشي اللي شدني ومازلت أفكر فيه كيف لشخص مقطوع اليد والرجل يسبح [​IMG]

    Nick يسبح في حمام السباحة
    [​IMG]


    وهنا يلعب الجولف
    [​IMG]



    هنا عندما كان في سن العاشرة
    [​IMG]



    هنا في الهند
    [​IMG]



    في هاواي

    [​IMG]



    يكتب بفمه
    [​IMG]
     
  2. reznama

    reznama بـترولـي مميز

    سبحانك ربي

    فعلا آنا إستغربت أكثر يوم عرفت إنه يجيد السباحه ..!!

    ويقوم بأعمال كثيره وعديده

    وناس وايد الله منعم عليهم بنعمة الصحه والعافيه ويتــّــكلون على غيرهم ..!!

    تحيــاتي

    ..
     
  3. like.no.other

    like.no.other بـترولـي مميز

    594
    0
    0
    سبحان الله

    ما شاء الله عنده اصرار و عزيمه قويه و تحدى العالم وتحدى نفسه بعد
     
  4. afaraj

    afaraj بـترولـي جـديـد

    14
    0
    0
    السـلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    يحكى في السلف أن رجلا ابتلاه الله بالعمى وقطع اليدين والرجلين، فدخل عليه أحد الناس فوجده يشكر الله على نعمه، ويقول: الحمد الله الذي عافاني مما ابتلى به غيري، وفضَّلني على كثير ممن خلق تفضيلا، فتعجب الرجل من قول هذا الأعمى مقطوع اليدين والرجلين، وسأله: على أي شيء تحمد الله وتشكره؟
    فقال له: يا هذا، أَشْكُرُ الله أن وهبني لسانًا ذاكرًا، وقلبًا خاشعًا وبدنًا على البلاء صابرًا.

    يحكى أيضا أن رجلا ذهب إلى أحد العلماء، وشكا إليه فقره، فقال العالم: أَيسُرُّكَ أنك أعمى ولك عشرة آلاف درهم؟ فقال الرجل: لا. فقال العالم: أيسرك أنك أخرس ولك عشره آلاف درهم؟ فقال الرجل: لا. فقال العالم: أيسرك أنك مجنون ولك عشرة آلاف درهم؟ فقال الرجل: لا. فقال العالم: أيسرك أنك مقطوع اليدين والرجلين ولك عشرون ألفًا؟ فقال الرجل: لا. فقال العالم، أما تستحي أن تشكو مولاك وله عندك نعم بخمسين ألفًا.
    فعرف الرجل مدى نعمة الله عليه، وظل يشكر ربه ويرضى بحاله ولا يشتكي إلى أحد أبدًا.
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة