العراق Vs ايران مباراة مثيرة

الكاتب : الخوارزمي | المشاهدات : 402 | الردود : 0 | ‏25 يناير 2010
  1. الخوارزمي

    الخوارزمي بـترولـي نشيط

    75
    0
    0
    مباراة تقام على ملعب الخليج العربي حسب تسمية جماهير مجلس التعاون الخليج العربي اما الجمهور الايراني فيسميه الخليج الفارسي و بسم الله تبدأ المباراة و الجو حار في صيف 1980 و نشوف القوات العراقية تتقدم و تخترق الاراضي الارانية معلنة عن اكبر حرب بالقرن العشرين و مدرب الفريق العراقي صدام يسمي الحرب فادسية صدام اما الجانب الايرانية فيسميها ( دفاع مقدس ) و في بداية المباراة تشن الطائرات العراقية هجوم مفاجا على مطارات طهران و للاسف لم تسفر الضربة عن العديد من القتلى و الجمهووووور زعلاااااان يعني الجمهور يبي قتلى يبي دم و حلات المباراة بقتلاها ( باهدافها ) و في هجمة ثانية تخترق القوات البرية العراقية محافظة خوزستان و تحتل المحمرة و عبادان اااااااه الدفاع الايراني يصد الهجوم و يهجم هجمة مرتدة على البصرة .

    الله الله الله يرد الدفاع العراقي على هجوم البصرة و يحقق 381 قتيل و هذا اول الغيب و نبي نشوف قتلا اكثر بالمباراة و الجماهير بالمدرجات تتراقص على واقع القتال و تستأنس على منظر الدم و الاشلاء المتناثرة و نسمع الجمهور الخليجي يقول يا الرافضة و يرد عليهم الجمهور الايراني هين يا النواصب و الكل يسب بعضه اما الجماهير الامريكية و الاسرائلية تتابع من بعيد و تضحك على خيبتنا و لعبنا الفاشل .

    لا لا لا لا ( ينقز المعلق ) هجوم اسرائيلي و لا اذكى على المفاعل العراقي و بقدرة قادر تعبر الطائرات الاسرائيلة مسافة بعيده و تضرب العراق بعد انشغال المسلمين بالمباراة الرائعة اللي تدور احداثها بين العراق و ايران .

    تمد الجماهير الخليجية العراق بالمال لشراء المحترفين ( الاسلحة ) حسب التصريحات 15 مليار دولار راحت معظمها ببطن المدرب الامريكي .

    و حاليا قاعد اسمع صوت الجماهير تطالب بمزيد من الدم و القتلى و الله اكبر تحقق العراق اكبر هجمة مرتده تسفر عن قتل 6 الاف قتيل ايراني الله يامحلها من مباراة 120 قتيل ايراني و 60 الف قتيل عراقي يا سلام اعلق و اصفق و اسوي شقلبه امامية على هذه النتيجة الرائعة 180 قتيل مسلم و النتيجة بأزدياد .

    حاليا احنا بسنة 1984 و الوقت يمر بسرعة الى 1985 و هني تدخل القوات القوات الايرانية لمسافة 14 كيلو داخل العراق و يصدها الدفاع العراقي و يعطينا 12 الف قتيل ايراني .

    المنتخبين قاعدين يبدعون بشكل مو طبيعي خاصة انه الهجوم حاليا صار على المدنيين و تقصف كل من بغداد و طهران قصف عشوائي و العراق يضرب اكثر من 43 مدرسة اطفال و يتسبب بمقتل مئات الاطفال الايرانيين و ترد ايران بقصف مدرسة بلاط الشهداء بالعراق ( لا حول و لا قوة الا بالله ) و ماكو احلى من منظر الاطفال المقتولين اللي ما يعرفون الفرق بين فارسي و عربي و شيعي و سني .

    المنتخبين بدأو بأستخدام الاسلحة الكيماوية و العراق يتميز بهالشي و حاليا قاعدين نشوف المباراة بلحظاتها الاخيرة و نشوف النتيجة مليوووووووووووون قتيل ايراني اي يا جماعة مليوون يا عييني على المليون قتيل اما الجانب العراقي حصل على نص مليون قتيل ياااااااااا فرحة الجماهييييييييير بمقتل مليون و نصف انسان بمجزرة يشهدها ملعب الخليج العربي تنتهي المباراة مع انتظار الجماهير لمباراة اقوى بين دولتين مسلمتين يكون فيها عدد القتلى اكبر خاصة انه كلنا نعرف انه منتخباتنا ما تقدر على المنتخب الاسرائيلي و جماهيرنا تهوى الخلاف و الشقاق و يغذيها عنصرية العرق و تطرف الدين و ما اقول الا ابوي ما يقدر الا على امي .


    يشغلونا او نشغل نفسنا بين سني و شيعي و النتيجة نقتل نفسنا بنفسنا باكستان لبنان و اليمن و ما خفي اعظم .
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة