رجل يستحق منا الدعاء

الكاتب : بياع | المشاهدات : 569 | الردود : 2 | ‏19 يناير 2010
  1. بياع

    بياع بـترولـي جـديـد

    41
    0
    0
    الشخص الذي سوف أحدثكم عنه أسلم على يديه أكثر من 5000000 ( خمسة ملايين ) شخص من اربعين دولة خلال ثلاثين عاما قضاها في الدعوة هو الدكتور عبدالرحمن السميط جزاه الله خيرا هو طبيب وداعية من دولة الكويت ومؤسس جميعة العون المباشر وهي جمعية خيريةدعوية كرس الدكتور السميط حياته للدعوة في القارة الإفريقية وقد أثمر هذا الكفاح الطويل عن نتائج عظيمة فهناك ألاف الدعاة الذين يعملون في جمعية العون المباشروهم ممن أسلم على يد الدكتور السميط وأصبحوا دعاة للاسلام ومنهم قساوسة ورجال دين نصارى اعتنقوا الاسلام تخيلوا خمسة ملايين إنسان يأخذ أجرهم الدكتور السميط !!

    فهؤلاء الخمسة ملايين سيزدادون مع مرور السنين وستنشأ أجيال من المسلمين كانت ستنشأ على الكفر لولا الله ثم هذه الدعوة المباركة من هذا الرجل الذي ترك الدنيا من أجل الآخره فهل نضيع أجرا عظيما مستمرا إلى يوم القيامة ؟تخيلوا لو تبرع كل منا بدينار واحد ستكون المحصلة مئات الملايين فما بالكم لو ساهم معنا التجار ورجال الاعمال؟ يقول الدكتور السميط : خلال سنوات عملي لأكثر من ربع قرن في إفريقيا كان أكثر ما يدخل السرور في قلبي، أن أرى شخصاً يرفع السبابة إلى أعلى ويعلن شهادة التوحيد وكان أكثر ما يؤثر في الدكتور السميط إلى حد البكاء حينما يذهب إلى منطقة ويدخل بعض أبنائها في الإسلام ثم يصرخون ويبكون على آبائهم وأمهاتهم الذين ماتوا على غير الإسلام، ]وهم يسألون : أين أنتم يا مسلمون؟ ولماذا تأخرتم عنا كل هذه السنين؟ كانت هذه الكلمات تجعله يبكي بمرارة، ويشعر بجزء من المسئولية تجاه هؤلاء الذين ماتوا على الكفر


    تعرض في أفريقيا للاغتيال مرات عديدة من قبل المليشيات المسلحة بسبب حضوره الطاغي في أوساط الفقراء والمحتاجين،

    و سبق أن أصيب بثلاث جلطات في الرأس والقلب لكنها الهمة العالية والإيمان بالله تعالى الله لايحرمه الأجر ولتعلموا أنه مصاب بداء السكري، ويعاني منه منذ فترة طويلة، ومع ذلك لم يثنه عن السفر والترحال والبذل والإخلاص. فنسأل الله أن يجعله خيرا مما نظن، ويغفر له ما لا نعلم، نحن وجميع المسلمين.

    ذكر الدكتور السميط في مقابلة اجراها الدكتور عايد المناع في تلفزيون الكويت انه ذهب الى احد البلاد الافريقية وخلال عدة ايام اسلم على يديه المئات ..... فجاءه قسيس كاثوليكي اوروبي وقال له : ' انا وابي ولدنا هنا وقد جاء جدي الى هنا منذ مئة عام تقريبا وهدفنا التنصير ولكن لم يتنصر الا اعداد قليلة بينما انتم امضيتم هنا بضعة ايام واسلم على يديكم المئات !! '

    سبحان الله ...... لان الاسلام دين الفطرة .......

    من الأمور التي تحز في نفس الدكتور ما يراه من التبرعات الضخمة التي تحصل عليها المنظمات التنصيرية من النصارى مقابل التبرعات القليلة من المسلمين ومن أمثلة تبرعات غير المسلمين للنشاط التنصيري كما يرصدها د. السميط أن تبرعات صاحب شركة مايكروسوفت بلغت في عام واحد تقريبا مليار دولار، ورجل أعمال هولندي تبرع بمبلغ 114 مليون دولار دفعة واحدة وقيل بأن هذا المبلغ كان كل ما يملكه، وفي أحد الاحتفالات التي أقامها أحد داعمي العمل التنصيري في نيويورك قرر أن يوزع نسخة من الإنجيل على كل بيت في العالم وكانت تكلفة فكرته 300 مليون دولار حتى ينفذها، ولم تمر ليلة واحدة حتى كان حصيلة ما جمعه أكثر من 41 مليون دولار.


    يقول الشيخ جزاه الله خير :امشئ مئات الكيلومترات .. تتعطل سيارتي .. تتقطع نعالي .. لكي أصل الي قريه من القري ..وأجد في نفس الوقت النصراني المبشر يأتي الي هذه القريه بالطائره !!!!

    ويرى د. السميط أن زكاة أموال أثرياء العرب تكفي لسد حاجةمليون مسلم ؛ إذ يبلغ حجم الأموال المستثمرة داخل وخارج البلاد العربية 2275 مليار دولار أمريكي، ولو أخرج هؤلاء الأغنياء الزكاة عن أموالهم لبلغت مليار دولار ، ولو افترضنا أن عدد فقراء المسلمين في العالم كله يبلغ 250 مليون فقير لكان نصيب كل فقير منهم 227 دولارا، وهو مبلغ كاف لبدء الفقير في عمل منتج يمكن أن يعيش على دخله وقد علمت أن الدكتور قد هاجر الى أفريقيا مؤخرا مع زوجته ليتفرغ لدعوة أحدى القبائل التي لها أصول عربيه للإسلام بعدما ترك معظمهم دينه بسبب الحملات التنصيريه والقله منهم من المسلمين لا يعرفون الإسلام شي. يعني الرجل ترك الرفاهيه والمنزل المكيف والطعام اللذيذ واللبس المريح لكي يتفرغ لدعوة هولاء الذين لايعرفهم لدين الحق أفلا يستحق منا هذا الرجل الدعم والدعاء؟

    وهنا بعض الانجازات التي تحققت على يديه طوال السنين الماضية


    أكثر من 5000000 مسلم جديد

    3288 داعية

    1200 مسجد،

    9500 يتيم،

    2750 بئرا ارتوازية ومئات الآبار السطحية

    160 ألف طن من الأغذية والأدوية والملابس،

    51 مليون نسخة من المصحف،

    102 مركز إسلامي متكامل،

    عقد 1450 دورة للمعلمين وأئمة المساجد،

    دفع رسوم الدراسة عن 95 ألف طالب مسلم فقير،

    بناء وتشغيل 200 مركز لتدريب النساء،

    هذا ما فعله الدكتور الشيخ عبدالرحمن السميط لدينه فماذا فعلنا نحن لديننا؟؟؟


    الموقع الرسمي لجمعية العون المباشر التي يرأسها الدكتور السميط :


    http://www.labaik-africa.org/

    ادعوا له رب العالمين يطول في عمره ويعطيه الصحه ويجعل أعماله في ميزان حسناته يوم القيامه
     
  2. Safety First

    Safety First بـترولـي خـاص أعضاء الشرف

    اللهم أمين

    أطل عمره ورحمة برحمتك ياأرحم الراحمين

    شكرا لك أخي الكريم
     
  3. ziena

    ziena طبيبة أعضاء الشرف

    746
    0
    0
    جزاه الله كل الخير

    ووجب علي المسلمين دعم مثل هذه الاعمال

    ولئن يهدي الله بك رجل خير لك من حمر النعم

    اللهم هذه دعوة الي الخير

    اللهم اهدينا الي كل ماهو خير
     
جاري تحميل الصفحة...

مشاركة هذه الصفحة