الروس

الكاتب : دبليو دي 40 | المشاهدات : 493 | الردود : 1 | ‏2 فبراير 2010
  1. دبليو دي 40

    دبليو دي 40 بـترولـي نشيط

    144
    0
    0
    الروس وما أدراك ما الروس

    امة قد خلت...

    امتلكت نصف العالم...

    وبين غمضة عين وانتباهتها...

    تقلصت ...ولم يبق منها إلا روسيا... اليوم!....تدلل على ماضي لن يعود

    كان دبا روسياً...لكنه..مات من برودة الحرب القارسه...

    قال ابو صالح:الروس نامت....والعصاعص قامت!

    وابو صالح تاير كبير...من أكبر تجار الماء المجمد, المسمى (فلجاً)! وهذه تجارة المستقبل; عندما تقل المياة( الصالحة) للشرب , وتبدأ حرب المياه !

    وحسنا فعل عندما أسمى ابنه صالح , وأبنته صالحه

    حينها , حاول صناعة تسوية شبيهة بالتسوية الشاملة , قصّة بقصّة...!

    فأطلقها:آخذ امك وتاخذ بنتي!

    وغدروا بحسينوه , ذات مساء , عندما كان عائدنا وهو يحمل القيمر البصري, و متسربلاً بشتاً نجفي, وأطارا بريللي على رأسه : يمكن من عوقه له يمكن ( لا كما قال بعض علماء اللغة : من عوهه ! فهذا المعنى لا يستقيم)

    واتت الدرجات تترى و كلٍ اتكأ على درجة , وآخرون صعدوا للفورد , التي أسسها هنري فورد بالزمانات !

    لكن اطلقت صرخة : تساوت الروس!

    ورددت جوقة الكريملين للسمفوكيات ( على رأي أمام عادل!) خلفها بترتيل جنائزي : تساوت الروس!

    وسارت أمام الساحة الحمراء - التي كسر بابها الذي يدق !- جحافل أمة ستالين , ترددهاا!

    قيل قديماً: الحسد يهدم بلد!

    وقيل : يكفينا شركم أيا الحاسدين!

    وقال فلان لفلان : ليش مو لابس الطاقية؟!

    وقال شويعر :حتى على الموت لانخلو من الحسد!

    وقال ابن السقاء: ازل عني حسد الحساد بكبتهم ....فأنت الذي صيرتهم لي حسدأ

    فيا ابن السقاء , استحلت رملاً وما زال الحسد!

    فعلام تناكف ابن حمدان بن حمدون التغلبي...وتطلب منه المستحيل...؟!

    أينك يا بن يوسف يا ثقفي: الست القائل: أني أرى رؤوساً قد أينعت وحان قطافها؟
    :بلى !
    : اذن , خذ تصريحك من بوابة شعيبة الجنوبية , واركب اول باص , وحياك!
     
  2. pic2020

    pic2020 كاتب - صحيفة الكويتيّـة أعضاء الشرف

    462
    0
    16
    ....

    ...

    الحسد في شركتنا ... صنعه

    ...

    روسيّــــة!

    ...

    والفوردات في عالمنا ... صناعة

    ...

    أميركانية!

    ...

    تجمدت حرب ... امريكا وروسيا

    ...
    الباردة ... ذات صيف!

    ...

    ونشطت

    ...

    الرؤووس اليانعة ... في زوايــا شركتنا الحادّة!

    ...

    و
    ...

    روووس ... يابو الروس!


    ...



     

مشاركة هذه الصفحة